"البلديات": عبّارة مالك المنتزه بالطائف سبب تحوّل الحي لبحيرات وقت الأمطار

رداً على "سبق".. خاطبت المواطن بتنزيل مستواها وتمديدها لنهاية حدود الملكية

أكدت إدارة العلاقات العامة والإعلام بوزارة الشؤون البلدية والقروية، أن منسوب العبّارة التي قام بتنفيذها مالك منتزه بداخل ملكه في حي المنتزه بالطائف، لا يسمح بتصريف المياه بسرعة؛ وهو ما أدى لتحول الحي لبحيرات وقت هطول الأمطار.

جاء ذلك في خطاب تَلَقّته "سبق" رداً على خبر حمل عنوان "أمطار الأحد تكشف مجدداً معاناة أهالي حي المنتزه بالطائف مع سوء تصريف السيول".

وقالت: "نفيدكم بأن هذه الإدارة تَلَقّت خطاب أمانة محافظة الطائف، المتضمن أن الأمانة قامت بعمل عبّارة بحي المنتزه محاذية لأرض منتزه القمر من الجهة الشمالية، كما وجّهت مالك منتزه أرض القمر بعمل عبّارة داخل ملكه، وبالفعل قام المواطن مشكوراً بتنفيذها داخل أرضه".
وأضافت إدارة العلاقات العامة والإعلام: "بعد معاينة العبّارة اتضح أن منسوب العبّارة لا يسمح بتصريف المياه بسرعة، ومن ثم قامت الأمانة بمخاطبته لتنزيل مستوى العبارة وتمديدها لنهاية حدود الملكية، كما نحيطكم علماً بأن الأمانة تقوم بإزالة الحشائش ومخلفات السيول بصفة دورية".

وكانت "سبق" قد نشرت مأساة الحي، عندما كشفت الأمطار التي هطلت يوم الأحد 5/ 8/ 1438هـ، على الطائف، استمرارَ معاناة أهالي حي المنتزه مجدداً، والتي بدأت منذ نشوء الحي منذ سنوات عدة، ولا يزال الحي وسكانه يصارعون مياه الأمطار التي تحاصرهم، وتحجزهم داخل مساكنهم؛ بسبب سوء تصريف السيول.

وتحوّل الحي لبحيرة وتجمعات مائية، تسببت في احتجاز الأهالي في منازلهم؛ بخلاف المركبات التي كانت تغمرها المياه، وكشف بعض الأهالي من سكان حي المنتزه الذي يعد من الأحياء الحديثة، أن الحي يفتقد لقنوات التصريف التي تُمَكّنه من مواجهة مياه الأمطار والتي تتحول لسيول قد تجرف المركبات والكثير من الممتلكات كما حصل للحي في سنوات سابقة.

وأضافوا أن الحالة تكررت مؤخراً، بعد أن كانت الأمانة قد أعلنت -في وقت سابق- عن تحركات ولجان لمعالجة مشكلة الحي؛ فبقيت المعاناة على حالها، وسط تساؤل منهم: أين الوعود والخطط والحلول.. ولماذا بقي حال الحي على وضعه؟ لا نعرف لمن نطرح معاناتنا من أجل إنقاذنا من تلك السيول التي تحاصرنا؟

اعلان
"البلديات": عبّارة مالك المنتزه بالطائف سبب تحوّل الحي لبحيرات وقت الأمطار
سبق

أكدت إدارة العلاقات العامة والإعلام بوزارة الشؤون البلدية والقروية، أن منسوب العبّارة التي قام بتنفيذها مالك منتزه بداخل ملكه في حي المنتزه بالطائف، لا يسمح بتصريف المياه بسرعة؛ وهو ما أدى لتحول الحي لبحيرات وقت هطول الأمطار.

جاء ذلك في خطاب تَلَقّته "سبق" رداً على خبر حمل عنوان "أمطار الأحد تكشف مجدداً معاناة أهالي حي المنتزه بالطائف مع سوء تصريف السيول".

وقالت: "نفيدكم بأن هذه الإدارة تَلَقّت خطاب أمانة محافظة الطائف، المتضمن أن الأمانة قامت بعمل عبّارة بحي المنتزه محاذية لأرض منتزه القمر من الجهة الشمالية، كما وجّهت مالك منتزه أرض القمر بعمل عبّارة داخل ملكه، وبالفعل قام المواطن مشكوراً بتنفيذها داخل أرضه".
وأضافت إدارة العلاقات العامة والإعلام: "بعد معاينة العبّارة اتضح أن منسوب العبّارة لا يسمح بتصريف المياه بسرعة، ومن ثم قامت الأمانة بمخاطبته لتنزيل مستوى العبارة وتمديدها لنهاية حدود الملكية، كما نحيطكم علماً بأن الأمانة تقوم بإزالة الحشائش ومخلفات السيول بصفة دورية".

وكانت "سبق" قد نشرت مأساة الحي، عندما كشفت الأمطار التي هطلت يوم الأحد 5/ 8/ 1438هـ، على الطائف، استمرارَ معاناة أهالي حي المنتزه مجدداً، والتي بدأت منذ نشوء الحي منذ سنوات عدة، ولا يزال الحي وسكانه يصارعون مياه الأمطار التي تحاصرهم، وتحجزهم داخل مساكنهم؛ بسبب سوء تصريف السيول.

وتحوّل الحي لبحيرة وتجمعات مائية، تسببت في احتجاز الأهالي في منازلهم؛ بخلاف المركبات التي كانت تغمرها المياه، وكشف بعض الأهالي من سكان حي المنتزه الذي يعد من الأحياء الحديثة، أن الحي يفتقد لقنوات التصريف التي تُمَكّنه من مواجهة مياه الأمطار والتي تتحول لسيول قد تجرف المركبات والكثير من الممتلكات كما حصل للحي في سنوات سابقة.

وأضافوا أن الحالة تكررت مؤخراً، بعد أن كانت الأمانة قد أعلنت -في وقت سابق- عن تحركات ولجان لمعالجة مشكلة الحي؛ فبقيت المعاناة على حالها، وسط تساؤل منهم: أين الوعود والخطط والحلول.. ولماذا بقي حال الحي على وضعه؟ لا نعرف لمن نطرح معاناتنا من أجل إنقاذنا من تلك السيول التي تحاصرنا؟

31 مايو 2017 - 5 رمضان 1438
11:10 AM

"البلديات": عبّارة مالك المنتزه بالطائف سبب تحوّل الحي لبحيرات وقت الأمطار

رداً على "سبق".. خاطبت المواطن بتنزيل مستواها وتمديدها لنهاية حدود الملكية

A A A
12
13,915

أكدت إدارة العلاقات العامة والإعلام بوزارة الشؤون البلدية والقروية، أن منسوب العبّارة التي قام بتنفيذها مالك منتزه بداخل ملكه في حي المنتزه بالطائف، لا يسمح بتصريف المياه بسرعة؛ وهو ما أدى لتحول الحي لبحيرات وقت هطول الأمطار.

جاء ذلك في خطاب تَلَقّته "سبق" رداً على خبر حمل عنوان "أمطار الأحد تكشف مجدداً معاناة أهالي حي المنتزه بالطائف مع سوء تصريف السيول".

وقالت: "نفيدكم بأن هذه الإدارة تَلَقّت خطاب أمانة محافظة الطائف، المتضمن أن الأمانة قامت بعمل عبّارة بحي المنتزه محاذية لأرض منتزه القمر من الجهة الشمالية، كما وجّهت مالك منتزه أرض القمر بعمل عبّارة داخل ملكه، وبالفعل قام المواطن مشكوراً بتنفيذها داخل أرضه".
وأضافت إدارة العلاقات العامة والإعلام: "بعد معاينة العبّارة اتضح أن منسوب العبّارة لا يسمح بتصريف المياه بسرعة، ومن ثم قامت الأمانة بمخاطبته لتنزيل مستوى العبارة وتمديدها لنهاية حدود الملكية، كما نحيطكم علماً بأن الأمانة تقوم بإزالة الحشائش ومخلفات السيول بصفة دورية".

وكانت "سبق" قد نشرت مأساة الحي، عندما كشفت الأمطار التي هطلت يوم الأحد 5/ 8/ 1438هـ، على الطائف، استمرارَ معاناة أهالي حي المنتزه مجدداً، والتي بدأت منذ نشوء الحي منذ سنوات عدة، ولا يزال الحي وسكانه يصارعون مياه الأمطار التي تحاصرهم، وتحجزهم داخل مساكنهم؛ بسبب سوء تصريف السيول.

وتحوّل الحي لبحيرة وتجمعات مائية، تسببت في احتجاز الأهالي في منازلهم؛ بخلاف المركبات التي كانت تغمرها المياه، وكشف بعض الأهالي من سكان حي المنتزه الذي يعد من الأحياء الحديثة، أن الحي يفتقد لقنوات التصريف التي تُمَكّنه من مواجهة مياه الأمطار والتي تتحول لسيول قد تجرف المركبات والكثير من الممتلكات كما حصل للحي في سنوات سابقة.

وأضافوا أن الحالة تكررت مؤخراً، بعد أن كانت الأمانة قد أعلنت -في وقت سابق- عن تحركات ولجان لمعالجة مشكلة الحي؛ فبقيت المعاناة على حالها، وسط تساؤل منهم: أين الوعود والخطط والحلول.. ولماذا بقي حال الحي على وضعه؟ لا نعرف لمن نطرح معاناتنا من أجل إنقاذنا من تلك السيول التي تحاصرنا؟