الباحثة الثنيان ممثلة لهيئة المرأة للتنمية والسلام بالشرق الأوسط

كأول امرأة عربية تشغل هذا المنصب

 أعلن الاتحاد الدولي للإعلام الجديد في ولاية أوهايوا الأمريكية تعيين الباحثة الإعلامية السعودية عواطف حسن الثنيان ممثلة ورئيسة لهيئة المرأة العالمية للتنمية والسلام بالشرق الوسط، وعضو مجلس أمناء بالاتحاد الدولي للإعلام الجديد بأمريكا، كأول امرأة عربية تشغل هذا المنصب.
 
وجاء التعيين تقديراً لجهودها طوال مسيرتها المهنية الصحافية في المجالات الإنسانية والتطوعية المتخصصة ومساهمتها في تمكين وتنمية المرأة العربية وتفعيل دورها بالمجتمع في الصحة والتعليم والإعلام.
 
صنعت الباحثة الإعلامية عواطف الثنيان أسلوبها الخاص في الصحافة، وطوَّرت أدواتها متأثرة بالصحافة الاستقصائية، وخضعت كل الإمكانيات لحماية المرأة من الطلاق والعنف والفقر، وأطلقت مبادرات ودراسات عدة شغلت الرأي العام، منها الاستعلام عن العريس صاحب السوابق عام 2012، وكذلك قدمت دراسة بعنوان "أبناء السعوديات المتزوجات من أجانب مواطنون بلا وطن"، ونالت الدراسة استحسان مجلس الشورى السعودي، وأخرى عن "تأثير الكهرباء على المرأة السعودية"، كما أطلقت مبادرة الأمن الغذائي لحفظ النعمة، ومنها انطلقت للمطالبة بتأسيس نادٍ إعلامي للأزمات والكوارث، وكذلك مرصد اجتماعي يبحث الظواهر الاجتماعية منذ أواخر عام 2011، وحتى عام 2016، وتلك الأصداء لاقت تأييد الرأي العام، وساهمت في تطوير مجلة سيدتي، وبتبني علاج العديد من القضايا الخاصة المتعلقة بالمرأة والطفل، كزواج القاصرات، ومقتحمة مدرسة حائل بالرشاش، والاحتضان، والابتزاز، المنح الدراسية، حملة لا للسمنة، وحملة السكري وحملة سرطان الثدي، وحملة المطالبة بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، والنهوض بتدريب وتنمية فتيات الحي المتعلم والكفيفات، وسلطت الضوء على شابات أعمال المملكة وسيدات الأعمال، وإبراز مواهبهن.
 
يذكر أنَّ الباحثة الإعلامية عواطف الثنيان تدرجت بالعمل في عدة صحف دولية كالاقتصادية والشرق الأوسط والشرق القطرية والرياض وغيرها، وتقلدت رئاسة عدة مجلات تعنى بصناعة السياحة والنقل والصادرات والشركات السعودية المساهمة، وكذلك المشرف الإقليمي لقناة المرأة الفضائية، والمدير التنفيذي ونائبة رئيس منتدى الإعلاميات، والمدير التنفيذي لمعهد المستثمر الرقمي للتدريب بالسعودية.
 
 

اعلان
الباحثة الثنيان ممثلة لهيئة المرأة للتنمية والسلام بالشرق الأوسط
سبق

 أعلن الاتحاد الدولي للإعلام الجديد في ولاية أوهايوا الأمريكية تعيين الباحثة الإعلامية السعودية عواطف حسن الثنيان ممثلة ورئيسة لهيئة المرأة العالمية للتنمية والسلام بالشرق الوسط، وعضو مجلس أمناء بالاتحاد الدولي للإعلام الجديد بأمريكا، كأول امرأة عربية تشغل هذا المنصب.
 
وجاء التعيين تقديراً لجهودها طوال مسيرتها المهنية الصحافية في المجالات الإنسانية والتطوعية المتخصصة ومساهمتها في تمكين وتنمية المرأة العربية وتفعيل دورها بالمجتمع في الصحة والتعليم والإعلام.
 
صنعت الباحثة الإعلامية عواطف الثنيان أسلوبها الخاص في الصحافة، وطوَّرت أدواتها متأثرة بالصحافة الاستقصائية، وخضعت كل الإمكانيات لحماية المرأة من الطلاق والعنف والفقر، وأطلقت مبادرات ودراسات عدة شغلت الرأي العام، منها الاستعلام عن العريس صاحب السوابق عام 2012، وكذلك قدمت دراسة بعنوان "أبناء السعوديات المتزوجات من أجانب مواطنون بلا وطن"، ونالت الدراسة استحسان مجلس الشورى السعودي، وأخرى عن "تأثير الكهرباء على المرأة السعودية"، كما أطلقت مبادرة الأمن الغذائي لحفظ النعمة، ومنها انطلقت للمطالبة بتأسيس نادٍ إعلامي للأزمات والكوارث، وكذلك مرصد اجتماعي يبحث الظواهر الاجتماعية منذ أواخر عام 2011، وحتى عام 2016، وتلك الأصداء لاقت تأييد الرأي العام، وساهمت في تطوير مجلة سيدتي، وبتبني علاج العديد من القضايا الخاصة المتعلقة بالمرأة والطفل، كزواج القاصرات، ومقتحمة مدرسة حائل بالرشاش، والاحتضان، والابتزاز، المنح الدراسية، حملة لا للسمنة، وحملة السكري وحملة سرطان الثدي، وحملة المطالبة بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، والنهوض بتدريب وتنمية فتيات الحي المتعلم والكفيفات، وسلطت الضوء على شابات أعمال المملكة وسيدات الأعمال، وإبراز مواهبهن.
 
يذكر أنَّ الباحثة الإعلامية عواطف الثنيان تدرجت بالعمل في عدة صحف دولية كالاقتصادية والشرق الأوسط والشرق القطرية والرياض وغيرها، وتقلدت رئاسة عدة مجلات تعنى بصناعة السياحة والنقل والصادرات والشركات السعودية المساهمة، وكذلك المشرف الإقليمي لقناة المرأة الفضائية، والمدير التنفيذي ونائبة رئيس منتدى الإعلاميات، والمدير التنفيذي لمعهد المستثمر الرقمي للتدريب بالسعودية.
 
 

29 نوفمبر 2016 - 29 صفر 1438
11:00 PM

الباحثة الثنيان ممثلة لهيئة المرأة للتنمية والسلام بالشرق الأوسط

كأول امرأة عربية تشغل هذا المنصب

A A A
4
4,025

 أعلن الاتحاد الدولي للإعلام الجديد في ولاية أوهايوا الأمريكية تعيين الباحثة الإعلامية السعودية عواطف حسن الثنيان ممثلة ورئيسة لهيئة المرأة العالمية للتنمية والسلام بالشرق الوسط، وعضو مجلس أمناء بالاتحاد الدولي للإعلام الجديد بأمريكا، كأول امرأة عربية تشغل هذا المنصب.
 
وجاء التعيين تقديراً لجهودها طوال مسيرتها المهنية الصحافية في المجالات الإنسانية والتطوعية المتخصصة ومساهمتها في تمكين وتنمية المرأة العربية وتفعيل دورها بالمجتمع في الصحة والتعليم والإعلام.
 
صنعت الباحثة الإعلامية عواطف الثنيان أسلوبها الخاص في الصحافة، وطوَّرت أدواتها متأثرة بالصحافة الاستقصائية، وخضعت كل الإمكانيات لحماية المرأة من الطلاق والعنف والفقر، وأطلقت مبادرات ودراسات عدة شغلت الرأي العام، منها الاستعلام عن العريس صاحب السوابق عام 2012، وكذلك قدمت دراسة بعنوان "أبناء السعوديات المتزوجات من أجانب مواطنون بلا وطن"، ونالت الدراسة استحسان مجلس الشورى السعودي، وأخرى عن "تأثير الكهرباء على المرأة السعودية"، كما أطلقت مبادرة الأمن الغذائي لحفظ النعمة، ومنها انطلقت للمطالبة بتأسيس نادٍ إعلامي للأزمات والكوارث، وكذلك مرصد اجتماعي يبحث الظواهر الاجتماعية منذ أواخر عام 2011، وحتى عام 2016، وتلك الأصداء لاقت تأييد الرأي العام، وساهمت في تطوير مجلة سيدتي، وبتبني علاج العديد من القضايا الخاصة المتعلقة بالمرأة والطفل، كزواج القاصرات، ومقتحمة مدرسة حائل بالرشاش، والاحتضان، والابتزاز، المنح الدراسية، حملة لا للسمنة، وحملة السكري وحملة سرطان الثدي، وحملة المطالبة بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، والنهوض بتدريب وتنمية فتيات الحي المتعلم والكفيفات، وسلطت الضوء على شابات أعمال المملكة وسيدات الأعمال، وإبراز مواهبهن.
 
يذكر أنَّ الباحثة الإعلامية عواطف الثنيان تدرجت بالعمل في عدة صحف دولية كالاقتصادية والشرق الأوسط والشرق القطرية والرياض وغيرها، وتقلدت رئاسة عدة مجلات تعنى بصناعة السياحة والنقل والصادرات والشركات السعودية المساهمة، وكذلك المشرف الإقليمي لقناة المرأة الفضائية، والمدير التنفيذي ونائبة رئيس منتدى الإعلاميات، والمدير التنفيذي لمعهد المستثمر الرقمي للتدريب بالسعودية.