"التعاون الخليجي" يهنئ المملكة على النجاح المتميز لموسم الحج

خلال اجتماع وزراء الشؤون الإسلامية والأوقاف بالأمانة العامة للمجلس بالرياض

عقد بمقر الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالرياض الاجتماع التاسع للجنة الدائمة من المختصين في الشؤون الإسلامية والأوقاف بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
 
وترأس الاجتماع ــ الذي عقد يوم أمس ــ الأمين العام لمؤتمر وزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية بدول العالم الإسلامي رئيس وفد المملكة العربية السعودية الدكتور زيد بن علي الدكان، بحضور ممثلين عن وزارات الشؤون الإسلامية والأوقاف بدول المجلس. 
 
وخلال الاجتماع رفع أعضاء اللجنة في بداية الاجتماع التهاني والتبريكات للقيادة الرشيدة للمملكة بما تحقق من نجاح كبير لحج هذا العام، وتميزه بالخدمات المقدمة والتنظيم المميز، الذي يعكس الجهود الحثيثة والمخلصة التي تقوم بها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود-حفظه الله-. 
 
وناقش المجتمعون عددًا من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال ومن ضمنها التعاون بين دول المجلس فيما يخص تطوير وتدريب الدعاة وأئمة المساجد في ورقة عمل تقدمت بها المملكة العربية السعودية والكويت. 
 
واستعرضت اللجنة عددًا من الموضوعات المتعلقة بالعمل الخليجي المشترك في المجال الوقفي، كما نظرت اللجنة في مقترح منظمة الوقف لمجلس التعاون "نفع".
 
وفي ختام الاجتماع أشاد الرئيس الدكتور زيد بن علي الدكان بالجو الأخوي والنقاش البناء  الذي يعكس حرص المشاركين لكل ما يخدم العمل الخليجي المشترك لدول المجلس والرقي به وتطويره تحقيقًا لتطلعات قيادات دول المجلس وشعوبه.

اعلان
"التعاون الخليجي" يهنئ المملكة على النجاح المتميز لموسم الحج
سبق

عقد بمقر الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالرياض الاجتماع التاسع للجنة الدائمة من المختصين في الشؤون الإسلامية والأوقاف بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
 
وترأس الاجتماع ــ الذي عقد يوم أمس ــ الأمين العام لمؤتمر وزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية بدول العالم الإسلامي رئيس وفد المملكة العربية السعودية الدكتور زيد بن علي الدكان، بحضور ممثلين عن وزارات الشؤون الإسلامية والأوقاف بدول المجلس. 
 
وخلال الاجتماع رفع أعضاء اللجنة في بداية الاجتماع التهاني والتبريكات للقيادة الرشيدة للمملكة بما تحقق من نجاح كبير لحج هذا العام، وتميزه بالخدمات المقدمة والتنظيم المميز، الذي يعكس الجهود الحثيثة والمخلصة التي تقوم بها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود-حفظه الله-. 
 
وناقش المجتمعون عددًا من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال ومن ضمنها التعاون بين دول المجلس فيما يخص تطوير وتدريب الدعاة وأئمة المساجد في ورقة عمل تقدمت بها المملكة العربية السعودية والكويت. 
 
واستعرضت اللجنة عددًا من الموضوعات المتعلقة بالعمل الخليجي المشترك في المجال الوقفي، كما نظرت اللجنة في مقترح منظمة الوقف لمجلس التعاون "نفع".
 
وفي ختام الاجتماع أشاد الرئيس الدكتور زيد بن علي الدكان بالجو الأخوي والنقاش البناء  الذي يعكس حرص المشاركين لكل ما يخدم العمل الخليجي المشترك لدول المجلس والرقي به وتطويره تحقيقًا لتطلعات قيادات دول المجلس وشعوبه.

28 سبتمبر 2016 - 27 ذو الحجة 1437
08:52 PM

خلال اجتماع وزراء الشؤون الإسلامية والأوقاف بالأمانة العامة للمجلس بالرياض

"التعاون الخليجي" يهنئ المملكة على النجاح المتميز لموسم الحج

A A A
0
376

عقد بمقر الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالرياض الاجتماع التاسع للجنة الدائمة من المختصين في الشؤون الإسلامية والأوقاف بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
 
وترأس الاجتماع ــ الذي عقد يوم أمس ــ الأمين العام لمؤتمر وزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية بدول العالم الإسلامي رئيس وفد المملكة العربية السعودية الدكتور زيد بن علي الدكان، بحضور ممثلين عن وزارات الشؤون الإسلامية والأوقاف بدول المجلس. 
 
وخلال الاجتماع رفع أعضاء اللجنة في بداية الاجتماع التهاني والتبريكات للقيادة الرشيدة للمملكة بما تحقق من نجاح كبير لحج هذا العام، وتميزه بالخدمات المقدمة والتنظيم المميز، الذي يعكس الجهود الحثيثة والمخلصة التي تقوم بها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود-حفظه الله-. 
 
وناقش المجتمعون عددًا من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال ومن ضمنها التعاون بين دول المجلس فيما يخص تطوير وتدريب الدعاة وأئمة المساجد في ورقة عمل تقدمت بها المملكة العربية السعودية والكويت. 
 
واستعرضت اللجنة عددًا من الموضوعات المتعلقة بالعمل الخليجي المشترك في المجال الوقفي، كما نظرت اللجنة في مقترح منظمة الوقف لمجلس التعاون "نفع".
 
وفي ختام الاجتماع أشاد الرئيس الدكتور زيد بن علي الدكان بالجو الأخوي والنقاش البناء  الذي يعكس حرص المشاركين لكل ما يخدم العمل الخليجي المشترك لدول المجلس والرقي به وتطويره تحقيقًا لتطلعات قيادات دول المجلس وشعوبه.