"التنمية الاجتماعية": 976 ألف معاق ومستفيد ضمان حدّثوا بياناتهم .. ونسعى للتجويد

قالت: الإناث النسبة الأكبر بـ 59 % ومكة الأعلى تليها الرياض و"الشمالية" في المؤخرة

كشف المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، خالد أبا الخيل؛ أن 976 ألفاً من مستفيدي الرعاية الاجتماعية والضمان الاجتماعي، حدّثوا بياناتهم إلكترونياً، عبر البوابة المخصّصة للتحديث على الرابط:eservices.mlsd.gov.sa، إضافة إلى فروع الوزارة بالمناطق؛ ذلك منذ بدء إعلان تلقي طلبات التحديث الثلاثاء غرة صفر حتى يوم الإثنين 30 جُمادى الأولى 1438هـ.

 

وبيّن: "تنقسم بيانات المحدثين إلى ثلاثة أقسام؛ الأول: مستفيدو الضمان، فقد شكّلوا نحو 64 % من إجمالي مَن حدّثوا بياناتهم، أما القسم الثاني: فهم مستفيدو الرعاية، وبلغت نسبتهم نحو 22 % من إجمالي محدثي البيانات، والقسم الثالث: يجمع بين القسمين السابقين، وهم مستفيدو الرعاية والضمان معاً، وبلغت نسبتهم نحو 14 %".

 

وأوضح المتحدث الرسمي للوزارة، أن نسبة الإناث الأكبر؛ حيث شكلت نحو 59 % من المستفيدين الذين حدّثوا بياناتهم بـ 577.2 ألف أنثى، بينما بلغ عدد الذكور نحو 399.2 ألف، بلغت نسبتهم 41 %.

 

وأشار "أبا الخيل" إلى أن تحديث بيانات المستفيدين الذي يستمر حتى 1/ 8 / 1438هـ، يتم وفق آلية تتميز بالدقة، وتراعي ظروف المستفيدين، وتساعدهم على إتمام عملية التحديث، وفق الأنظمة واللوائح المعتمدة، والوصول إلى غير القادرين منهم لخدمتهم في مواقعهم، لافتاً إلى أن الوزارة تسعى لرفع مستوى جودة الخدمة المقدمة، وبناء آلية تواصل مستقبلية فعالة مع المستفيدين كافة من خدماتها، تحقيقاً لرسالتها في الوصول إلى المستفيدين أينما كانوا وفي أيّ وقت، وتفعيل وسائل التواصل المباشر مع مستفيدي الضمان والرعاية الاجتماعية، وبشكل ميسّر وسهل.

 

وبتوزيعهم على المناطق الإدارية للمملكة، بين "أبا الخيل"؛ أن منطقة مكة المكرّمة هي أعلى المناطق من حيث عدد المستفيدين؛ حيث بلغت نسبتهم نحو 21 % من إجمالي المستفيدين الذين حدّثوا بياناتهم على مستوى المملكة، تلتها منطقة الرياض بنسبة 16 %، ثم المنطقة الشرقية بنسبة 13.5 %، فيما حلت منطقة عسير في المرتبة الرابعة مستحوذة على 11.5 % من إجمالي عدد المحدثين في المملكة.

 

وأضاف المتحدث الرسمي، أن منطقة جازان جاءت في المرتبة الخامسة بـ 9 % من الإجمالي، تلتها منطقة المدينة المنوّرة بـ 7 %، ثم منطقة القصيم بنحو 4.7 %، فيما حلت منطقة حائل في المرتبة الثامنة بنسبة 4.6 %، تلتها منطقة تبوك بنسبة 3.3 % من الإجمالي.

 

ووفقاً للمتحدث الرسمي، فإن منطقة نجران جاءت بالمركز العاشر حيث شكل عدد من حدثوا بياناتهم في المنطقة نحو 3.2 % من إجمالي المحدثين، تلتها منطقة الجوف بنسبة 2.5 %، بينما جاءت منطقة الباحة في المركز الثاني عشر بنسبة 2.3 %، وأخيراً حلت منطقة الحدود الشمالية في المركز الثالث عشر بنسبة 2.1 %.

 

وكانت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، قد دعت مستفيدي الرعاية الاجتماعية والضمان الاجتماعي إلى تحديث بياناتهم، وذلك بهدف الاستفادة منها في تنفيذ برنامج التحول الوطني للوزارة، وتصميم برامج أخرى للمستفيدين، وتطوير البرامج الحالية، حتى يتم تقديم الخدمة لهم بأفضل وأسهل طريقة ممكنة.

 

وتعمل الوزارة على مراجعة جميع الضوابط، وتقديم الخدمات المتطورة لجميع المستفيدين، وتحديث البيانات النظامية كافة لحفظ حقوقها، وتطوير أعمالها، من خلال عمليات الربط الإلكتروني التي أجرتها الوزارة مع عدد من الجهات، لتنظيم صرف الإعانات لمستحقيها الفعليين ممّن تنطبق عليهم شروط وضوابط الاستحقاق، استناداً إلى المرسوم الملكي الصادر بتاريخ 7 / 7 / 1427هـ، بشأن نظام الضمان الاجتماعي، وما تضمنته المادة السادسة عشرة، بأنه يجب على المستفيد أو وكيله، أن يبلغ المكتب المختص بكل تغيير يطرأ على الحالة الاجتماعية أو الاقتصادية أو الصحية للمستفيد أو أسرته، ووفقاً للقرار الوزاري الصادر بتاريخ 29 / 1 / 1433هـ، القاضي بتطبيق ضوابط صرف الإعانات المالية للأشخاص ذوي الإعاقة.

اعلان
"التنمية الاجتماعية": 976 ألف معاق ومستفيد ضمان حدّثوا بياناتهم .. ونسعى للتجويد
سبق

كشف المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، خالد أبا الخيل؛ أن 976 ألفاً من مستفيدي الرعاية الاجتماعية والضمان الاجتماعي، حدّثوا بياناتهم إلكترونياً، عبر البوابة المخصّصة للتحديث على الرابط:eservices.mlsd.gov.sa، إضافة إلى فروع الوزارة بالمناطق؛ ذلك منذ بدء إعلان تلقي طلبات التحديث الثلاثاء غرة صفر حتى يوم الإثنين 30 جُمادى الأولى 1438هـ.

 

وبيّن: "تنقسم بيانات المحدثين إلى ثلاثة أقسام؛ الأول: مستفيدو الضمان، فقد شكّلوا نحو 64 % من إجمالي مَن حدّثوا بياناتهم، أما القسم الثاني: فهم مستفيدو الرعاية، وبلغت نسبتهم نحو 22 % من إجمالي محدثي البيانات، والقسم الثالث: يجمع بين القسمين السابقين، وهم مستفيدو الرعاية والضمان معاً، وبلغت نسبتهم نحو 14 %".

 

وأوضح المتحدث الرسمي للوزارة، أن نسبة الإناث الأكبر؛ حيث شكلت نحو 59 % من المستفيدين الذين حدّثوا بياناتهم بـ 577.2 ألف أنثى، بينما بلغ عدد الذكور نحو 399.2 ألف، بلغت نسبتهم 41 %.

 

وأشار "أبا الخيل" إلى أن تحديث بيانات المستفيدين الذي يستمر حتى 1/ 8 / 1438هـ، يتم وفق آلية تتميز بالدقة، وتراعي ظروف المستفيدين، وتساعدهم على إتمام عملية التحديث، وفق الأنظمة واللوائح المعتمدة، والوصول إلى غير القادرين منهم لخدمتهم في مواقعهم، لافتاً إلى أن الوزارة تسعى لرفع مستوى جودة الخدمة المقدمة، وبناء آلية تواصل مستقبلية فعالة مع المستفيدين كافة من خدماتها، تحقيقاً لرسالتها في الوصول إلى المستفيدين أينما كانوا وفي أيّ وقت، وتفعيل وسائل التواصل المباشر مع مستفيدي الضمان والرعاية الاجتماعية، وبشكل ميسّر وسهل.

 

وبتوزيعهم على المناطق الإدارية للمملكة، بين "أبا الخيل"؛ أن منطقة مكة المكرّمة هي أعلى المناطق من حيث عدد المستفيدين؛ حيث بلغت نسبتهم نحو 21 % من إجمالي المستفيدين الذين حدّثوا بياناتهم على مستوى المملكة، تلتها منطقة الرياض بنسبة 16 %، ثم المنطقة الشرقية بنسبة 13.5 %، فيما حلت منطقة عسير في المرتبة الرابعة مستحوذة على 11.5 % من إجمالي عدد المحدثين في المملكة.

 

وأضاف المتحدث الرسمي، أن منطقة جازان جاءت في المرتبة الخامسة بـ 9 % من الإجمالي، تلتها منطقة المدينة المنوّرة بـ 7 %، ثم منطقة القصيم بنحو 4.7 %، فيما حلت منطقة حائل في المرتبة الثامنة بنسبة 4.6 %، تلتها منطقة تبوك بنسبة 3.3 % من الإجمالي.

 

ووفقاً للمتحدث الرسمي، فإن منطقة نجران جاءت بالمركز العاشر حيث شكل عدد من حدثوا بياناتهم في المنطقة نحو 3.2 % من إجمالي المحدثين، تلتها منطقة الجوف بنسبة 2.5 %، بينما جاءت منطقة الباحة في المركز الثاني عشر بنسبة 2.3 %، وأخيراً حلت منطقة الحدود الشمالية في المركز الثالث عشر بنسبة 2.1 %.

 

وكانت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، قد دعت مستفيدي الرعاية الاجتماعية والضمان الاجتماعي إلى تحديث بياناتهم، وذلك بهدف الاستفادة منها في تنفيذ برنامج التحول الوطني للوزارة، وتصميم برامج أخرى للمستفيدين، وتطوير البرامج الحالية، حتى يتم تقديم الخدمة لهم بأفضل وأسهل طريقة ممكنة.

 

وتعمل الوزارة على مراجعة جميع الضوابط، وتقديم الخدمات المتطورة لجميع المستفيدين، وتحديث البيانات النظامية كافة لحفظ حقوقها، وتطوير أعمالها، من خلال عمليات الربط الإلكتروني التي أجرتها الوزارة مع عدد من الجهات، لتنظيم صرف الإعانات لمستحقيها الفعليين ممّن تنطبق عليهم شروط وضوابط الاستحقاق، استناداً إلى المرسوم الملكي الصادر بتاريخ 7 / 7 / 1427هـ، بشأن نظام الضمان الاجتماعي، وما تضمنته المادة السادسة عشرة، بأنه يجب على المستفيد أو وكيله، أن يبلغ المكتب المختص بكل تغيير يطرأ على الحالة الاجتماعية أو الاقتصادية أو الصحية للمستفيد أو أسرته، ووفقاً للقرار الوزاري الصادر بتاريخ 29 / 1 / 1433هـ، القاضي بتطبيق ضوابط صرف الإعانات المالية للأشخاص ذوي الإعاقة.

28 فبراير 2017 - 1 جمادى الآخر 1438
01:39 PM
اخر تعديل
19 يونيو 2017 - 24 رمضان 1438
09:10 AM

"التنمية الاجتماعية": 976 ألف معاق ومستفيد ضمان حدّثوا بياناتهم .. ونسعى للتجويد

قالت: الإناث النسبة الأكبر بـ 59 % ومكة الأعلى تليها الرياض و"الشمالية" في المؤخرة

A A A
8
11,163

كشف المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، خالد أبا الخيل؛ أن 976 ألفاً من مستفيدي الرعاية الاجتماعية والضمان الاجتماعي، حدّثوا بياناتهم إلكترونياً، عبر البوابة المخصّصة للتحديث على الرابط:eservices.mlsd.gov.sa، إضافة إلى فروع الوزارة بالمناطق؛ ذلك منذ بدء إعلان تلقي طلبات التحديث الثلاثاء غرة صفر حتى يوم الإثنين 30 جُمادى الأولى 1438هـ.

 

وبيّن: "تنقسم بيانات المحدثين إلى ثلاثة أقسام؛ الأول: مستفيدو الضمان، فقد شكّلوا نحو 64 % من إجمالي مَن حدّثوا بياناتهم، أما القسم الثاني: فهم مستفيدو الرعاية، وبلغت نسبتهم نحو 22 % من إجمالي محدثي البيانات، والقسم الثالث: يجمع بين القسمين السابقين، وهم مستفيدو الرعاية والضمان معاً، وبلغت نسبتهم نحو 14 %".

 

وأوضح المتحدث الرسمي للوزارة، أن نسبة الإناث الأكبر؛ حيث شكلت نحو 59 % من المستفيدين الذين حدّثوا بياناتهم بـ 577.2 ألف أنثى، بينما بلغ عدد الذكور نحو 399.2 ألف، بلغت نسبتهم 41 %.

 

وأشار "أبا الخيل" إلى أن تحديث بيانات المستفيدين الذي يستمر حتى 1/ 8 / 1438هـ، يتم وفق آلية تتميز بالدقة، وتراعي ظروف المستفيدين، وتساعدهم على إتمام عملية التحديث، وفق الأنظمة واللوائح المعتمدة، والوصول إلى غير القادرين منهم لخدمتهم في مواقعهم، لافتاً إلى أن الوزارة تسعى لرفع مستوى جودة الخدمة المقدمة، وبناء آلية تواصل مستقبلية فعالة مع المستفيدين كافة من خدماتها، تحقيقاً لرسالتها في الوصول إلى المستفيدين أينما كانوا وفي أيّ وقت، وتفعيل وسائل التواصل المباشر مع مستفيدي الضمان والرعاية الاجتماعية، وبشكل ميسّر وسهل.

 

وبتوزيعهم على المناطق الإدارية للمملكة، بين "أبا الخيل"؛ أن منطقة مكة المكرّمة هي أعلى المناطق من حيث عدد المستفيدين؛ حيث بلغت نسبتهم نحو 21 % من إجمالي المستفيدين الذين حدّثوا بياناتهم على مستوى المملكة، تلتها منطقة الرياض بنسبة 16 %، ثم المنطقة الشرقية بنسبة 13.5 %، فيما حلت منطقة عسير في المرتبة الرابعة مستحوذة على 11.5 % من إجمالي عدد المحدثين في المملكة.

 

وأضاف المتحدث الرسمي، أن منطقة جازان جاءت في المرتبة الخامسة بـ 9 % من الإجمالي، تلتها منطقة المدينة المنوّرة بـ 7 %، ثم منطقة القصيم بنحو 4.7 %، فيما حلت منطقة حائل في المرتبة الثامنة بنسبة 4.6 %، تلتها منطقة تبوك بنسبة 3.3 % من الإجمالي.

 

ووفقاً للمتحدث الرسمي، فإن منطقة نجران جاءت بالمركز العاشر حيث شكل عدد من حدثوا بياناتهم في المنطقة نحو 3.2 % من إجمالي المحدثين، تلتها منطقة الجوف بنسبة 2.5 %، بينما جاءت منطقة الباحة في المركز الثاني عشر بنسبة 2.3 %، وأخيراً حلت منطقة الحدود الشمالية في المركز الثالث عشر بنسبة 2.1 %.

 

وكانت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، قد دعت مستفيدي الرعاية الاجتماعية والضمان الاجتماعي إلى تحديث بياناتهم، وذلك بهدف الاستفادة منها في تنفيذ برنامج التحول الوطني للوزارة، وتصميم برامج أخرى للمستفيدين، وتطوير البرامج الحالية، حتى يتم تقديم الخدمة لهم بأفضل وأسهل طريقة ممكنة.

 

وتعمل الوزارة على مراجعة جميع الضوابط، وتقديم الخدمات المتطورة لجميع المستفيدين، وتحديث البيانات النظامية كافة لحفظ حقوقها، وتطوير أعمالها، من خلال عمليات الربط الإلكتروني التي أجرتها الوزارة مع عدد من الجهات، لتنظيم صرف الإعانات لمستحقيها الفعليين ممّن تنطبق عليهم شروط وضوابط الاستحقاق، استناداً إلى المرسوم الملكي الصادر بتاريخ 7 / 7 / 1427هـ، بشأن نظام الضمان الاجتماعي، وما تضمنته المادة السادسة عشرة، بأنه يجب على المستفيد أو وكيله، أن يبلغ المكتب المختص بكل تغيير يطرأ على الحالة الاجتماعية أو الاقتصادية أو الصحية للمستفيد أو أسرته، ووفقاً للقرار الوزاري الصادر بتاريخ 29 / 1 / 1433هـ، القاضي بتطبيق ضوابط صرف الإعانات المالية للأشخاص ذوي الإعاقة.