"الإصلاح الموريتاني": استهداف الحوثيين لمكة أسقط القناع عن قبح إيران

هنأ قيادة التحالف بإفشال المخطط.. وخادم الحرمين باستشرافه للخطر الصفوي

أدان حزب اﻹصلاح الموريتاني ما قامت به عصابة الحوثي من فعل مقيت بانتهاك حرمة البيت العتيق بذلك الصاروخ اﻵثم الذي أسقطته الدفاعات الجوية على بعد 65 كلم من مكة المكرمة، وأكد الحزب أن هذا الفعل قد أسقط القناع عن وجه النظام الفارسي الصفوي ليظهر لأتباعه وللعالم مدى قبحه وذمامته.


وقال الحزب في بيان له حول هذه الحادثة: "من جديد يطل علينا الصفويون عبر أذنابهم في اليمن محاولين عبثاً أن ينالوا من أقدس مكان لخير أمة وليبرهنوا على حقيقة نواياهم ومنبع سفسطتهم الدينية المتردية في مهاوي الجهالة الجهلاء. إن هذا العمل الإجرامي الدنيء لا يمكن يصدر من مؤمن بهذا البيت وربه ولا يخفى على  عاقل أنه مدبر ومرتب انتقامًا  وردًا على إجراءات الحج التي رفض الإيرانيون الالتزام بها وقاطعوا الحج على إثرها".


وأضاف: "إننا في حزب اﻹصلاح ندين هذا الفعل المقيت بانتهاك حرمة البيت العتيق من طرف عملاء إيران وأدواتها في اليمن بهجومهم بذلك الصاروخ اﻵثم الذي أسقطه اﻷبطال في القوى الجوية العربية على بعد 65 كلم من مكة المكرمة".    


وتابع: "هي مناسبة نهنئ فيها أولئك اﻷبطال في قيادة التحالف العربي تحت قيادة فارس العرب جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين على رؤيتهم الثاقبة في استشراف الخطر اإيراني على اﻷمة ومقدساتها بتأسيس التحالف العربي لمواجهته من خلال عمليات عاصفة الحزم المباركة وهو ما جعلنا مبكرًا في الحزب نهنئ  اﻷمة على ذلك الموقف".


وختم الحزب: "إنها مناسبة تجعلنا نعتبر أن ما يسمى بالعالم الحر هو اليوم أمام امتحان  حقيقي  في مدى تعاطيه مع هذا الحدث.. وإنه على من راهنوا من اﻷمة منخدعين بإيران ودعوتها الصفوية أن يدركوا مع من يتعاملون وفي أي صف يقفون".
 

اعلان
"الإصلاح الموريتاني": استهداف الحوثيين لمكة أسقط القناع عن قبح إيران
سبق

أدان حزب اﻹصلاح الموريتاني ما قامت به عصابة الحوثي من فعل مقيت بانتهاك حرمة البيت العتيق بذلك الصاروخ اﻵثم الذي أسقطته الدفاعات الجوية على بعد 65 كلم من مكة المكرمة، وأكد الحزب أن هذا الفعل قد أسقط القناع عن وجه النظام الفارسي الصفوي ليظهر لأتباعه وللعالم مدى قبحه وذمامته.


وقال الحزب في بيان له حول هذه الحادثة: "من جديد يطل علينا الصفويون عبر أذنابهم في اليمن محاولين عبثاً أن ينالوا من أقدس مكان لخير أمة وليبرهنوا على حقيقة نواياهم ومنبع سفسطتهم الدينية المتردية في مهاوي الجهالة الجهلاء. إن هذا العمل الإجرامي الدنيء لا يمكن يصدر من مؤمن بهذا البيت وربه ولا يخفى على  عاقل أنه مدبر ومرتب انتقامًا  وردًا على إجراءات الحج التي رفض الإيرانيون الالتزام بها وقاطعوا الحج على إثرها".


وأضاف: "إننا في حزب اﻹصلاح ندين هذا الفعل المقيت بانتهاك حرمة البيت العتيق من طرف عملاء إيران وأدواتها في اليمن بهجومهم بذلك الصاروخ اﻵثم الذي أسقطه اﻷبطال في القوى الجوية العربية على بعد 65 كلم من مكة المكرمة".    


وتابع: "هي مناسبة نهنئ فيها أولئك اﻷبطال في قيادة التحالف العربي تحت قيادة فارس العرب جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين على رؤيتهم الثاقبة في استشراف الخطر اإيراني على اﻷمة ومقدساتها بتأسيس التحالف العربي لمواجهته من خلال عمليات عاصفة الحزم المباركة وهو ما جعلنا مبكرًا في الحزب نهنئ  اﻷمة على ذلك الموقف".


وختم الحزب: "إنها مناسبة تجعلنا نعتبر أن ما يسمى بالعالم الحر هو اليوم أمام امتحان  حقيقي  في مدى تعاطيه مع هذا الحدث.. وإنه على من راهنوا من اﻷمة منخدعين بإيران ودعوتها الصفوية أن يدركوا مع من يتعاملون وفي أي صف يقفون".
 

28 أكتوبر 2016 - 27 محرّم 1438
06:26 PM

"الإصلاح الموريتاني": استهداف الحوثيين لمكة أسقط القناع عن قبح إيران

هنأ قيادة التحالف بإفشال المخطط.. وخادم الحرمين باستشرافه للخطر الصفوي

A A A
2
6,503

أدان حزب اﻹصلاح الموريتاني ما قامت به عصابة الحوثي من فعل مقيت بانتهاك حرمة البيت العتيق بذلك الصاروخ اﻵثم الذي أسقطته الدفاعات الجوية على بعد 65 كلم من مكة المكرمة، وأكد الحزب أن هذا الفعل قد أسقط القناع عن وجه النظام الفارسي الصفوي ليظهر لأتباعه وللعالم مدى قبحه وذمامته.


وقال الحزب في بيان له حول هذه الحادثة: "من جديد يطل علينا الصفويون عبر أذنابهم في اليمن محاولين عبثاً أن ينالوا من أقدس مكان لخير أمة وليبرهنوا على حقيقة نواياهم ومنبع سفسطتهم الدينية المتردية في مهاوي الجهالة الجهلاء. إن هذا العمل الإجرامي الدنيء لا يمكن يصدر من مؤمن بهذا البيت وربه ولا يخفى على  عاقل أنه مدبر ومرتب انتقامًا  وردًا على إجراءات الحج التي رفض الإيرانيون الالتزام بها وقاطعوا الحج على إثرها".


وأضاف: "إننا في حزب اﻹصلاح ندين هذا الفعل المقيت بانتهاك حرمة البيت العتيق من طرف عملاء إيران وأدواتها في اليمن بهجومهم بذلك الصاروخ اﻵثم الذي أسقطه اﻷبطال في القوى الجوية العربية على بعد 65 كلم من مكة المكرمة".    


وتابع: "هي مناسبة نهنئ فيها أولئك اﻷبطال في قيادة التحالف العربي تحت قيادة فارس العرب جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين على رؤيتهم الثاقبة في استشراف الخطر اإيراني على اﻷمة ومقدساتها بتأسيس التحالف العربي لمواجهته من خلال عمليات عاصفة الحزم المباركة وهو ما جعلنا مبكرًا في الحزب نهنئ  اﻷمة على ذلك الموقف".


وختم الحزب: "إنها مناسبة تجعلنا نعتبر أن ما يسمى بالعالم الحر هو اليوم أمام امتحان  حقيقي  في مدى تعاطيه مع هذا الحدث.. وإنه على من راهنوا من اﻷمة منخدعين بإيران ودعوتها الصفوية أن يدركوا مع من يتعاملون وفي أي صف يقفون".