"الحديثي": توزيع أكثر من 10 ملايين كتاب هدية من خادم الحرمين لضيوف الرحمن

​"الشؤون الإسلامية" توزع مطبوعاتها على مدار الساعة في 7 منافذ حدودية و9 مكاتب

تواصل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة بوكالة الوزارة لشؤون المطبوعات والبحث العلمي، توزيع أكثر من 10 ملايين نسخة من الكتب الدينية ومطويات وأقراص مدمجة لتوعية الحجاج القادمين لأداء فريضة الحج لموسم حج العام الحالي، عبر منافذ التوزيع، التي تؤدي عملها على مدار الساعة في جميع منافذ المملكة البرية والبحرية والجوية والمواقيت ومدن الحجاج.

وأوضح وكيل الوزارة لشؤون المطبوعات والبحث العلمي، "الدكتور مساعد بن إبراهيم الحديثي"، أن الوكالة وفي وقت مبكر، جندت كوادرها المؤهلة، وعقدت لهم الدورات اللازمة لتطوير أدائهم وتنمية مهاراتهم ليؤدوا الأعمال المناطة بهم؛ تحقيقاً لرسالة الوزارة السامية في خدمة ضيوف الرحمن.

وأبان الدكتور "الحديثي" أن الكتب التي يجري توزيعها يبلغ "4.195.734" كتاباً بـ30 لغة، و"3,279,550" مطوية، و"1.684.407" أقراص مدمجة، و"530,890" هدية خادم الحرمين الشريفين عند مغادرة المملكة.

وأشار إلى أن هذه المطبوعات توزع عبر سبعة منافذ حدودية، وتسعة مواقع؛ منها المواقيت ومكاتب محيطة بالحرمين ومدن الحجاج، لافتاً إلى أن المنافذ الحدودية هي: البطحاء، سلوى، الجسر، الرقعي، الحديثة، حالة عمار، الوديعة. أما المواقيت والمكاتب المحيطة بالحرمين فهي: ذي الحليفة، السيل، وادي محرم، الجحفة، يلملم، مكة المكرمة، المدينة المنورة، ومسجد قباء. وأما مدن الحجاج فهي: الخرج، المجمعة، القصيم، خيبر.

وقال الدكتور "مساعد الحديثي": إن المجموعة الأولى من المطبوعات تسلم للحاج أثناء استقباله، وتتكون من خمسة كتب توضح أحكام الحج، وكيفية الأداء الصحيح للركن الخامس من أركان الإسلام، لافتاً إلى أن توزيع المطبوعات يتم على ثلاث مراحل؛ حيث تنتهي المرحلة الأولى قبل يوم عرفة في المواقيت والمنافذ، بينما تبدأ المرحلة الثانية في المشاعر المقدسة حتى انتهاء الحجاج من أداء فريضتهم، كما توزع خلالهما كتب مناسك الحج الإرشادية.

وبين أن المرحلة الثالثة تبدأ عند مغادرة الحجاج إلى بلادهم بعد أداء فريضتهم؛ حيث توزع عليهم هدية خادم الحرمين الشريفين، وهي عبارة عن نسخة من المصحف الشريف لكل حاج وبأحجام مختلفة، وترجمات معانيه بلغات متعددة، إلى جانب مغلف يحتوي على مجموعة من الكتيبات الإرشادية القيّمة والأشرطة والأقراص الممغنطة، التي تتناول موضوعات متنوعة في العقيدة والفقه والسلوك والأخلاق بلغات مختلفة.

وأكد وكيل الوزارة لشؤون المطبوعات والبحث العلمي أن هذه الأعداد الكبيرة من الكتب وغيرها من المطبوعات التي يتم طباعتها على مدار العام تأتي ضمن جهود الوزارة في خدمة ضيوف الرحمن من خلال نشر تعاليم الإسلام وأحكام المناسك في المقام الأول، وتصحيح مفهوم الإسلام، وتبليغ حقيقة رسالة ديننا السمح، منوهاً بما تلقاه الوكالة من دعم وتوجيه في هذا الخصوص من الوزير "الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ" الذي يولي جانب التوجيه والإرشاد ونشر الكتب النافعة مزيداً من العناية والرعاية.
 

اعلان
"الحديثي": توزيع أكثر من 10 ملايين كتاب هدية من خادم الحرمين لضيوف الرحمن
سبق

تواصل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة بوكالة الوزارة لشؤون المطبوعات والبحث العلمي، توزيع أكثر من 10 ملايين نسخة من الكتب الدينية ومطويات وأقراص مدمجة لتوعية الحجاج القادمين لأداء فريضة الحج لموسم حج العام الحالي، عبر منافذ التوزيع، التي تؤدي عملها على مدار الساعة في جميع منافذ المملكة البرية والبحرية والجوية والمواقيت ومدن الحجاج.

وأوضح وكيل الوزارة لشؤون المطبوعات والبحث العلمي، "الدكتور مساعد بن إبراهيم الحديثي"، أن الوكالة وفي وقت مبكر، جندت كوادرها المؤهلة، وعقدت لهم الدورات اللازمة لتطوير أدائهم وتنمية مهاراتهم ليؤدوا الأعمال المناطة بهم؛ تحقيقاً لرسالة الوزارة السامية في خدمة ضيوف الرحمن.

وأبان الدكتور "الحديثي" أن الكتب التي يجري توزيعها يبلغ "4.195.734" كتاباً بـ30 لغة، و"3,279,550" مطوية، و"1.684.407" أقراص مدمجة، و"530,890" هدية خادم الحرمين الشريفين عند مغادرة المملكة.

وأشار إلى أن هذه المطبوعات توزع عبر سبعة منافذ حدودية، وتسعة مواقع؛ منها المواقيت ومكاتب محيطة بالحرمين ومدن الحجاج، لافتاً إلى أن المنافذ الحدودية هي: البطحاء، سلوى، الجسر، الرقعي، الحديثة، حالة عمار، الوديعة. أما المواقيت والمكاتب المحيطة بالحرمين فهي: ذي الحليفة، السيل، وادي محرم، الجحفة، يلملم، مكة المكرمة، المدينة المنورة، ومسجد قباء. وأما مدن الحجاج فهي: الخرج، المجمعة، القصيم، خيبر.

وقال الدكتور "مساعد الحديثي": إن المجموعة الأولى من المطبوعات تسلم للحاج أثناء استقباله، وتتكون من خمسة كتب توضح أحكام الحج، وكيفية الأداء الصحيح للركن الخامس من أركان الإسلام، لافتاً إلى أن توزيع المطبوعات يتم على ثلاث مراحل؛ حيث تنتهي المرحلة الأولى قبل يوم عرفة في المواقيت والمنافذ، بينما تبدأ المرحلة الثانية في المشاعر المقدسة حتى انتهاء الحجاج من أداء فريضتهم، كما توزع خلالهما كتب مناسك الحج الإرشادية.

وبين أن المرحلة الثالثة تبدأ عند مغادرة الحجاج إلى بلادهم بعد أداء فريضتهم؛ حيث توزع عليهم هدية خادم الحرمين الشريفين، وهي عبارة عن نسخة من المصحف الشريف لكل حاج وبأحجام مختلفة، وترجمات معانيه بلغات متعددة، إلى جانب مغلف يحتوي على مجموعة من الكتيبات الإرشادية القيّمة والأشرطة والأقراص الممغنطة، التي تتناول موضوعات متنوعة في العقيدة والفقه والسلوك والأخلاق بلغات مختلفة.

وأكد وكيل الوزارة لشؤون المطبوعات والبحث العلمي أن هذه الأعداد الكبيرة من الكتب وغيرها من المطبوعات التي يتم طباعتها على مدار العام تأتي ضمن جهود الوزارة في خدمة ضيوف الرحمن من خلال نشر تعاليم الإسلام وأحكام المناسك في المقام الأول، وتصحيح مفهوم الإسلام، وتبليغ حقيقة رسالة ديننا السمح، منوهاً بما تلقاه الوكالة من دعم وتوجيه في هذا الخصوص من الوزير "الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ" الذي يولي جانب التوجيه والإرشاد ونشر الكتب النافعة مزيداً من العناية والرعاية.
 

31 أغسطس 2016 - 28 ذو القعدة 1437
11:10 PM

​"الشؤون الإسلامية" توزع مطبوعاتها على مدار الساعة في 7 منافذ حدودية و9 مكاتب

"الحديثي": توزيع أكثر من 10 ملايين كتاب هدية من خادم الحرمين لضيوف الرحمن

A A A
0
3,679

تواصل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة بوكالة الوزارة لشؤون المطبوعات والبحث العلمي، توزيع أكثر من 10 ملايين نسخة من الكتب الدينية ومطويات وأقراص مدمجة لتوعية الحجاج القادمين لأداء فريضة الحج لموسم حج العام الحالي، عبر منافذ التوزيع، التي تؤدي عملها على مدار الساعة في جميع منافذ المملكة البرية والبحرية والجوية والمواقيت ومدن الحجاج.

وأوضح وكيل الوزارة لشؤون المطبوعات والبحث العلمي، "الدكتور مساعد بن إبراهيم الحديثي"، أن الوكالة وفي وقت مبكر، جندت كوادرها المؤهلة، وعقدت لهم الدورات اللازمة لتطوير أدائهم وتنمية مهاراتهم ليؤدوا الأعمال المناطة بهم؛ تحقيقاً لرسالة الوزارة السامية في خدمة ضيوف الرحمن.

وأبان الدكتور "الحديثي" أن الكتب التي يجري توزيعها يبلغ "4.195.734" كتاباً بـ30 لغة، و"3,279,550" مطوية، و"1.684.407" أقراص مدمجة، و"530,890" هدية خادم الحرمين الشريفين عند مغادرة المملكة.

وأشار إلى أن هذه المطبوعات توزع عبر سبعة منافذ حدودية، وتسعة مواقع؛ منها المواقيت ومكاتب محيطة بالحرمين ومدن الحجاج، لافتاً إلى أن المنافذ الحدودية هي: البطحاء، سلوى، الجسر، الرقعي، الحديثة، حالة عمار، الوديعة. أما المواقيت والمكاتب المحيطة بالحرمين فهي: ذي الحليفة، السيل، وادي محرم، الجحفة، يلملم، مكة المكرمة، المدينة المنورة، ومسجد قباء. وأما مدن الحجاج فهي: الخرج، المجمعة، القصيم، خيبر.

وقال الدكتور "مساعد الحديثي": إن المجموعة الأولى من المطبوعات تسلم للحاج أثناء استقباله، وتتكون من خمسة كتب توضح أحكام الحج، وكيفية الأداء الصحيح للركن الخامس من أركان الإسلام، لافتاً إلى أن توزيع المطبوعات يتم على ثلاث مراحل؛ حيث تنتهي المرحلة الأولى قبل يوم عرفة في المواقيت والمنافذ، بينما تبدأ المرحلة الثانية في المشاعر المقدسة حتى انتهاء الحجاج من أداء فريضتهم، كما توزع خلالهما كتب مناسك الحج الإرشادية.

وبين أن المرحلة الثالثة تبدأ عند مغادرة الحجاج إلى بلادهم بعد أداء فريضتهم؛ حيث توزع عليهم هدية خادم الحرمين الشريفين، وهي عبارة عن نسخة من المصحف الشريف لكل حاج وبأحجام مختلفة، وترجمات معانيه بلغات متعددة، إلى جانب مغلف يحتوي على مجموعة من الكتيبات الإرشادية القيّمة والأشرطة والأقراص الممغنطة، التي تتناول موضوعات متنوعة في العقيدة والفقه والسلوك والأخلاق بلغات مختلفة.

وأكد وكيل الوزارة لشؤون المطبوعات والبحث العلمي أن هذه الأعداد الكبيرة من الكتب وغيرها من المطبوعات التي يتم طباعتها على مدار العام تأتي ضمن جهود الوزارة في خدمة ضيوف الرحمن من خلال نشر تعاليم الإسلام وأحكام المناسك في المقام الأول، وتصحيح مفهوم الإسلام، وتبليغ حقيقة رسالة ديننا السمح، منوهاً بما تلقاه الوكالة من دعم وتوجيه في هذا الخصوص من الوزير "الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ" الذي يولي جانب التوجيه والإرشاد ونشر الكتب النافعة مزيداً من العناية والرعاية.