"البريد السعودي" يبدأ استقبال التبرعات بأجهزة الحاسب.. غداً

لصالح "ارتقاء" وفي 18 مكتباً بريدياً بالمملكة

بالتزامن مع نهاية العام الدراسي ورغبة كثير من الطلاب وغيرهم في استبدال وبيع أجهزة الحاسب الآلي الخاصة بهم، تبدأ جمعية ارتقاء الخيرية لتأهيل الحاسبات الآلية في استقبال تبرعات المؤسسات والأفراد من المواطنين والمقيمين من خلال 18 مكتباً بريدياً منتشرًا في جميع مناطق المملكة وفق الاتفاقية المبرمة بين الجمعية ومؤسسة البريد السعودي بدءاً من غد الأحد.

وتشمل المكاتب البريدية التي تستقبل التبرعات، وفقاً للمدير التنفيذي للجمعية عبدالله الغديان، 13 مجمعا بريديًا رئيسيًا في المناطق، إضافة إلى ثلاثة مكاتب فرعية في الرياض وهي العليا والروضة والشفا ومكتبي الخبر المركزي والأحساء المركزي.
وأشار الغديان  إلى أن هذه الخطوة تأتي تفعيلاً للاتفاقية المبرمة بين المؤسسة والجمعية والتي يتولى بموجبها البريد استقبال تبرعات الأفراد والمؤسسات من أجهزة الحاسب الآلية المستخدمة ثم إيصالها إلى مقر الجمعية مجاناً، والتي تقوم بدورها بإعادة تأهيلها وتدويرها وصيانتها، ثم تغليفها وتوزيعها خيريًا على المدارس والمراكز التأهيلية والتدريبية الخيرية والمرافق الاجتماعية والأسر ذات الدخل المحدود والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة.

ولفت إلى أن مؤسسة البريد وفق الاتفاقية تتيح لجمعية ارتقاء الاستفادة من إمكانيات البريد الكبيرة المتمثلة في الانتشار الواسع للمكاتب البريدية تسهيلاً على المتبرعين الراغبين في دعم الجمعية دون أن يكبدهم ذلك أي عناء أو جهد في سبيل إيصال تبرعاتهم إلى مقر الجمعية، وذلك انطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية، وخاصة دعم الأعمال الخيرية.

من جانبه أوضح الرئيس التنفيذي بشركة الخدمات البريدية المهندس وليد الحركان أن الاتفاقية تندرج ضمن المسؤولية وبرامج الخدمة المجتمعية التي تحرص عليها المؤسسة من خلال العمل مع الجمعيات الخيرية لتحقيق الغايات المنشودة من العمل الإنساني استشعارًا منها بمسؤولياتها تجاه المجتمع وتعزيز التوجهات كشريك في التنمية المستدامة.

يذكر أن جمعية "ارتقاء"، هي الجمعية الأولى المتخصصة في حفظ النعمة الرقمية، حيث تقوم باستلام أجهزة الحاسب الآلي المستخدمة من الأفراد والشركات وتعيد تأهيلها وفق أحدث البرامج والمواصفات، ثم تقوم بتوزيعها على المستفيدين بالمراكز الاجتماعية والتعليمية والجمعيات الخيرية والأيتام وأصحاب الظروف  وذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك ضمن الخطة السنوية التي تعمل عليها الجمعية للتوسع في مجال  خدماتها بالمنطقة الشرقية والانتقال إلى مدينة الرياض ثم مدينة جدة ثم سائر مناطق المملكة.

اعلان
"البريد السعودي" يبدأ استقبال التبرعات بأجهزة الحاسب.. غداً
سبق

بالتزامن مع نهاية العام الدراسي ورغبة كثير من الطلاب وغيرهم في استبدال وبيع أجهزة الحاسب الآلي الخاصة بهم، تبدأ جمعية ارتقاء الخيرية لتأهيل الحاسبات الآلية في استقبال تبرعات المؤسسات والأفراد من المواطنين والمقيمين من خلال 18 مكتباً بريدياً منتشرًا في جميع مناطق المملكة وفق الاتفاقية المبرمة بين الجمعية ومؤسسة البريد السعودي بدءاً من غد الأحد.

وتشمل المكاتب البريدية التي تستقبل التبرعات، وفقاً للمدير التنفيذي للجمعية عبدالله الغديان، 13 مجمعا بريديًا رئيسيًا في المناطق، إضافة إلى ثلاثة مكاتب فرعية في الرياض وهي العليا والروضة والشفا ومكتبي الخبر المركزي والأحساء المركزي.
وأشار الغديان  إلى أن هذه الخطوة تأتي تفعيلاً للاتفاقية المبرمة بين المؤسسة والجمعية والتي يتولى بموجبها البريد استقبال تبرعات الأفراد والمؤسسات من أجهزة الحاسب الآلية المستخدمة ثم إيصالها إلى مقر الجمعية مجاناً، والتي تقوم بدورها بإعادة تأهيلها وتدويرها وصيانتها، ثم تغليفها وتوزيعها خيريًا على المدارس والمراكز التأهيلية والتدريبية الخيرية والمرافق الاجتماعية والأسر ذات الدخل المحدود والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة.

ولفت إلى أن مؤسسة البريد وفق الاتفاقية تتيح لجمعية ارتقاء الاستفادة من إمكانيات البريد الكبيرة المتمثلة في الانتشار الواسع للمكاتب البريدية تسهيلاً على المتبرعين الراغبين في دعم الجمعية دون أن يكبدهم ذلك أي عناء أو جهد في سبيل إيصال تبرعاتهم إلى مقر الجمعية، وذلك انطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية، وخاصة دعم الأعمال الخيرية.

من جانبه أوضح الرئيس التنفيذي بشركة الخدمات البريدية المهندس وليد الحركان أن الاتفاقية تندرج ضمن المسؤولية وبرامج الخدمة المجتمعية التي تحرص عليها المؤسسة من خلال العمل مع الجمعيات الخيرية لتحقيق الغايات المنشودة من العمل الإنساني استشعارًا منها بمسؤولياتها تجاه المجتمع وتعزيز التوجهات كشريك في التنمية المستدامة.

يذكر أن جمعية "ارتقاء"، هي الجمعية الأولى المتخصصة في حفظ النعمة الرقمية، حيث تقوم باستلام أجهزة الحاسب الآلي المستخدمة من الأفراد والشركات وتعيد تأهيلها وفق أحدث البرامج والمواصفات، ثم تقوم بتوزيعها على المستفيدين بالمراكز الاجتماعية والتعليمية والجمعيات الخيرية والأيتام وأصحاب الظروف  وذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك ضمن الخطة السنوية التي تعمل عليها الجمعية للتوسع في مجال  خدماتها بالمنطقة الشرقية والانتقال إلى مدينة الرياض ثم مدينة جدة ثم سائر مناطق المملكة.

28 مايو 2016 - 21 شعبان 1437
06:58 PM

لصالح "ارتقاء" وفي 18 مكتباً بريدياً بالمملكة

"البريد السعودي" يبدأ استقبال التبرعات بأجهزة الحاسب.. غداً

A A A
4
12,285

بالتزامن مع نهاية العام الدراسي ورغبة كثير من الطلاب وغيرهم في استبدال وبيع أجهزة الحاسب الآلي الخاصة بهم، تبدأ جمعية ارتقاء الخيرية لتأهيل الحاسبات الآلية في استقبال تبرعات المؤسسات والأفراد من المواطنين والمقيمين من خلال 18 مكتباً بريدياً منتشرًا في جميع مناطق المملكة وفق الاتفاقية المبرمة بين الجمعية ومؤسسة البريد السعودي بدءاً من غد الأحد.

وتشمل المكاتب البريدية التي تستقبل التبرعات، وفقاً للمدير التنفيذي للجمعية عبدالله الغديان، 13 مجمعا بريديًا رئيسيًا في المناطق، إضافة إلى ثلاثة مكاتب فرعية في الرياض وهي العليا والروضة والشفا ومكتبي الخبر المركزي والأحساء المركزي.
وأشار الغديان  إلى أن هذه الخطوة تأتي تفعيلاً للاتفاقية المبرمة بين المؤسسة والجمعية والتي يتولى بموجبها البريد استقبال تبرعات الأفراد والمؤسسات من أجهزة الحاسب الآلية المستخدمة ثم إيصالها إلى مقر الجمعية مجاناً، والتي تقوم بدورها بإعادة تأهيلها وتدويرها وصيانتها، ثم تغليفها وتوزيعها خيريًا على المدارس والمراكز التأهيلية والتدريبية الخيرية والمرافق الاجتماعية والأسر ذات الدخل المحدود والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة.

ولفت إلى أن مؤسسة البريد وفق الاتفاقية تتيح لجمعية ارتقاء الاستفادة من إمكانيات البريد الكبيرة المتمثلة في الانتشار الواسع للمكاتب البريدية تسهيلاً على المتبرعين الراغبين في دعم الجمعية دون أن يكبدهم ذلك أي عناء أو جهد في سبيل إيصال تبرعاتهم إلى مقر الجمعية، وذلك انطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية، وخاصة دعم الأعمال الخيرية.

من جانبه أوضح الرئيس التنفيذي بشركة الخدمات البريدية المهندس وليد الحركان أن الاتفاقية تندرج ضمن المسؤولية وبرامج الخدمة المجتمعية التي تحرص عليها المؤسسة من خلال العمل مع الجمعيات الخيرية لتحقيق الغايات المنشودة من العمل الإنساني استشعارًا منها بمسؤولياتها تجاه المجتمع وتعزيز التوجهات كشريك في التنمية المستدامة.

يذكر أن جمعية "ارتقاء"، هي الجمعية الأولى المتخصصة في حفظ النعمة الرقمية، حيث تقوم باستلام أجهزة الحاسب الآلي المستخدمة من الأفراد والشركات وتعيد تأهيلها وفق أحدث البرامج والمواصفات، ثم تقوم بتوزيعها على المستفيدين بالمراكز الاجتماعية والتعليمية والجمعيات الخيرية والأيتام وأصحاب الظروف  وذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك ضمن الخطة السنوية التي تعمل عليها الجمعية للتوسع في مجال  خدماتها بالمنطقة الشرقية والانتقال إلى مدينة الرياض ثم مدينة جدة ثم سائر مناطق المملكة.