البرازيل تستضيف مؤتمرًا دوليًا لمسلمي أمريكا اللاتينية

برعاية وزير الشؤون الإسلامية .. ومشاركة ١٠٠ شخصية

تنطلق بعد غدٍ الجمعة الرابع والعشرين من شهر ذي الحجة 1438هـ الموافق الخامس عشر من شهر سبتمبر 2017م برعاية وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، أعمال المؤتمر الدولي الثلاثين لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، الذي ينظّمه مركز الدعوة الإسلامية في أمريكا اللاتينية بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وذلك بمدينة ساباولو البرازيلية، تحت شعار: "الهوية الإسلامية للأسرة المسلمة وسبل المحافظة عليها".

وأفاد تقرير للجنة المنظمة للمؤتمر بأن المؤتمر سيناقش ــ بإذن الله تعالى ــ على مدى ثلاثة أيام أربعة محاور، الأول بعنوان: (الهوية الإسلامية للأسرة المسلمة وأهميتها)، والثاني بعنوان: (أثر الأسرة المسلمة في المحافظة على الهوية الإسلامية)، والمحور الثالث بعنوان: (دور المسجد في المحافظة على الهوية الإسلامية)، أما المحور الرابع فيحمل عنوان : (دور المؤسسات الإسلامية والمدارس والإعلام في المحافظة على الهوية الإسلامية).

ويهدف المؤتمر إلى: تعزيز التواصل مع الجمعيات والمراكز الإسلامية في قارة أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، وتعزيز أثر الأسرة المسلمة في تحقيق الهوية الإسلامية والمحافظة عليها، وتحديد دور المساجد والمدارس والجمعيات الإسلامية في تحقيق الهوية الإسلامية وتعزيز التعايش السلمي ونبذ العنف والتطرف، والإسهام بتوصيات ذات تأثير إيجابي في الجاليات الإسلامية في قارة أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي.

يُشار إلى أنه يصاحب المؤتمر ورشة عمل عن "كيفية تفعيل دور المسجد للمحافظة على الأسرة المسلمة" يقدمها كل من: الأستاذ الدكتور محمد السريع، والدكتور عبد الرحمن الجريوي، كما تعقد ندوة شرعية خاصة بالمرأة عن: "تفعيل دورها في المحافظة على الأبناء" يقدمها الأستاذان الدكتوران: حمد التويجري، وناصر آل تويم.

ويُشارك في جلسات المؤتمر نحو 100 مشارك بين وزراء، ونواب وزراء، وعلماء، ومفكرين، وممثلي جاليات من مختلف دول العالم.

اعلان
البرازيل تستضيف مؤتمرًا دوليًا لمسلمي أمريكا اللاتينية
سبق

تنطلق بعد غدٍ الجمعة الرابع والعشرين من شهر ذي الحجة 1438هـ الموافق الخامس عشر من شهر سبتمبر 2017م برعاية وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، أعمال المؤتمر الدولي الثلاثين لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، الذي ينظّمه مركز الدعوة الإسلامية في أمريكا اللاتينية بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وذلك بمدينة ساباولو البرازيلية، تحت شعار: "الهوية الإسلامية للأسرة المسلمة وسبل المحافظة عليها".

وأفاد تقرير للجنة المنظمة للمؤتمر بأن المؤتمر سيناقش ــ بإذن الله تعالى ــ على مدى ثلاثة أيام أربعة محاور، الأول بعنوان: (الهوية الإسلامية للأسرة المسلمة وأهميتها)، والثاني بعنوان: (أثر الأسرة المسلمة في المحافظة على الهوية الإسلامية)، والمحور الثالث بعنوان: (دور المسجد في المحافظة على الهوية الإسلامية)، أما المحور الرابع فيحمل عنوان : (دور المؤسسات الإسلامية والمدارس والإعلام في المحافظة على الهوية الإسلامية).

ويهدف المؤتمر إلى: تعزيز التواصل مع الجمعيات والمراكز الإسلامية في قارة أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، وتعزيز أثر الأسرة المسلمة في تحقيق الهوية الإسلامية والمحافظة عليها، وتحديد دور المساجد والمدارس والجمعيات الإسلامية في تحقيق الهوية الإسلامية وتعزيز التعايش السلمي ونبذ العنف والتطرف، والإسهام بتوصيات ذات تأثير إيجابي في الجاليات الإسلامية في قارة أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي.

يُشار إلى أنه يصاحب المؤتمر ورشة عمل عن "كيفية تفعيل دور المسجد للمحافظة على الأسرة المسلمة" يقدمها كل من: الأستاذ الدكتور محمد السريع، والدكتور عبد الرحمن الجريوي، كما تعقد ندوة شرعية خاصة بالمرأة عن: "تفعيل دورها في المحافظة على الأبناء" يقدمها الأستاذان الدكتوران: حمد التويجري، وناصر آل تويم.

ويُشارك في جلسات المؤتمر نحو 100 مشارك بين وزراء، ونواب وزراء، وعلماء، ومفكرين، وممثلي جاليات من مختلف دول العالم.

13 سبتمبر 2017 - 22 ذو الحجة 1438
09:14 PM

البرازيل تستضيف مؤتمرًا دوليًا لمسلمي أمريكا اللاتينية

برعاية وزير الشؤون الإسلامية .. ومشاركة ١٠٠ شخصية

A A A
0
2,739

تنطلق بعد غدٍ الجمعة الرابع والعشرين من شهر ذي الحجة 1438هـ الموافق الخامس عشر من شهر سبتمبر 2017م برعاية وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، أعمال المؤتمر الدولي الثلاثين لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، الذي ينظّمه مركز الدعوة الإسلامية في أمريكا اللاتينية بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وذلك بمدينة ساباولو البرازيلية، تحت شعار: "الهوية الإسلامية للأسرة المسلمة وسبل المحافظة عليها".

وأفاد تقرير للجنة المنظمة للمؤتمر بأن المؤتمر سيناقش ــ بإذن الله تعالى ــ على مدى ثلاثة أيام أربعة محاور، الأول بعنوان: (الهوية الإسلامية للأسرة المسلمة وأهميتها)، والثاني بعنوان: (أثر الأسرة المسلمة في المحافظة على الهوية الإسلامية)، والمحور الثالث بعنوان: (دور المسجد في المحافظة على الهوية الإسلامية)، أما المحور الرابع فيحمل عنوان : (دور المؤسسات الإسلامية والمدارس والإعلام في المحافظة على الهوية الإسلامية).

ويهدف المؤتمر إلى: تعزيز التواصل مع الجمعيات والمراكز الإسلامية في قارة أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، وتعزيز أثر الأسرة المسلمة في تحقيق الهوية الإسلامية والمحافظة عليها، وتحديد دور المساجد والمدارس والجمعيات الإسلامية في تحقيق الهوية الإسلامية وتعزيز التعايش السلمي ونبذ العنف والتطرف، والإسهام بتوصيات ذات تأثير إيجابي في الجاليات الإسلامية في قارة أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي.

يُشار إلى أنه يصاحب المؤتمر ورشة عمل عن "كيفية تفعيل دور المسجد للمحافظة على الأسرة المسلمة" يقدمها كل من: الأستاذ الدكتور محمد السريع، والدكتور عبد الرحمن الجريوي، كما تعقد ندوة شرعية خاصة بالمرأة عن: "تفعيل دورها في المحافظة على الأبناء" يقدمها الأستاذان الدكتوران: حمد التويجري، وناصر آل تويم.

ويُشارك في جلسات المؤتمر نحو 100 مشارك بين وزراء، ونواب وزراء، وعلماء، ومفكرين، وممثلي جاليات من مختلف دول العالم.