"الحوار الاجتماعي السابع" يؤكد على توفير وظائف لائقة للسعوديين

المؤتمر اختتمت فعالياته اليوم بالرياض

اختتمت اليوم بالرياض فعاليات منتدى الحوار الاجتماعي السابع، والذي نظمته وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تحت شعار "العمل والمجتمع وتوفير وظائف لائقة للجميع"، بمشاركة ممثلي الحكومة (قيادات من منظومتي العمل والتنمية الاجتماعية ومن مجلس الشورى) وأصحاب الأعمال وممثلي العمال.

 

وخَلُص أطراف الحوار الثلاثة في المنتدى إلى عدد من التوصيات التي من شأنها دعم استمرار ضخ وظائف لائقة للسعوديين والسعوديات في سوق العمل، واستدامة وتنمية برامج التوظيف، وتطوير بيئة العمل في منشآت القطاع الخاص، بما ينسجم مع تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

 

وناقش أطراف الإنتاج الثلاثة خلال يومي عمل المنتدى، عدة محاور، أبرزها دور التشريعات والسياسات الحكومية لتهيئة بيئة العمل في القطاع الخاص لاستقطاب العمالة الوطنية والحفاظ عليها، وكذلك الحلول المقترحة لتوفير بيئة عمل لائقة للجميع والرقي بمستوى الوظائف.

 

وتطرقت جلسات المنتدى لمناقشة الجانب التنفيذي للبرامج الداعمة للتوظيف من الجهات الحكومية المختلفة وفي القطاع الخاص، وتأثير توطين الوظائف على المجتمع السعودي من نواحي اقتصادية واجتماعية وغيرها، ومستقبل تنمية واستدامة برامج الدولة في دعم الوظائف.

 

يشار إلى أن انعقاد المنتدى يأتي بالتزامن مع إطلاق المملكة لرؤيتها 2030 والتي من بين أهدافها تحقيق الاستفادة القصوى من طاقات أبناء الوطن وقدراتهم، وإتاحة الفرص لجميع أبناء وبنات الوطن وإكسابهم المهارات اللازمة التي تمكنهم من السعي نحو تحقيق أهدافهم، عبر تعزيز قدرة الاقتصاد على توليد فرص عمل متنوعة وتنمية الاقتصاد الوطني.          

اعلان
"الحوار الاجتماعي السابع" يؤكد على توفير وظائف لائقة للسعوديين
سبق

اختتمت اليوم بالرياض فعاليات منتدى الحوار الاجتماعي السابع، والذي نظمته وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تحت شعار "العمل والمجتمع وتوفير وظائف لائقة للجميع"، بمشاركة ممثلي الحكومة (قيادات من منظومتي العمل والتنمية الاجتماعية ومن مجلس الشورى) وأصحاب الأعمال وممثلي العمال.

 

وخَلُص أطراف الحوار الثلاثة في المنتدى إلى عدد من التوصيات التي من شأنها دعم استمرار ضخ وظائف لائقة للسعوديين والسعوديات في سوق العمل، واستدامة وتنمية برامج التوظيف، وتطوير بيئة العمل في منشآت القطاع الخاص، بما ينسجم مع تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

 

وناقش أطراف الإنتاج الثلاثة خلال يومي عمل المنتدى، عدة محاور، أبرزها دور التشريعات والسياسات الحكومية لتهيئة بيئة العمل في القطاع الخاص لاستقطاب العمالة الوطنية والحفاظ عليها، وكذلك الحلول المقترحة لتوفير بيئة عمل لائقة للجميع والرقي بمستوى الوظائف.

 

وتطرقت جلسات المنتدى لمناقشة الجانب التنفيذي للبرامج الداعمة للتوظيف من الجهات الحكومية المختلفة وفي القطاع الخاص، وتأثير توطين الوظائف على المجتمع السعودي من نواحي اقتصادية واجتماعية وغيرها، ومستقبل تنمية واستدامة برامج الدولة في دعم الوظائف.

 

يشار إلى أن انعقاد المنتدى يأتي بالتزامن مع إطلاق المملكة لرؤيتها 2030 والتي من بين أهدافها تحقيق الاستفادة القصوى من طاقات أبناء الوطن وقدراتهم، وإتاحة الفرص لجميع أبناء وبنات الوطن وإكسابهم المهارات اللازمة التي تمكنهم من السعي نحو تحقيق أهدافهم، عبر تعزيز قدرة الاقتصاد على توليد فرص عمل متنوعة وتنمية الاقتصاد الوطني.          

26 مايو 2016 - 19 شعبان 1437
08:20 PM

المؤتمر اختتمت فعالياته اليوم بالرياض

"الحوار الاجتماعي السابع" يؤكد على توفير وظائف لائقة للسعوديين

A A A
9
4,395

اختتمت اليوم بالرياض فعاليات منتدى الحوار الاجتماعي السابع، والذي نظمته وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تحت شعار "العمل والمجتمع وتوفير وظائف لائقة للجميع"، بمشاركة ممثلي الحكومة (قيادات من منظومتي العمل والتنمية الاجتماعية ومن مجلس الشورى) وأصحاب الأعمال وممثلي العمال.

 

وخَلُص أطراف الحوار الثلاثة في المنتدى إلى عدد من التوصيات التي من شأنها دعم استمرار ضخ وظائف لائقة للسعوديين والسعوديات في سوق العمل، واستدامة وتنمية برامج التوظيف، وتطوير بيئة العمل في منشآت القطاع الخاص، بما ينسجم مع تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

 

وناقش أطراف الإنتاج الثلاثة خلال يومي عمل المنتدى، عدة محاور، أبرزها دور التشريعات والسياسات الحكومية لتهيئة بيئة العمل في القطاع الخاص لاستقطاب العمالة الوطنية والحفاظ عليها، وكذلك الحلول المقترحة لتوفير بيئة عمل لائقة للجميع والرقي بمستوى الوظائف.

 

وتطرقت جلسات المنتدى لمناقشة الجانب التنفيذي للبرامج الداعمة للتوظيف من الجهات الحكومية المختلفة وفي القطاع الخاص، وتأثير توطين الوظائف على المجتمع السعودي من نواحي اقتصادية واجتماعية وغيرها، ومستقبل تنمية واستدامة برامج الدولة في دعم الوظائف.

 

يشار إلى أن انعقاد المنتدى يأتي بالتزامن مع إطلاق المملكة لرؤيتها 2030 والتي من بين أهدافها تحقيق الاستفادة القصوى من طاقات أبناء الوطن وقدراتهم، وإتاحة الفرص لجميع أبناء وبنات الوطن وإكسابهم المهارات اللازمة التي تمكنهم من السعي نحو تحقيق أهدافهم، عبر تعزيز قدرة الاقتصاد على توليد فرص عمل متنوعة وتنمية الاقتصاد الوطني.