"الثقافية" تعرض اللقاء الثاني من مبادرة "تعلم وتميز"

تعرض القناة الثقافية السعودية في الخامسة من مساء اليوم بمشيئة الله، اللقاء الثاني من مبادرة "تعلم وتميز"، برنامج "فطن"؛ حيث استضافت المبادرة الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد المستشار في الديوان الملكي إمام وخطيب المسجد الحرام أستاذ كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز للقيم الأخلاقية في حوار مع الطلاب والطالبات في مسرح الإدارة العامة للتعليم في محافظة جدة.

 

تَضَمّن اللقاء إجابة فضيلته على أسئلة الطلبة والطالبات، وسادت الروح الإيجابية والحث على بناء الشخصية والطموح والاستقلالية وتنظيم الوقت، وكيفية التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي. ويعد اللقاء أيضاً مفيداً لأولياء الأمور والمهتمين ببرامج التنشئة الاجتماعية والتربوية.

اعلان
"الثقافية" تعرض اللقاء الثاني من مبادرة "تعلم وتميز"
سبق

تعرض القناة الثقافية السعودية في الخامسة من مساء اليوم بمشيئة الله، اللقاء الثاني من مبادرة "تعلم وتميز"، برنامج "فطن"؛ حيث استضافت المبادرة الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد المستشار في الديوان الملكي إمام وخطيب المسجد الحرام أستاذ كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز للقيم الأخلاقية في حوار مع الطلاب والطالبات في مسرح الإدارة العامة للتعليم في محافظة جدة.

 

تَضَمّن اللقاء إجابة فضيلته على أسئلة الطلبة والطالبات، وسادت الروح الإيجابية والحث على بناء الشخصية والطموح والاستقلالية وتنظيم الوقت، وكيفية التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي. ويعد اللقاء أيضاً مفيداً لأولياء الأمور والمهتمين ببرامج التنشئة الاجتماعية والتربوية.

30 أغسطس 2016 - 27 ذو القعدة 1437
01:57 PM

"الثقافية" تعرض اللقاء الثاني من مبادرة "تعلم وتميز"

A A A
0
1,198

تعرض القناة الثقافية السعودية في الخامسة من مساء اليوم بمشيئة الله، اللقاء الثاني من مبادرة "تعلم وتميز"، برنامج "فطن"؛ حيث استضافت المبادرة الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد المستشار في الديوان الملكي إمام وخطيب المسجد الحرام أستاذ كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز للقيم الأخلاقية في حوار مع الطلاب والطالبات في مسرح الإدارة العامة للتعليم في محافظة جدة.

 

تَضَمّن اللقاء إجابة فضيلته على أسئلة الطلبة والطالبات، وسادت الروح الإيجابية والحث على بناء الشخصية والطموح والاستقلالية وتنظيم الوقت، وكيفية التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي. ويعد اللقاء أيضاً مفيداً لأولياء الأمور والمهتمين ببرامج التنشئة الاجتماعية والتربوية.