الجفاف يهدد حياة 3 ملايين شخص بالصومال

وصف الرئيس الصومالي، محمد عبد الله محمد ما تواجهه بلاده بـ "الكارثة" نتيجة الجفاف الشديد الذي تؤكد هيئات الإغاثة أن نحو ثلاثة ملايين شخص تضرروا منه.

 

ووفقا لسكاي نيوز فقد ذكر بيان من الرئاسة الصومالية، أن الرئيس طالب المجتمع الدولي بالتصدي للكارثة بشكل عاجل لمساعدة العائلات والأفراد لتجاوز تأثيرات كارثة الجفاف وتفادي مأساة إنسانية.

 

ويأتي طلب الرئيس الصومالي في وقت نبهت فيه منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة أمس إلى أن الصومال يواجه خطر المجاعة للمرة الثالثة خلال 25 عاما، حيث أشارت إلى أن 6.2 ملايين شخص، أي ما يعادل نصف السكان، بحاجة إلى مساعدة إنسانية عاجلة. وبين هؤلاء نحو ثلاثة ملايين يعانون الجوع.

اعلان
الجفاف يهدد حياة 3 ملايين شخص بالصومال
سبق

وصف الرئيس الصومالي، محمد عبد الله محمد ما تواجهه بلاده بـ "الكارثة" نتيجة الجفاف الشديد الذي تؤكد هيئات الإغاثة أن نحو ثلاثة ملايين شخص تضرروا منه.

 

ووفقا لسكاي نيوز فقد ذكر بيان من الرئاسة الصومالية، أن الرئيس طالب المجتمع الدولي بالتصدي للكارثة بشكل عاجل لمساعدة العائلات والأفراد لتجاوز تأثيرات كارثة الجفاف وتفادي مأساة إنسانية.

 

ويأتي طلب الرئيس الصومالي في وقت نبهت فيه منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة أمس إلى أن الصومال يواجه خطر المجاعة للمرة الثالثة خلال 25 عاما، حيث أشارت إلى أن 6.2 ملايين شخص، أي ما يعادل نصف السكان، بحاجة إلى مساعدة إنسانية عاجلة. وبين هؤلاء نحو ثلاثة ملايين يعانون الجوع.

28 فبراير 2017 - 1 جمادى الآخر 1438
07:43 PM

الجفاف يهدد حياة 3 ملايين شخص بالصومال

A A A
7
3,222

وصف الرئيس الصومالي، محمد عبد الله محمد ما تواجهه بلاده بـ "الكارثة" نتيجة الجفاف الشديد الذي تؤكد هيئات الإغاثة أن نحو ثلاثة ملايين شخص تضرروا منه.

 

ووفقا لسكاي نيوز فقد ذكر بيان من الرئاسة الصومالية، أن الرئيس طالب المجتمع الدولي بالتصدي للكارثة بشكل عاجل لمساعدة العائلات والأفراد لتجاوز تأثيرات كارثة الجفاف وتفادي مأساة إنسانية.

 

ويأتي طلب الرئيس الصومالي في وقت نبهت فيه منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة أمس إلى أن الصومال يواجه خطر المجاعة للمرة الثالثة خلال 25 عاما، حيث أشارت إلى أن 6.2 ملايين شخص، أي ما يعادل نصف السكان، بحاجة إلى مساعدة إنسانية عاجلة. وبين هؤلاء نحو ثلاثة ملايين يعانون الجوع.