الدول الأقل نشاطاً جسدياً عالمياً .. السعودية ثانية و"الصحة العالمية" تحذّر

بنسبة تجاوزت ٦٠ % في دراسة لمنظمة بريطانية عنوانها "القاتل الصامت"

في دراسة عنوانها "القاتل الصامت أو السجائر الجديدة"، حذّرت منظمة صحية بريطانية من خطورة قلة النشاط الحركي وتداعياته على الصحة بشكل عام، بينما أكّدت دراسة أخرى أن السعودية تحتل المرتبة الثانية في قلة النشاط الجسدي.

 

وشدّدت  الدراسة، على أهمية المشي السريع لمدة ٢٥ دقيقة يومياً، وهو ما يكفل أن يعطيك - بمشيئة الله -  من ٣ إلى ٧ سنوات إضافية لعمرك، كما يعد أيضا سبباً لأن تكون بصحة جيدة، محذّرة: "هذا هو القاتل الصامت".

 

ولخّصت الدراسة البريطانية التي أجراها فريق طبي بجامعة كامبريدج على مدى ١٢ سنة  على ضرورة المشي اليومي على الأقل لمدة ٢٥ دقيقة، والذي سيكون له دورٌ في تقليل نسبة الوفيات، إضافة إلى دوره في التقليل من السمنة وتداعياتها.

 

وحذّرت إحصائية نشرتها أيضا منظمة الصحة العالمية دولاً عدة من خطورة التقليل من النشاط الجسدي؛ حيث تواجدت ٣ دول خليجية في المراتب الأولى كأقل نشاط حركي؛ ما سيقود إلى مشكلات صحية عدة.

 

الإحصائية كانت بعنوان: "بالنسبة المئوية تعرّف على أقل الدول في نشاطها الجسدي"؛ حيث حلت السعودية ثانياً بعد كولومبيا بنسبة تجاوزت ٦٠ % والكويت ما يقارب ٥٥ % وقطر ٤٠ %.

 

وشدّدت الدراسة على ضرورة التمارين الرياضية سواء المشي أو السباحة أو الجري  بما لا يقل عن ١٥٠ دقيقة أسبوعياً والتي ستكون لها آثار إيجابية عدة على الصحة العامة لجميع الفئات العمرية.

 

الصحه
اعلان
الدول الأقل نشاطاً جسدياً عالمياً .. السعودية ثانية و"الصحة العالمية" تحذّر
سبق

في دراسة عنوانها "القاتل الصامت أو السجائر الجديدة"، حذّرت منظمة صحية بريطانية من خطورة قلة النشاط الحركي وتداعياته على الصحة بشكل عام، بينما أكّدت دراسة أخرى أن السعودية تحتل المرتبة الثانية في قلة النشاط الجسدي.

 

وشدّدت  الدراسة، على أهمية المشي السريع لمدة ٢٥ دقيقة يومياً، وهو ما يكفل أن يعطيك - بمشيئة الله -  من ٣ إلى ٧ سنوات إضافية لعمرك، كما يعد أيضا سبباً لأن تكون بصحة جيدة، محذّرة: "هذا هو القاتل الصامت".

 

ولخّصت الدراسة البريطانية التي أجراها فريق طبي بجامعة كامبريدج على مدى ١٢ سنة  على ضرورة المشي اليومي على الأقل لمدة ٢٥ دقيقة، والذي سيكون له دورٌ في تقليل نسبة الوفيات، إضافة إلى دوره في التقليل من السمنة وتداعياتها.

 

وحذّرت إحصائية نشرتها أيضا منظمة الصحة العالمية دولاً عدة من خطورة التقليل من النشاط الجسدي؛ حيث تواجدت ٣ دول خليجية في المراتب الأولى كأقل نشاط حركي؛ ما سيقود إلى مشكلات صحية عدة.

 

الإحصائية كانت بعنوان: "بالنسبة المئوية تعرّف على أقل الدول في نشاطها الجسدي"؛ حيث حلت السعودية ثانياً بعد كولومبيا بنسبة تجاوزت ٦٠ % والكويت ما يقارب ٥٥ % وقطر ٤٠ %.

 

وشدّدت الدراسة على ضرورة التمارين الرياضية سواء المشي أو السباحة أو الجري  بما لا يقل عن ١٥٠ دقيقة أسبوعياً والتي ستكون لها آثار إيجابية عدة على الصحة العامة لجميع الفئات العمرية.

 

15 سبتمبر 2015 - 1 ذو الحجة 1436
10:54 AM

بنسبة تجاوزت ٦٠ % في دراسة لمنظمة بريطانية عنوانها "القاتل الصامت"

الدول الأقل نشاطاً جسدياً عالمياً .. السعودية ثانية و"الصحة العالمية" تحذّر

A A A
0
7

في دراسة عنوانها "القاتل الصامت أو السجائر الجديدة"، حذّرت منظمة صحية بريطانية من خطورة قلة النشاط الحركي وتداعياته على الصحة بشكل عام، بينما أكّدت دراسة أخرى أن السعودية تحتل المرتبة الثانية في قلة النشاط الجسدي.

 

وشدّدت  الدراسة، على أهمية المشي السريع لمدة ٢٥ دقيقة يومياً، وهو ما يكفل أن يعطيك - بمشيئة الله -  من ٣ إلى ٧ سنوات إضافية لعمرك، كما يعد أيضا سبباً لأن تكون بصحة جيدة، محذّرة: "هذا هو القاتل الصامت".

 

ولخّصت الدراسة البريطانية التي أجراها فريق طبي بجامعة كامبريدج على مدى ١٢ سنة  على ضرورة المشي اليومي على الأقل لمدة ٢٥ دقيقة، والذي سيكون له دورٌ في تقليل نسبة الوفيات، إضافة إلى دوره في التقليل من السمنة وتداعياتها.

 

وحذّرت إحصائية نشرتها أيضا منظمة الصحة العالمية دولاً عدة من خطورة التقليل من النشاط الجسدي؛ حيث تواجدت ٣ دول خليجية في المراتب الأولى كأقل نشاط حركي؛ ما سيقود إلى مشكلات صحية عدة.

 

الإحصائية كانت بعنوان: "بالنسبة المئوية تعرّف على أقل الدول في نشاطها الجسدي"؛ حيث حلت السعودية ثانياً بعد كولومبيا بنسبة تجاوزت ٦٠ % والكويت ما يقارب ٥٥ % وقطر ٤٠ %.

 

وشدّدت الدراسة على ضرورة التمارين الرياضية سواء المشي أو السباحة أو الجري  بما لا يقل عن ١٥٠ دقيقة أسبوعياً والتي ستكون لها آثار إيجابية عدة على الصحة العامة لجميع الفئات العمرية.