الخطوط الأمريكية تفصل مضيفة عن العمل لقيامها بتصوير الركاب بأوضاع مشينة

تعرضت لتهديدات بالقتل نظراً لما تنشره من مقاطع

اشتكى عدد من ركاب الخطوط الأمريكية "امريكان ايرلاينز " من المضيفة شون كاثلين من محاولات عدة لتصويرهم وهم على متن الطائرة فما كان من الشركة إلا أن أصدرت قرارا بوقف كاثلين وفصلها من العمل.

بدورها قررت كاثلين فضح تصرفات مسافري الخطوط الأمريكية على حسابات دشنتها لذلك خصيصا ويتابعها عشرات الآلاف حول العالم.

وعلى حسابتها على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر وانستغرام) تنشر المضيفة صورا وفيديوهات لركاب الطائرات وهم في أوضاع مختلفة، تحت اسم "Passenger Shaming".

وبحسب تلك الصور يظهر الركاب في أحيان كثيرة في مواقف طريفة وفي أخرى يمارسون أفعالا غير لائقة.

ووفقا لما نشرته صحيفة انترناشونال بيزنس تايمز فإن المضيفة تعرضت لتهديدات بالقتل نظرا لما تنشره من صور ومقاطع مصورة إلا أن كاثلين أكدت للصحيفة أنه يصلها يوميا 50 صورة على الأقل من رحلات جوية مختلفة حول العالم لتقوم بنشرها.

وتظهر الصور التي تنشرها المضيفة السابقة ركابا يضعون أقدامهم أعلى الكراسي وركابا يخلعون ملابسهم ويجلسون أو ينامون عرايا أثناء الرحلة.

وفي مقاطع أخرى تنشرها كاثلين يظهر ركاب يتركون بقايا طعام وحفاظات أطفال والمناديل في أرضيات الطائرة.

اعلان
الخطوط الأمريكية تفصل مضيفة عن العمل لقيامها بتصوير الركاب بأوضاع مشينة
سبق

اشتكى عدد من ركاب الخطوط الأمريكية "امريكان ايرلاينز " من المضيفة شون كاثلين من محاولات عدة لتصويرهم وهم على متن الطائرة فما كان من الشركة إلا أن أصدرت قرارا بوقف كاثلين وفصلها من العمل.

بدورها قررت كاثلين فضح تصرفات مسافري الخطوط الأمريكية على حسابات دشنتها لذلك خصيصا ويتابعها عشرات الآلاف حول العالم.

وعلى حسابتها على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر وانستغرام) تنشر المضيفة صورا وفيديوهات لركاب الطائرات وهم في أوضاع مختلفة، تحت اسم "Passenger Shaming".

وبحسب تلك الصور يظهر الركاب في أحيان كثيرة في مواقف طريفة وفي أخرى يمارسون أفعالا غير لائقة.

ووفقا لما نشرته صحيفة انترناشونال بيزنس تايمز فإن المضيفة تعرضت لتهديدات بالقتل نظرا لما تنشره من صور ومقاطع مصورة إلا أن كاثلين أكدت للصحيفة أنه يصلها يوميا 50 صورة على الأقل من رحلات جوية مختلفة حول العالم لتقوم بنشرها.

وتظهر الصور التي تنشرها المضيفة السابقة ركابا يضعون أقدامهم أعلى الكراسي وركابا يخلعون ملابسهم ويجلسون أو ينامون عرايا أثناء الرحلة.

وفي مقاطع أخرى تنشرها كاثلين يظهر ركاب يتركون بقايا طعام وحفاظات أطفال والمناديل في أرضيات الطائرة.

17 سبتمبر 2017 - 26 ذو الحجة 1438
05:05 PM

الخطوط الأمريكية تفصل مضيفة عن العمل لقيامها بتصوير الركاب بأوضاع مشينة

تعرضت لتهديدات بالقتل نظراً لما تنشره من مقاطع

A A A
8
17,984

اشتكى عدد من ركاب الخطوط الأمريكية "امريكان ايرلاينز " من المضيفة شون كاثلين من محاولات عدة لتصويرهم وهم على متن الطائرة فما كان من الشركة إلا أن أصدرت قرارا بوقف كاثلين وفصلها من العمل.

بدورها قررت كاثلين فضح تصرفات مسافري الخطوط الأمريكية على حسابات دشنتها لذلك خصيصا ويتابعها عشرات الآلاف حول العالم.

وعلى حسابتها على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر وانستغرام) تنشر المضيفة صورا وفيديوهات لركاب الطائرات وهم في أوضاع مختلفة، تحت اسم "Passenger Shaming".

وبحسب تلك الصور يظهر الركاب في أحيان كثيرة في مواقف طريفة وفي أخرى يمارسون أفعالا غير لائقة.

ووفقا لما نشرته صحيفة انترناشونال بيزنس تايمز فإن المضيفة تعرضت لتهديدات بالقتل نظرا لما تنشره من صور ومقاطع مصورة إلا أن كاثلين أكدت للصحيفة أنه يصلها يوميا 50 صورة على الأقل من رحلات جوية مختلفة حول العالم لتقوم بنشرها.

وتظهر الصور التي تنشرها المضيفة السابقة ركابا يضعون أقدامهم أعلى الكراسي وركابا يخلعون ملابسهم ويجلسون أو ينامون عرايا أثناء الرحلة.

وفي مقاطع أخرى تنشرها كاثلين يظهر ركاب يتركون بقايا طعام وحفاظات أطفال والمناديل في أرضيات الطائرة.