"التجارة" تدرج برنامج "بارع" في بوابة "معروف" الإلكترونية

لتحويل الحِرَف والصناعات اليدوية إلى قطاع اقتصادي منتج

أدرجت وزارة التجارة والاستثمار، البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية (بارع) في بوابة "معروف" التي تهدف لدعم وتنظيم قطاع التجارة الإلكترونية في المملكة؛ وذلك لأهمية البرنامج ودعماً للحِرَفيين والحرفيات، وإسهاماً من الوزارة لتحويل الحرف والصناعات اليدوية إلى قطاع اقتصادي منتج ومستثمر.

 

وتعد بوابة "معروف" (www.maroof.sa)، مبادرة من وزارة التجارة والاستثمار بالتعاون مع شركة "ثقة" لخدمات الأعمال، وهي خدمة مجانية لبحث وتقييم المتاجر الإلكترونية في المملكة، وتهدف إلى تعزيز الثقة بين المشتري والبائع، وتمكن البائع من الوصول بسهولة لشريحة أكبر، كما أنها تعطي صورة واضحة عن جودة خدمات المتجر الإلكتروني من خلال تعليقات العملاء وتقييمهم، وتمكّن المشتري من كتابة تعليقاته في صفحة التاجر، وتقييم تجربة الشراء والاطلاع على تعليقات وتجارب العملاء الآخرين.

 

وتمنح الخدمة البائعَ فرصة لتسويق متجره الإلكتروني في منصات "معروف" المختلفة، وتمكّن صاحب المتجر الإلكتروني من إضافة جميع حساباته في وسائل التواصل الاجتماعي وموقعه الإلكتروني ووسائل الاتصال معه إلى صفحته في موقع "معروف" الإلكتروني؛ مما يسهّل على المشترين الوصول إليه؛ فضلاً عن ربط المتجر الإلكتروني للتاجر بسجله التجاري، والذي سيمنحه شهادة "معروف" الذهبية.

 

وقدّم معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، شكره إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الإشرافية على البرنامج الوطني للحِرَف والصناعات اليدوية "بارع" على هذه المبادرة، التي تأتي من سموه لدعم الحِرَفيين والحرفيات، وتشجيعاً من سموه للاستثمار في هذا القطاع؛ بما يسهم في تنمية المنتج الوطني وتوفير الفرص الوظيفية للمواطن، ودعم الناتج المحلي والتنمية المتوازنة في مناطق المملكة المختلفة.

 

يُذكر أن برنامج "بارع" يعمل على عدد من الأنشطة لدعم وتطوير الحِرَف اليدوية ودعم الحرفيين للاستثمار في هذا المجال، وتتمثل رؤية البرنامج في كون النشاط الحِرَفي إرثاً وهوية وطنية ومجالاً لتوفير فرص العمل؛ فضلاً عن كونه مصدراً لتنمية الموارد الاقتصادية، وعاملاً لإنعاش الحركة السياحية والتجارية؛ حيث يهدف إلى تنمية قطاع الحِرَف والصناعات اليدوية السعودية تنمية متوازنة ومستديمة تُحَقّق التنوع الثقافي والثراء الاقتصادي.

اعلان
"التجارة" تدرج برنامج "بارع" في بوابة "معروف" الإلكترونية
سبق

أدرجت وزارة التجارة والاستثمار، البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية (بارع) في بوابة "معروف" التي تهدف لدعم وتنظيم قطاع التجارة الإلكترونية في المملكة؛ وذلك لأهمية البرنامج ودعماً للحِرَفيين والحرفيات، وإسهاماً من الوزارة لتحويل الحرف والصناعات اليدوية إلى قطاع اقتصادي منتج ومستثمر.

 

وتعد بوابة "معروف" (www.maroof.sa)، مبادرة من وزارة التجارة والاستثمار بالتعاون مع شركة "ثقة" لخدمات الأعمال، وهي خدمة مجانية لبحث وتقييم المتاجر الإلكترونية في المملكة، وتهدف إلى تعزيز الثقة بين المشتري والبائع، وتمكن البائع من الوصول بسهولة لشريحة أكبر، كما أنها تعطي صورة واضحة عن جودة خدمات المتجر الإلكتروني من خلال تعليقات العملاء وتقييمهم، وتمكّن المشتري من كتابة تعليقاته في صفحة التاجر، وتقييم تجربة الشراء والاطلاع على تعليقات وتجارب العملاء الآخرين.

 

وتمنح الخدمة البائعَ فرصة لتسويق متجره الإلكتروني في منصات "معروف" المختلفة، وتمكّن صاحب المتجر الإلكتروني من إضافة جميع حساباته في وسائل التواصل الاجتماعي وموقعه الإلكتروني ووسائل الاتصال معه إلى صفحته في موقع "معروف" الإلكتروني؛ مما يسهّل على المشترين الوصول إليه؛ فضلاً عن ربط المتجر الإلكتروني للتاجر بسجله التجاري، والذي سيمنحه شهادة "معروف" الذهبية.

 

وقدّم معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، شكره إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الإشرافية على البرنامج الوطني للحِرَف والصناعات اليدوية "بارع" على هذه المبادرة، التي تأتي من سموه لدعم الحِرَفيين والحرفيات، وتشجيعاً من سموه للاستثمار في هذا القطاع؛ بما يسهم في تنمية المنتج الوطني وتوفير الفرص الوظيفية للمواطن، ودعم الناتج المحلي والتنمية المتوازنة في مناطق المملكة المختلفة.

 

يُذكر أن برنامج "بارع" يعمل على عدد من الأنشطة لدعم وتطوير الحِرَف اليدوية ودعم الحرفيين للاستثمار في هذا المجال، وتتمثل رؤية البرنامج في كون النشاط الحِرَفي إرثاً وهوية وطنية ومجالاً لتوفير فرص العمل؛ فضلاً عن كونه مصدراً لتنمية الموارد الاقتصادية، وعاملاً لإنعاش الحركة السياحية والتجارية؛ حيث يهدف إلى تنمية قطاع الحِرَف والصناعات اليدوية السعودية تنمية متوازنة ومستديمة تُحَقّق التنوع الثقافي والثراء الاقتصادي.

28 يوليو 2016 - 23 شوّال 1437
09:34 AM

لتحويل الحِرَف والصناعات اليدوية إلى قطاع اقتصادي منتج

"التجارة" تدرج برنامج "بارع" في بوابة "معروف" الإلكترونية

A A A
2
2,543

أدرجت وزارة التجارة والاستثمار، البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية (بارع) في بوابة "معروف" التي تهدف لدعم وتنظيم قطاع التجارة الإلكترونية في المملكة؛ وذلك لأهمية البرنامج ودعماً للحِرَفيين والحرفيات، وإسهاماً من الوزارة لتحويل الحرف والصناعات اليدوية إلى قطاع اقتصادي منتج ومستثمر.

 

وتعد بوابة "معروف" (www.maroof.sa)، مبادرة من وزارة التجارة والاستثمار بالتعاون مع شركة "ثقة" لخدمات الأعمال، وهي خدمة مجانية لبحث وتقييم المتاجر الإلكترونية في المملكة، وتهدف إلى تعزيز الثقة بين المشتري والبائع، وتمكن البائع من الوصول بسهولة لشريحة أكبر، كما أنها تعطي صورة واضحة عن جودة خدمات المتجر الإلكتروني من خلال تعليقات العملاء وتقييمهم، وتمكّن المشتري من كتابة تعليقاته في صفحة التاجر، وتقييم تجربة الشراء والاطلاع على تعليقات وتجارب العملاء الآخرين.

 

وتمنح الخدمة البائعَ فرصة لتسويق متجره الإلكتروني في منصات "معروف" المختلفة، وتمكّن صاحب المتجر الإلكتروني من إضافة جميع حساباته في وسائل التواصل الاجتماعي وموقعه الإلكتروني ووسائل الاتصال معه إلى صفحته في موقع "معروف" الإلكتروني؛ مما يسهّل على المشترين الوصول إليه؛ فضلاً عن ربط المتجر الإلكتروني للتاجر بسجله التجاري، والذي سيمنحه شهادة "معروف" الذهبية.

 

وقدّم معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، شكره إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الإشرافية على البرنامج الوطني للحِرَف والصناعات اليدوية "بارع" على هذه المبادرة، التي تأتي من سموه لدعم الحِرَفيين والحرفيات، وتشجيعاً من سموه للاستثمار في هذا القطاع؛ بما يسهم في تنمية المنتج الوطني وتوفير الفرص الوظيفية للمواطن، ودعم الناتج المحلي والتنمية المتوازنة في مناطق المملكة المختلفة.

 

يُذكر أن برنامج "بارع" يعمل على عدد من الأنشطة لدعم وتطوير الحِرَف اليدوية ودعم الحرفيين للاستثمار في هذا المجال، وتتمثل رؤية البرنامج في كون النشاط الحِرَفي إرثاً وهوية وطنية ومجالاً لتوفير فرص العمل؛ فضلاً عن كونه مصدراً لتنمية الموارد الاقتصادية، وعاملاً لإنعاش الحركة السياحية والتجارية؛ حيث يهدف إلى تنمية قطاع الحِرَف والصناعات اليدوية السعودية تنمية متوازنة ومستديمة تُحَقّق التنوع الثقافي والثراء الاقتصادي.