الدفاع المدني يستعد بوحدات موسمية لتغطية جميع طرق وصول الحجاج بالمدينة

إجراء مسح وقائي لـ 637 منشأة فندقية وسكنية ضمن المرحلة الأولى من خطة الطوارئ

كثفت مديرية الدفاع المدني بالمدينة المنورة من جهودها في تنفيذ المرحلة الأولى من خطة الطوارئ خلال موسم الحج هذا العام لتوفير أعلى درجات السلامة لزوار المسجد النبوي الشريف من خلال تسيير فرق ودوريات السلامة والإشراف الوقائي لتفقد اشتراطات السلامة في جميع منشآت السكنية والفندقية المصرح لها بإيواء ضيوف الرحمن أثناء زيارتهم للمسجد النبوي الشريف قبل بدء أعمال الحج وكذلك جميع المنشآت التجارية والخدمية التي يرتادونها الحجاج بالمدينة المنورة.

وأوضح مدير الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة اللواء منصور بن بطيحان الجهني استنفار كافة قدرات الدفاع المدني بالمنطقة لمواجهة كافة المخاطر المرتبطة بتزايد أعداد زوار المسجد النبوي الشريف قبيل بدء أعمال الحج، لافتاً إلى استحداث عدد من الفرق الموسمية لتغطية جميع طرق وصول الحجاج إلى المدينة بخدمات الدفاع المدني، إلى جانب مراكز الدفاع المدني الثابتة، بحيث لا تتجاوز المسافة بين هذه المراكز على الطرق الرئيسة أكثر من 15 كم، بالإضافة إلى تنفيذ خطة مجدولة لتفقد جميع المباني الفندقية والسكنية المصرح لها بإسكان الحجاج بالمدينة المنورة والتي يصل عددها إلى أكثر من 637 منشأة .

وأكد مدير الدفاع المدني بالمدينة المنورة جاهزية قوة الدفاع المدني للتدخل في الحالات الطارئة بالمسجد النبوي الشريف لتنفيذ جميع أعمال الإطفاء والإنقاذ والإسعاف والإخلاء الطبي وتقديم العون والمساعدة لزوار المسجد النبوي الشريف الذين قد يتعرضون لأي مشكلات صحية مفاجئة نتيجة الزحام أو الإرهاق.

ونوه اللواء الجهني بوجود عدد من الخطط المعدة لجميع أعمال الحماية المدنية في المدينة المنورة لأعمال الإخلاء والإيواء والاستفادة من قدرات مؤسسات العمل التطوعي والحد من مخاطر التلوث في محيط المسجد النبوي الشريف بالتنسيق مع كافة الجهات الحكومية الأعضاء بلجنة الدفاع المدني بالمدينة بإشراف ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير المنطقة.

 بالإضافة إلى تنفيذ عدد من البرامج التوعوية والوقائية لنشر ثقافة السلامة بين زوار المسجد النبوي الشريف بالتنسيق مع وزارة الحج والرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين تتضمن بث عدد من الرسائل الإرشادية وتوزيع كم كبير من الإصدارات التوعوية المترجمة إلى مختلف اللغات وعقد لقاءات توعوية مع مؤسسات الطوافة.

وأكد اللواء الجهني  في نهاية تصريحاته استمرار حالة استنفار لقوات الدفاع المدني المشاركة في تنفيذ الخطة حتى تنفيذ المرحلة الثانية والتي تبدأ بعد انتهاء أعمال الحج مباشرة وتستمر حتى 15 من شهر محرم المقبل وتشهد زيادة كبيرة في أعداد زوار المسجد النبوي الشريف.

اعلان
الدفاع المدني يستعد بوحدات موسمية لتغطية جميع طرق وصول الحجاج بالمدينة
سبق

كثفت مديرية الدفاع المدني بالمدينة المنورة من جهودها في تنفيذ المرحلة الأولى من خطة الطوارئ خلال موسم الحج هذا العام لتوفير أعلى درجات السلامة لزوار المسجد النبوي الشريف من خلال تسيير فرق ودوريات السلامة والإشراف الوقائي لتفقد اشتراطات السلامة في جميع منشآت السكنية والفندقية المصرح لها بإيواء ضيوف الرحمن أثناء زيارتهم للمسجد النبوي الشريف قبل بدء أعمال الحج وكذلك جميع المنشآت التجارية والخدمية التي يرتادونها الحجاج بالمدينة المنورة.

وأوضح مدير الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة اللواء منصور بن بطيحان الجهني استنفار كافة قدرات الدفاع المدني بالمنطقة لمواجهة كافة المخاطر المرتبطة بتزايد أعداد زوار المسجد النبوي الشريف قبيل بدء أعمال الحج، لافتاً إلى استحداث عدد من الفرق الموسمية لتغطية جميع طرق وصول الحجاج إلى المدينة بخدمات الدفاع المدني، إلى جانب مراكز الدفاع المدني الثابتة، بحيث لا تتجاوز المسافة بين هذه المراكز على الطرق الرئيسة أكثر من 15 كم، بالإضافة إلى تنفيذ خطة مجدولة لتفقد جميع المباني الفندقية والسكنية المصرح لها بإسكان الحجاج بالمدينة المنورة والتي يصل عددها إلى أكثر من 637 منشأة .

وأكد مدير الدفاع المدني بالمدينة المنورة جاهزية قوة الدفاع المدني للتدخل في الحالات الطارئة بالمسجد النبوي الشريف لتنفيذ جميع أعمال الإطفاء والإنقاذ والإسعاف والإخلاء الطبي وتقديم العون والمساعدة لزوار المسجد النبوي الشريف الذين قد يتعرضون لأي مشكلات صحية مفاجئة نتيجة الزحام أو الإرهاق.

ونوه اللواء الجهني بوجود عدد من الخطط المعدة لجميع أعمال الحماية المدنية في المدينة المنورة لأعمال الإخلاء والإيواء والاستفادة من قدرات مؤسسات العمل التطوعي والحد من مخاطر التلوث في محيط المسجد النبوي الشريف بالتنسيق مع كافة الجهات الحكومية الأعضاء بلجنة الدفاع المدني بالمدينة بإشراف ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير المنطقة.

 بالإضافة إلى تنفيذ عدد من البرامج التوعوية والوقائية لنشر ثقافة السلامة بين زوار المسجد النبوي الشريف بالتنسيق مع وزارة الحج والرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين تتضمن بث عدد من الرسائل الإرشادية وتوزيع كم كبير من الإصدارات التوعوية المترجمة إلى مختلف اللغات وعقد لقاءات توعوية مع مؤسسات الطوافة.

وأكد اللواء الجهني  في نهاية تصريحاته استمرار حالة استنفار لقوات الدفاع المدني المشاركة في تنفيذ الخطة حتى تنفيذ المرحلة الثانية والتي تبدأ بعد انتهاء أعمال الحج مباشرة وتستمر حتى 15 من شهر محرم المقبل وتشهد زيادة كبيرة في أعداد زوار المسجد النبوي الشريف.

31 أغسطس 2016 - 28 ذو القعدة 1437
09:47 PM

إجراء مسح وقائي لـ 637 منشأة فندقية وسكنية ضمن المرحلة الأولى من خطة الطوارئ

الدفاع المدني يستعد بوحدات موسمية لتغطية جميع طرق وصول الحجاج بالمدينة

A A A
3
6,578

كثفت مديرية الدفاع المدني بالمدينة المنورة من جهودها في تنفيذ المرحلة الأولى من خطة الطوارئ خلال موسم الحج هذا العام لتوفير أعلى درجات السلامة لزوار المسجد النبوي الشريف من خلال تسيير فرق ودوريات السلامة والإشراف الوقائي لتفقد اشتراطات السلامة في جميع منشآت السكنية والفندقية المصرح لها بإيواء ضيوف الرحمن أثناء زيارتهم للمسجد النبوي الشريف قبل بدء أعمال الحج وكذلك جميع المنشآت التجارية والخدمية التي يرتادونها الحجاج بالمدينة المنورة.

وأوضح مدير الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة اللواء منصور بن بطيحان الجهني استنفار كافة قدرات الدفاع المدني بالمنطقة لمواجهة كافة المخاطر المرتبطة بتزايد أعداد زوار المسجد النبوي الشريف قبيل بدء أعمال الحج، لافتاً إلى استحداث عدد من الفرق الموسمية لتغطية جميع طرق وصول الحجاج إلى المدينة بخدمات الدفاع المدني، إلى جانب مراكز الدفاع المدني الثابتة، بحيث لا تتجاوز المسافة بين هذه المراكز على الطرق الرئيسة أكثر من 15 كم، بالإضافة إلى تنفيذ خطة مجدولة لتفقد جميع المباني الفندقية والسكنية المصرح لها بإسكان الحجاج بالمدينة المنورة والتي يصل عددها إلى أكثر من 637 منشأة .

وأكد مدير الدفاع المدني بالمدينة المنورة جاهزية قوة الدفاع المدني للتدخل في الحالات الطارئة بالمسجد النبوي الشريف لتنفيذ جميع أعمال الإطفاء والإنقاذ والإسعاف والإخلاء الطبي وتقديم العون والمساعدة لزوار المسجد النبوي الشريف الذين قد يتعرضون لأي مشكلات صحية مفاجئة نتيجة الزحام أو الإرهاق.

ونوه اللواء الجهني بوجود عدد من الخطط المعدة لجميع أعمال الحماية المدنية في المدينة المنورة لأعمال الإخلاء والإيواء والاستفادة من قدرات مؤسسات العمل التطوعي والحد من مخاطر التلوث في محيط المسجد النبوي الشريف بالتنسيق مع كافة الجهات الحكومية الأعضاء بلجنة الدفاع المدني بالمدينة بإشراف ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير المنطقة.

 بالإضافة إلى تنفيذ عدد من البرامج التوعوية والوقائية لنشر ثقافة السلامة بين زوار المسجد النبوي الشريف بالتنسيق مع وزارة الحج والرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين تتضمن بث عدد من الرسائل الإرشادية وتوزيع كم كبير من الإصدارات التوعوية المترجمة إلى مختلف اللغات وعقد لقاءات توعوية مع مؤسسات الطوافة.

وأكد اللواء الجهني  في نهاية تصريحاته استمرار حالة استنفار لقوات الدفاع المدني المشاركة في تنفيذ الخطة حتى تنفيذ المرحلة الثانية والتي تبدأ بعد انتهاء أعمال الحج مباشرة وتستمر حتى 15 من شهر محرم المقبل وتشهد زيادة كبيرة في أعداد زوار المسجد النبوي الشريف.