الخرج.. "البلدية" و"المياه" يناقشان تفعيل خدمات المواطنين والمشروعات المشتركة

اجتمع المكتب التنسيقي للبلدية والمياه بالخرج، برعاية المجلس البلدي، لمناقشة العقبات التي تواجه مشروعات المحافظة، وكيفية تذليلها، وتوفير الخدمات المناسبة للمواطنين.

 

حضر الاجتماع: رئيس المجلس الدكتور مصلح بن عبيد العنزي، وعضو المجلس فهد بن عبدالله العتيبي، وممثلو البلدية (المهندس مصلح الدوسري، ومحمد القحطاني، والمهندس أحمد الشهراني)، وممثلو إدارة المياه (المهندس عبدالله العنزي، والمهندس عبدالله العسيري، وعلي السليطين، وسراح اليامي، والمهندس صالح العماري).

 

وناقش المجتمعون آليات تحديد العمل بين الجانبين، والتي تتمثل في تفعيل المكتب التنسيقي المشترك بإدارة مسؤول من إدارة المياه، ومسؤول من البلدية، ويحدد في الاجتماع القادم؛ على أن تلتزم كل جهة حسب الاتفاقية (المياه، البلدية) بتزويد الطرف الآخر بالمشاريع التي يتم اعتمادها في الميزانية، وتلتزم كل جهة بعدم صرف أي مستخلص جارٍ لأي مقاول؛ إلا بعد إحضار خطاب من الجهة الأخرى؛ على ألا يتأخر الرد أكثر من ثلاثة أيام عمل، ويقوم المقاولون بتقديم صورة من البرنامج اليومي بتسليم أعمال الطبقات لقسم إدارة تنسيق المشاريع بالبلدية بحضور مراقب البلدية، وأثناء استلام الطبقات من قِبَل الاستشاري، مع إضافة خانة لمراقب البلدية لتوقيع الاستلام.

 

وناقش الاجتماع كذلك آلية حصر الملاحظات القديمة، وإيجاد حلول سريعة لمعالجتها من قِبَل لجنة مكونة من البلدية والمياه، مع إمكانية إشراك عضو من المجلس البلدي، وتم الاتفاق على مخاطبة الجهات المعنية بجميع أعمال الطوارئ بالمياه بعد إصلاحها مباشرة؛ للتنسيق مع مقاول برنامج فرع المياه؛ للوقوف على عملية الردم وإعادة السفلتة، والتزام فرع المياه في عقود السفلتة المستقبلية بإضافة بند (الالتزام بشروط ومواصفات وزارة الشؤون البلدية والقروية)؛ وذلك فيما يخص إعادة السفلتة في الحالات المماثلة، ويتم الرفع من قِبَل جهاز الإشراف على المشاريع لفرع مياه الخرج لمديرية المياه بالرياض؛ لتعديل مواصفات المشاريع بما يتوافق مع مواصفات وزارة الشؤون البلدية والقروية، ولحين صدور الموافقة على ذلك، وتسهيلاً للعمل ولعدم تأخير توصيل المياه للمواطنين تم الاتفاق على دراسة بعض البنود وتقديمها في الاجتماع المقبل لمعالجة المشاكل الحالية كحل مؤقت.

 

من جهته عبّر رئيس المجلس البلدي عن شكره وتقديره لجهود الإدارتين (بلدية الخرج برئاسة المهندس أحمد البكيري، وإدارة المياه برئاسة المهندس خالد الدوسري) وممثلي الإدارتين، وثمّن حرص القائمين عليهما لخدمة المحافظة؛ بما يتواكب مع تطلعات المسؤولين وأهالي المحافظة.

 

وأشار عضو المجلس البلدي فهد العتيبي، إلى أن المجلس البلدي يسعى جاهداً لتذليل الصعوبات التي قد تواجه مشاريع المحافظة؛ بهدف تقديم الخدمات بشكل يخدم أهالي المحافظة.

اعلان
الخرج.. "البلدية" و"المياه" يناقشان تفعيل خدمات المواطنين والمشروعات المشتركة
سبق

اجتمع المكتب التنسيقي للبلدية والمياه بالخرج، برعاية المجلس البلدي، لمناقشة العقبات التي تواجه مشروعات المحافظة، وكيفية تذليلها، وتوفير الخدمات المناسبة للمواطنين.

 

حضر الاجتماع: رئيس المجلس الدكتور مصلح بن عبيد العنزي، وعضو المجلس فهد بن عبدالله العتيبي، وممثلو البلدية (المهندس مصلح الدوسري، ومحمد القحطاني، والمهندس أحمد الشهراني)، وممثلو إدارة المياه (المهندس عبدالله العنزي، والمهندس عبدالله العسيري، وعلي السليطين، وسراح اليامي، والمهندس صالح العماري).

 

وناقش المجتمعون آليات تحديد العمل بين الجانبين، والتي تتمثل في تفعيل المكتب التنسيقي المشترك بإدارة مسؤول من إدارة المياه، ومسؤول من البلدية، ويحدد في الاجتماع القادم؛ على أن تلتزم كل جهة حسب الاتفاقية (المياه، البلدية) بتزويد الطرف الآخر بالمشاريع التي يتم اعتمادها في الميزانية، وتلتزم كل جهة بعدم صرف أي مستخلص جارٍ لأي مقاول؛ إلا بعد إحضار خطاب من الجهة الأخرى؛ على ألا يتأخر الرد أكثر من ثلاثة أيام عمل، ويقوم المقاولون بتقديم صورة من البرنامج اليومي بتسليم أعمال الطبقات لقسم إدارة تنسيق المشاريع بالبلدية بحضور مراقب البلدية، وأثناء استلام الطبقات من قِبَل الاستشاري، مع إضافة خانة لمراقب البلدية لتوقيع الاستلام.

 

وناقش الاجتماع كذلك آلية حصر الملاحظات القديمة، وإيجاد حلول سريعة لمعالجتها من قِبَل لجنة مكونة من البلدية والمياه، مع إمكانية إشراك عضو من المجلس البلدي، وتم الاتفاق على مخاطبة الجهات المعنية بجميع أعمال الطوارئ بالمياه بعد إصلاحها مباشرة؛ للتنسيق مع مقاول برنامج فرع المياه؛ للوقوف على عملية الردم وإعادة السفلتة، والتزام فرع المياه في عقود السفلتة المستقبلية بإضافة بند (الالتزام بشروط ومواصفات وزارة الشؤون البلدية والقروية)؛ وذلك فيما يخص إعادة السفلتة في الحالات المماثلة، ويتم الرفع من قِبَل جهاز الإشراف على المشاريع لفرع مياه الخرج لمديرية المياه بالرياض؛ لتعديل مواصفات المشاريع بما يتوافق مع مواصفات وزارة الشؤون البلدية والقروية، ولحين صدور الموافقة على ذلك، وتسهيلاً للعمل ولعدم تأخير توصيل المياه للمواطنين تم الاتفاق على دراسة بعض البنود وتقديمها في الاجتماع المقبل لمعالجة المشاكل الحالية كحل مؤقت.

 

من جهته عبّر رئيس المجلس البلدي عن شكره وتقديره لجهود الإدارتين (بلدية الخرج برئاسة المهندس أحمد البكيري، وإدارة المياه برئاسة المهندس خالد الدوسري) وممثلي الإدارتين، وثمّن حرص القائمين عليهما لخدمة المحافظة؛ بما يتواكب مع تطلعات المسؤولين وأهالي المحافظة.

 

وأشار عضو المجلس البلدي فهد العتيبي، إلى أن المجلس البلدي يسعى جاهداً لتذليل الصعوبات التي قد تواجه مشاريع المحافظة؛ بهدف تقديم الخدمات بشكل يخدم أهالي المحافظة.

29 أغسطس 2016 - 26 ذو القعدة 1437
01:56 PM

الخرج.. "البلدية" و"المياه" يناقشان تفعيل خدمات المواطنين والمشروعات المشتركة

A A A
1
852

اجتمع المكتب التنسيقي للبلدية والمياه بالخرج، برعاية المجلس البلدي، لمناقشة العقبات التي تواجه مشروعات المحافظة، وكيفية تذليلها، وتوفير الخدمات المناسبة للمواطنين.

 

حضر الاجتماع: رئيس المجلس الدكتور مصلح بن عبيد العنزي، وعضو المجلس فهد بن عبدالله العتيبي، وممثلو البلدية (المهندس مصلح الدوسري، ومحمد القحطاني، والمهندس أحمد الشهراني)، وممثلو إدارة المياه (المهندس عبدالله العنزي، والمهندس عبدالله العسيري، وعلي السليطين، وسراح اليامي، والمهندس صالح العماري).

 

وناقش المجتمعون آليات تحديد العمل بين الجانبين، والتي تتمثل في تفعيل المكتب التنسيقي المشترك بإدارة مسؤول من إدارة المياه، ومسؤول من البلدية، ويحدد في الاجتماع القادم؛ على أن تلتزم كل جهة حسب الاتفاقية (المياه، البلدية) بتزويد الطرف الآخر بالمشاريع التي يتم اعتمادها في الميزانية، وتلتزم كل جهة بعدم صرف أي مستخلص جارٍ لأي مقاول؛ إلا بعد إحضار خطاب من الجهة الأخرى؛ على ألا يتأخر الرد أكثر من ثلاثة أيام عمل، ويقوم المقاولون بتقديم صورة من البرنامج اليومي بتسليم أعمال الطبقات لقسم إدارة تنسيق المشاريع بالبلدية بحضور مراقب البلدية، وأثناء استلام الطبقات من قِبَل الاستشاري، مع إضافة خانة لمراقب البلدية لتوقيع الاستلام.

 

وناقش الاجتماع كذلك آلية حصر الملاحظات القديمة، وإيجاد حلول سريعة لمعالجتها من قِبَل لجنة مكونة من البلدية والمياه، مع إمكانية إشراك عضو من المجلس البلدي، وتم الاتفاق على مخاطبة الجهات المعنية بجميع أعمال الطوارئ بالمياه بعد إصلاحها مباشرة؛ للتنسيق مع مقاول برنامج فرع المياه؛ للوقوف على عملية الردم وإعادة السفلتة، والتزام فرع المياه في عقود السفلتة المستقبلية بإضافة بند (الالتزام بشروط ومواصفات وزارة الشؤون البلدية والقروية)؛ وذلك فيما يخص إعادة السفلتة في الحالات المماثلة، ويتم الرفع من قِبَل جهاز الإشراف على المشاريع لفرع مياه الخرج لمديرية المياه بالرياض؛ لتعديل مواصفات المشاريع بما يتوافق مع مواصفات وزارة الشؤون البلدية والقروية، ولحين صدور الموافقة على ذلك، وتسهيلاً للعمل ولعدم تأخير توصيل المياه للمواطنين تم الاتفاق على دراسة بعض البنود وتقديمها في الاجتماع المقبل لمعالجة المشاكل الحالية كحل مؤقت.

 

من جهته عبّر رئيس المجلس البلدي عن شكره وتقديره لجهود الإدارتين (بلدية الخرج برئاسة المهندس أحمد البكيري، وإدارة المياه برئاسة المهندس خالد الدوسري) وممثلي الإدارتين، وثمّن حرص القائمين عليهما لخدمة المحافظة؛ بما يتواكب مع تطلعات المسؤولين وأهالي المحافظة.

 

وأشار عضو المجلس البلدي فهد العتيبي، إلى أن المجلس البلدي يسعى جاهداً لتذليل الصعوبات التي قد تواجه مشاريع المحافظة؛ بهدف تقديم الخدمات بشكل يخدم أهالي المحافظة.