خادم الحرمين الشريفين يغادر الرياض في جولة آسيوية

لبحث العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك‬

غادر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الرياض مساء اليوم للقيام بجولة، تشمل كلاً من (ماليزيا، الجمهورية الإندونيسية، سلطنة بروناي دار السلام، اليابان، جمهورية الصين الشعبية، جمهورية المالديف والمملكة الأردنية الهاشمية).

وكان في وداع خادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ في الصالة الملكية بمطار الملك خالد الدولي: الأمير عبدالإله بن عبدالعزيز آل سعود مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير فيصل بن عبدالعزيز بن فيصل، والأمير فهد بن عبدالله بن محمد، والأمير سعد بن عبدالله بن تركي، والأمير سعود العبدالله الفيصل، والأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز، والأمير سعود بن عبدالله بن عبدالرحمن، والأمير بدر بن فهد بن سعد، والأمير الدكتور عبدالرحمن بن سعود الكبير، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، والأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، والأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة، والأمير تركي بن فهد بن جلوي، والأمير فيصل بن سعود بن محمد، والأمير الدكتور سعود بن سلمان بن محمد، والأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، والأمير خالد بن تركي بن عبدالعزيز، والأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف، والأمير الدكتور محمد بن سلمان بن محمد، والأمير فواز بن عبدالله بن عبدالرحمن، والأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية، والأمير خالد بن سعود بن خالد المستشار بالديوان الملكي، والأمير بندر بن سعود بن محمد المستشار بالديوان الملكي، والأمير محمد بن سعود بن خالد، والأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز المستشار بوزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل محافظ المجمعة، والأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وكيل وزارة الحرس الوطني لشؤون الأفواج، والأمير بندر بن عبدالعزيز بن عياف، والأمير منصور بن ثنيان بن محمد، والأمير ممدوح بن عبدالرحمن بن سعود، والأمير عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز، والأمير فهد بن سعد بن تركي، والأمير محمد بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، وعدد من أصحاب السمو الأمراء، وأصحاب الفضيلة وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

كما كان في وداع خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - عند باب الطائرة: الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وغادر في معية خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - كل من: الأمير خالد بن فهد بن خالد بن محمد، والأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، والأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، والأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، والأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، والأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، والأمير نايف بن سلمان بن عبدالعزيز، والأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز.

كما غادر في معيته - رعاه الله-: وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، ووزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص، ووزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني، ورئيس المراسم الملكية خالد بن صالح العباد، ونائب السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين مساعد رئيس الديوان الملكي للشؤون التنفيذية فهد بن عبدالله العسكر، ورئيس الحرس الملكي الفريق أول حمد بن محمد العوهلي، ونائب رئيس الديوان الملكي عقلا العقلا، ومساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين تميم بن عبدالعزيز السالم، والمستشار في الديوان الملكي تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ.

حفظ الله خادم الحرمين الشريفين في سفره وإقامته.

جولة الملك الآسيوية 2017 خادم الحرمين الشريفين الملك في آسيا ماليزيا جولة خادم الحرمين الشريفين الآسيوية.. أولوية لتعزيز التحالفات وبناء الشراكات لمستقبل الوطن
اعلان
خادم الحرمين الشريفين يغادر الرياض في جولة آسيوية
سبق

غادر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الرياض مساء اليوم للقيام بجولة، تشمل كلاً من (ماليزيا، الجمهورية الإندونيسية، سلطنة بروناي دار السلام، اليابان، جمهورية الصين الشعبية، جمهورية المالديف والمملكة الأردنية الهاشمية).

وكان في وداع خادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ في الصالة الملكية بمطار الملك خالد الدولي: الأمير عبدالإله بن عبدالعزيز آل سعود مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير فيصل بن عبدالعزيز بن فيصل، والأمير فهد بن عبدالله بن محمد، والأمير سعد بن عبدالله بن تركي، والأمير سعود العبدالله الفيصل، والأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز، والأمير سعود بن عبدالله بن عبدالرحمن، والأمير بدر بن فهد بن سعد، والأمير الدكتور عبدالرحمن بن سعود الكبير، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، والأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، والأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة، والأمير تركي بن فهد بن جلوي، والأمير فيصل بن سعود بن محمد، والأمير الدكتور سعود بن سلمان بن محمد، والأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، والأمير خالد بن تركي بن عبدالعزيز، والأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف، والأمير الدكتور محمد بن سلمان بن محمد، والأمير فواز بن عبدالله بن عبدالرحمن، والأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية، والأمير خالد بن سعود بن خالد المستشار بالديوان الملكي، والأمير بندر بن سعود بن محمد المستشار بالديوان الملكي، والأمير محمد بن سعود بن خالد، والأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز المستشار بوزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل محافظ المجمعة، والأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وكيل وزارة الحرس الوطني لشؤون الأفواج، والأمير بندر بن عبدالعزيز بن عياف، والأمير منصور بن ثنيان بن محمد، والأمير ممدوح بن عبدالرحمن بن سعود، والأمير عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز، والأمير فهد بن سعد بن تركي، والأمير محمد بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، وعدد من أصحاب السمو الأمراء، وأصحاب الفضيلة وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

كما كان في وداع خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - عند باب الطائرة: الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وغادر في معية خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - كل من: الأمير خالد بن فهد بن خالد بن محمد، والأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، والأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، والأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، والأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، والأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، والأمير نايف بن سلمان بن عبدالعزيز، والأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز.

كما غادر في معيته - رعاه الله-: وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، ووزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص، ووزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني، ورئيس المراسم الملكية خالد بن صالح العباد، ونائب السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين مساعد رئيس الديوان الملكي للشؤون التنفيذية فهد بن عبدالله العسكر، ورئيس الحرس الملكي الفريق أول حمد بن محمد العوهلي، ونائب رئيس الديوان الملكي عقلا العقلا، ومساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين تميم بن عبدالعزيز السالم، والمستشار في الديوان الملكي تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ.

حفظ الله خادم الحرمين الشريفين في سفره وإقامته.

25 فبراير 2017 - 28 جمادى الأول 1438
11:21 PM
اخر تعديل
07 أكتوبر 2017 - 17 محرّم 1439
06:44 AM

خادم الحرمين الشريفين يغادر الرياض في جولة آسيوية

لبحث العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك‬

A A A
0
78,207

غادر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الرياض مساء اليوم للقيام بجولة، تشمل كلاً من (ماليزيا، الجمهورية الإندونيسية، سلطنة بروناي دار السلام، اليابان، جمهورية الصين الشعبية، جمهورية المالديف والمملكة الأردنية الهاشمية).

وكان في وداع خادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ في الصالة الملكية بمطار الملك خالد الدولي: الأمير عبدالإله بن عبدالعزيز آل سعود مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير فيصل بن عبدالعزيز بن فيصل، والأمير فهد بن عبدالله بن محمد، والأمير سعد بن عبدالله بن تركي، والأمير سعود العبدالله الفيصل، والأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز، والأمير سعود بن عبدالله بن عبدالرحمن، والأمير بدر بن فهد بن سعد، والأمير الدكتور عبدالرحمن بن سعود الكبير، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، والأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، والأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة، والأمير تركي بن فهد بن جلوي، والأمير فيصل بن سعود بن محمد، والأمير الدكتور سعود بن سلمان بن محمد، والأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، والأمير خالد بن تركي بن عبدالعزيز، والأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف، والأمير الدكتور محمد بن سلمان بن محمد، والأمير فواز بن عبدالله بن عبدالرحمن، والأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية، والأمير خالد بن سعود بن خالد المستشار بالديوان الملكي، والأمير بندر بن سعود بن محمد المستشار بالديوان الملكي، والأمير محمد بن سعود بن خالد، والأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز المستشار بوزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل محافظ المجمعة، والأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وكيل وزارة الحرس الوطني لشؤون الأفواج، والأمير بندر بن عبدالعزيز بن عياف، والأمير منصور بن ثنيان بن محمد، والأمير ممدوح بن عبدالرحمن بن سعود، والأمير عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز، والأمير فهد بن سعد بن تركي، والأمير محمد بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، وعدد من أصحاب السمو الأمراء، وأصحاب الفضيلة وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

كما كان في وداع خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - عند باب الطائرة: الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وغادر في معية خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - كل من: الأمير خالد بن فهد بن خالد بن محمد، والأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، والأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، والأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، والأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، والأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، والأمير نايف بن سلمان بن عبدالعزيز، والأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز.

كما غادر في معيته - رعاه الله-: وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، ووزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص، ووزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني، ورئيس المراسم الملكية خالد بن صالح العباد، ونائب السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين مساعد رئيس الديوان الملكي للشؤون التنفيذية فهد بن عبدالله العسكر، ورئيس الحرس الملكي الفريق أول حمد بن محمد العوهلي، ونائب رئيس الديوان الملكي عقلا العقلا، ومساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين تميم بن عبدالعزيز السالم، والمستشار في الديوان الملكي تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ.

حفظ الله خادم الحرمين الشريفين في سفره وإقامته.