"الحصيني": "طباخ اللون" يدخل بحرارته.. والسحب العملاقة تضرب جنوب المملكة

قال: يكثر معه ظهور الأفاعي والعقارب والطيور تهاجر.. زيادة في الليل وقِصَر بالنهار

يُعَد "المرزم" من نجوم الصيف التي تشتد فيها الحرارة متى ما تَقَدّمت الكتلة الحارة؛ إلا أن الفرق بينه وبين "جمرة القيظ" هو أن الحر خفيف ليلاً، مع شدة الحرارة نهاراً في الغالب؛ بينما تضرب السحب العملاقة جنوب غرب المملكة وتتمدد.

 

وقال الباحث في الطقس والمناخ عبدالعزيز الحصيني، عضو لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة: إن اليوم الجمعة هو بداية دخول "المرزم"، ويستمر لمدة 13 يوماً، ويُعرف عند العامة بـ"طباخ اللون"؛ حيث تقول العامة: "إذا طلع المرزم فأمل المحزم"، وهو كناية عن نضج التمر وكثرته.

 

وأضاف: "ترتفع فيه نسبة الرطوبة خاصة على السواحل؛ مما يؤدي إلى تشكل الغيوم، وقد تسقط بعض الأمطار؛ خاصة على أجزاء من المرتفعات من المدينة المنورة إلى جازان، وقد تمتد إلى المناطق الداخلية من السعودية بشكل أقل".


 
وبيّن "الحصيني"، أنه في "المرزم" يزداد الليل ويقصر النهار، ويكثر فيه الرطب والرمان، كما يكثر فيه ظهور الأفاعي والعقارب، وتبدأ طيور الخواضير بالهجرة؛ خاصة في آخره.


 
وأوضح أنه ما زالت حالة "الرباب" مستمرة على جنوب المملكة ومتوقعاً تشكّل السحب العملاقة عليها، التي تشتهر بغزارة مطرها وشدة رياحها وتتابع بروقها، مع صواعق ورياح مثيرة للأتربة؛ مشيراً إلى أن "الرباب" تؤثر على جنوب غرب المملكة خاصة عسير وجازان ونجران، ويتوقع -بمشيئة الله- أن تمتد إلى الطائف والمدينة المدينة المنورة وخاصة جنوبها.


 

اعلان
"الحصيني": "طباخ اللون" يدخل بحرارته.. والسحب العملاقة تضرب جنوب المملكة
سبق

يُعَد "المرزم" من نجوم الصيف التي تشتد فيها الحرارة متى ما تَقَدّمت الكتلة الحارة؛ إلا أن الفرق بينه وبين "جمرة القيظ" هو أن الحر خفيف ليلاً، مع شدة الحرارة نهاراً في الغالب؛ بينما تضرب السحب العملاقة جنوب غرب المملكة وتتمدد.

 

وقال الباحث في الطقس والمناخ عبدالعزيز الحصيني، عضو لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة: إن اليوم الجمعة هو بداية دخول "المرزم"، ويستمر لمدة 13 يوماً، ويُعرف عند العامة بـ"طباخ اللون"؛ حيث تقول العامة: "إذا طلع المرزم فأمل المحزم"، وهو كناية عن نضج التمر وكثرته.

 

وأضاف: "ترتفع فيه نسبة الرطوبة خاصة على السواحل؛ مما يؤدي إلى تشكل الغيوم، وقد تسقط بعض الأمطار؛ خاصة على أجزاء من المرتفعات من المدينة المنورة إلى جازان، وقد تمتد إلى المناطق الداخلية من السعودية بشكل أقل".


 
وبيّن "الحصيني"، أنه في "المرزم" يزداد الليل ويقصر النهار، ويكثر فيه الرطب والرمان، كما يكثر فيه ظهور الأفاعي والعقارب، وتبدأ طيور الخواضير بالهجرة؛ خاصة في آخره.


 
وأوضح أنه ما زالت حالة "الرباب" مستمرة على جنوب المملكة ومتوقعاً تشكّل السحب العملاقة عليها، التي تشتهر بغزارة مطرها وشدة رياحها وتتابع بروقها، مع صواعق ورياح مثيرة للأتربة؛ مشيراً إلى أن "الرباب" تؤثر على جنوب غرب المملكة خاصة عسير وجازان ونجران، ويتوقع -بمشيئة الله- أن تمتد إلى الطائف والمدينة المدينة المنورة وخاصة جنوبها.


 

29 يوليو 2016 - 24 شوّال 1437
07:19 PM

قال: يكثر معه ظهور الأفاعي والعقارب والطيور تهاجر.. زيادة في الليل وقِصَر بالنهار

"الحصيني": "طباخ اللون" يدخل بحرارته.. والسحب العملاقة تضرب جنوب المملكة

A A A
4
30,991

يُعَد "المرزم" من نجوم الصيف التي تشتد فيها الحرارة متى ما تَقَدّمت الكتلة الحارة؛ إلا أن الفرق بينه وبين "جمرة القيظ" هو أن الحر خفيف ليلاً، مع شدة الحرارة نهاراً في الغالب؛ بينما تضرب السحب العملاقة جنوب غرب المملكة وتتمدد.

 

وقال الباحث في الطقس والمناخ عبدالعزيز الحصيني، عضو لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة: إن اليوم الجمعة هو بداية دخول "المرزم"، ويستمر لمدة 13 يوماً، ويُعرف عند العامة بـ"طباخ اللون"؛ حيث تقول العامة: "إذا طلع المرزم فأمل المحزم"، وهو كناية عن نضج التمر وكثرته.

 

وأضاف: "ترتفع فيه نسبة الرطوبة خاصة على السواحل؛ مما يؤدي إلى تشكل الغيوم، وقد تسقط بعض الأمطار؛ خاصة على أجزاء من المرتفعات من المدينة المنورة إلى جازان، وقد تمتد إلى المناطق الداخلية من السعودية بشكل أقل".


 
وبيّن "الحصيني"، أنه في "المرزم" يزداد الليل ويقصر النهار، ويكثر فيه الرطب والرمان، كما يكثر فيه ظهور الأفاعي والعقارب، وتبدأ طيور الخواضير بالهجرة؛ خاصة في آخره.


 
وأوضح أنه ما زالت حالة "الرباب" مستمرة على جنوب المملكة ومتوقعاً تشكّل السحب العملاقة عليها، التي تشتهر بغزارة مطرها وشدة رياحها وتتابع بروقها، مع صواعق ورياح مثيرة للأتربة؛ مشيراً إلى أن "الرباب" تؤثر على جنوب غرب المملكة خاصة عسير وجازان ونجران، ويتوقع -بمشيئة الله- أن تمتد إلى الطائف والمدينة المدينة المنورة وخاصة جنوبها.