الحملة السعودية تواصل توزيع الكسوة الشتوية على اللاجئين السوريين

في منطقة وادي خالد بلبنان

تواصل الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا توزيعها للكسوة الشتوية على اللاجئين السوريين بمنطقة وادي خالد في لبنان وذلك بتوزيع 5170 قطعة شتوية متنوعة خلال (مشروع شقيقي دفؤك هدفي 3)، حيث عملت الحملة على تأمين 517 أسرة سورية بالكسوة الشتوية المتنوعة  التي تحتاجها الأسر السورية خلال فصل الشتاء.

 

 

وأوضح مدير مكتب الحملة في لبنان وليد الجلال أن الحملة في لبنان تقوم بالتركيز أثناء التوزيعات التي يتم تنفيذها على شمول العائلات الأكثر احتياجا خاصة كبار السن والأطفال  والأرامل والمصابين وذوي الاحتياجات الخاصة، مضيفا أن المحطة القادمة ستكون بإذن الله في منطقة تعنايل اللبنانية.

 

من جانبه ذكر المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان  أن سلسلة التوزيعات التي يتم توزيعها في الأردن وتركيا ولبنان والداخل السوري تأتي في إطار السعي الدائم من الحملة لتلبية مختلف احتياجات الأشقاء اللاجئين والنازحين السوريين.

 

وأشار الدكتور السمحان  إلى أن الحملة خلال هذه الفترة حققت تغييراً ملحوظا على الواقع المعيشي للشقيق السوري وذلك بتوفيق من الله تعالى ثم بفضل التوجيهات الحكيمة  للقيادة الرشيدة بالإضافة الى اثر التبرعات السخية الدائمة من الشعب السعودي الكريم  تجاه إخوانهم من الشعب السوري العزيز.

اعلان
الحملة السعودية تواصل توزيع الكسوة الشتوية على اللاجئين السوريين
سبق

تواصل الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا توزيعها للكسوة الشتوية على اللاجئين السوريين بمنطقة وادي خالد في لبنان وذلك بتوزيع 5170 قطعة شتوية متنوعة خلال (مشروع شقيقي دفؤك هدفي 3)، حيث عملت الحملة على تأمين 517 أسرة سورية بالكسوة الشتوية المتنوعة  التي تحتاجها الأسر السورية خلال فصل الشتاء.

 

 

وأوضح مدير مكتب الحملة في لبنان وليد الجلال أن الحملة في لبنان تقوم بالتركيز أثناء التوزيعات التي يتم تنفيذها على شمول العائلات الأكثر احتياجا خاصة كبار السن والأطفال  والأرامل والمصابين وذوي الاحتياجات الخاصة، مضيفا أن المحطة القادمة ستكون بإذن الله في منطقة تعنايل اللبنانية.

 

من جانبه ذكر المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان  أن سلسلة التوزيعات التي يتم توزيعها في الأردن وتركيا ولبنان والداخل السوري تأتي في إطار السعي الدائم من الحملة لتلبية مختلف احتياجات الأشقاء اللاجئين والنازحين السوريين.

 

وأشار الدكتور السمحان  إلى أن الحملة خلال هذه الفترة حققت تغييراً ملحوظا على الواقع المعيشي للشقيق السوري وذلك بتوفيق من الله تعالى ثم بفضل التوجيهات الحكيمة  للقيادة الرشيدة بالإضافة الى اثر التبرعات السخية الدائمة من الشعب السعودي الكريم  تجاه إخوانهم من الشعب السوري العزيز.

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
06:02 PM

في منطقة وادي خالد بلبنان

الحملة السعودية تواصل توزيع الكسوة الشتوية على اللاجئين السوريين

A A A
1
2,060

تواصل الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا توزيعها للكسوة الشتوية على اللاجئين السوريين بمنطقة وادي خالد في لبنان وذلك بتوزيع 5170 قطعة شتوية متنوعة خلال (مشروع شقيقي دفؤك هدفي 3)، حيث عملت الحملة على تأمين 517 أسرة سورية بالكسوة الشتوية المتنوعة  التي تحتاجها الأسر السورية خلال فصل الشتاء.

 

 

وأوضح مدير مكتب الحملة في لبنان وليد الجلال أن الحملة في لبنان تقوم بالتركيز أثناء التوزيعات التي يتم تنفيذها على شمول العائلات الأكثر احتياجا خاصة كبار السن والأطفال  والأرامل والمصابين وذوي الاحتياجات الخاصة، مضيفا أن المحطة القادمة ستكون بإذن الله في منطقة تعنايل اللبنانية.

 

من جانبه ذكر المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان  أن سلسلة التوزيعات التي يتم توزيعها في الأردن وتركيا ولبنان والداخل السوري تأتي في إطار السعي الدائم من الحملة لتلبية مختلف احتياجات الأشقاء اللاجئين والنازحين السوريين.

 

وأشار الدكتور السمحان  إلى أن الحملة خلال هذه الفترة حققت تغييراً ملحوظا على الواقع المعيشي للشقيق السوري وذلك بتوفيق من الله تعالى ثم بفضل التوجيهات الحكيمة  للقيادة الرشيدة بالإضافة الى اثر التبرعات السخية الدائمة من الشعب السعودي الكريم  تجاه إخوانهم من الشعب السوري العزيز.