"الراجحي" يكافئ مرافقه في رالي "طريق الحرير" بمرسيدس.. هذا هو السبب

عقب نجاح "الدواس" في اجتياز التحدي خلال الرحلة التي استمرّت 18 يوماً

بارك سفير رياضة السيارات السعودية البطل يزيد الراجحي الحاصل على المركز الثاني في أطول رالي في العالم للشاب وليد الدواس بعد نجاحه في اجتياز التحدي الذي فرضه عليه، خلال مرافقته له في رحلته برالي سيلك واي "طريق الحرير" الممتد من روسيا إلى الصين مروراً بكازاخستان، والتي استمرت لمدة 18 يوماً.

وقد احتفل "الدواس" بفوزه بالتحدي، وحصوله على الجائزة المتمثلة في سيارة يزيد الراجحي "جيب مرسيدس"، وسط حضور حشود جماهيرية غفيرة، وبرعاية سلسلة "جان برجر" الراعي الرسمي لفريق يزيد للسباقات، في ظل تواجد مدير عام "جان برجر" وسيم عفيفي.

وقد احتضن فرع "جان برجر" في بريدة الاحتفالية التي شهدت حضوراً جماهيرياً غير مسبوق من المتابعين الذين استمتعوا بتفاصيل التحدي عبر "سناب شات"، والمتمثل في التزام "الدواس" بالاستيقاظ في الوقت المحدد بالصباح الباكر ومقاومة النوم؛ لمرافقة ممثل السعودية إلى مواقع الرالي.

وشهدت الاحتفالية اتصالاً هاتفياً من يزيد الراجحي من فنلندا تم بثها للحضور عبر مكبرات الصوت، حيث بارك لـ"الدواس" فوزه بالسيارة، وأشاد بعزيمته وإصراره وأخلاقه العالية طوال فترة الرالي، وتمنى له التوفيق، إضافة إلى تجديد الدعوة له لمرافقته في رالي داكار الدولي.

وقال وليد الدواس الذي تسلم السيارة في فرع "جان برجر" في بريدة عن تجربة امتدت لقرابة الـ 18 يوماً عكست مدى المشقة والعناء الذي يواجهه متسابق الرالي، بالإضافة إلى صبره وتحمّله لجميع الصعوبات والتحديات التي يواجهها.

وشدد على أنه استفاد من رحلته مع البطل السعودي يزيد الراجحي الكثير من الدروس، مبدياً فخره واعتزازه بما قدّمه سفير رياضة السيارات السعودية من مستوى باهر أذهل الجميع وتخطيه لفرق المصانع وأبطال العالم وحصوله على المركز الثاني.

وأكد البطل يزيد الراجحي أن التحدي الذي فرضه على وليد الدواس يحمل في طياته العديد من الرسائل من عزيمة وإصرار، والعمل من أجل تحقيق الهدف، مشيراً إلى أن الكثير من الشباب بإمكانهم التغلب على الصعاب التي يواجهونها في حال ركّزوا على أهدافهم، وعملوا من أجل تحقيقها متحلّين بروح العزيمة والإصرار، إلى جانب الجد والاجتهاد لبلوغ الهدف المنشود.

الجدير ذكره أن الاحتفالية التي احتضنها فرع جان برجر ببريدة شهدت حضوراً جماهيرياً كبيراً وتفاعلاً قوياً بإمكانكم الاطلاع على أجزاء من تفاصيله عبر الفيديو المرفق.

اعلان
"الراجحي" يكافئ مرافقه في رالي "طريق الحرير" بمرسيدس.. هذا هو السبب
سبق

بارك سفير رياضة السيارات السعودية البطل يزيد الراجحي الحاصل على المركز الثاني في أطول رالي في العالم للشاب وليد الدواس بعد نجاحه في اجتياز التحدي الذي فرضه عليه، خلال مرافقته له في رحلته برالي سيلك واي "طريق الحرير" الممتد من روسيا إلى الصين مروراً بكازاخستان، والتي استمرت لمدة 18 يوماً.

وقد احتفل "الدواس" بفوزه بالتحدي، وحصوله على الجائزة المتمثلة في سيارة يزيد الراجحي "جيب مرسيدس"، وسط حضور حشود جماهيرية غفيرة، وبرعاية سلسلة "جان برجر" الراعي الرسمي لفريق يزيد للسباقات، في ظل تواجد مدير عام "جان برجر" وسيم عفيفي.

وقد احتضن فرع "جان برجر" في بريدة الاحتفالية التي شهدت حضوراً جماهيرياً غير مسبوق من المتابعين الذين استمتعوا بتفاصيل التحدي عبر "سناب شات"، والمتمثل في التزام "الدواس" بالاستيقاظ في الوقت المحدد بالصباح الباكر ومقاومة النوم؛ لمرافقة ممثل السعودية إلى مواقع الرالي.

وشهدت الاحتفالية اتصالاً هاتفياً من يزيد الراجحي من فنلندا تم بثها للحضور عبر مكبرات الصوت، حيث بارك لـ"الدواس" فوزه بالسيارة، وأشاد بعزيمته وإصراره وأخلاقه العالية طوال فترة الرالي، وتمنى له التوفيق، إضافة إلى تجديد الدعوة له لمرافقته في رالي داكار الدولي.

وقال وليد الدواس الذي تسلم السيارة في فرع "جان برجر" في بريدة عن تجربة امتدت لقرابة الـ 18 يوماً عكست مدى المشقة والعناء الذي يواجهه متسابق الرالي، بالإضافة إلى صبره وتحمّله لجميع الصعوبات والتحديات التي يواجهها.

وشدد على أنه استفاد من رحلته مع البطل السعودي يزيد الراجحي الكثير من الدروس، مبدياً فخره واعتزازه بما قدّمه سفير رياضة السيارات السعودية من مستوى باهر أذهل الجميع وتخطيه لفرق المصانع وأبطال العالم وحصوله على المركز الثاني.

وأكد البطل يزيد الراجحي أن التحدي الذي فرضه على وليد الدواس يحمل في طياته العديد من الرسائل من عزيمة وإصرار، والعمل من أجل تحقيق الهدف، مشيراً إلى أن الكثير من الشباب بإمكانهم التغلب على الصعاب التي يواجهونها في حال ركّزوا على أهدافهم، وعملوا من أجل تحقيقها متحلّين بروح العزيمة والإصرار، إلى جانب الجد والاجتهاد لبلوغ الهدف المنشود.

الجدير ذكره أن الاحتفالية التي احتضنها فرع جان برجر ببريدة شهدت حضوراً جماهيرياً كبيراً وتفاعلاً قوياً بإمكانكم الاطلاع على أجزاء من تفاصيله عبر الفيديو المرفق.

27 يوليو 2016 - 22 شوّال 1437
11:33 AM

عقب نجاح "الدواس" في اجتياز التحدي خلال الرحلة التي استمرّت 18 يوماً

"الراجحي" يكافئ مرافقه في رالي "طريق الحرير" بمرسيدس.. هذا هو السبب

A A A
18
29,778

بارك سفير رياضة السيارات السعودية البطل يزيد الراجحي الحاصل على المركز الثاني في أطول رالي في العالم للشاب وليد الدواس بعد نجاحه في اجتياز التحدي الذي فرضه عليه، خلال مرافقته له في رحلته برالي سيلك واي "طريق الحرير" الممتد من روسيا إلى الصين مروراً بكازاخستان، والتي استمرت لمدة 18 يوماً.

وقد احتفل "الدواس" بفوزه بالتحدي، وحصوله على الجائزة المتمثلة في سيارة يزيد الراجحي "جيب مرسيدس"، وسط حضور حشود جماهيرية غفيرة، وبرعاية سلسلة "جان برجر" الراعي الرسمي لفريق يزيد للسباقات، في ظل تواجد مدير عام "جان برجر" وسيم عفيفي.

وقد احتضن فرع "جان برجر" في بريدة الاحتفالية التي شهدت حضوراً جماهيرياً غير مسبوق من المتابعين الذين استمتعوا بتفاصيل التحدي عبر "سناب شات"، والمتمثل في التزام "الدواس" بالاستيقاظ في الوقت المحدد بالصباح الباكر ومقاومة النوم؛ لمرافقة ممثل السعودية إلى مواقع الرالي.

وشهدت الاحتفالية اتصالاً هاتفياً من يزيد الراجحي من فنلندا تم بثها للحضور عبر مكبرات الصوت، حيث بارك لـ"الدواس" فوزه بالسيارة، وأشاد بعزيمته وإصراره وأخلاقه العالية طوال فترة الرالي، وتمنى له التوفيق، إضافة إلى تجديد الدعوة له لمرافقته في رالي داكار الدولي.

وقال وليد الدواس الذي تسلم السيارة في فرع "جان برجر" في بريدة عن تجربة امتدت لقرابة الـ 18 يوماً عكست مدى المشقة والعناء الذي يواجهه متسابق الرالي، بالإضافة إلى صبره وتحمّله لجميع الصعوبات والتحديات التي يواجهها.

وشدد على أنه استفاد من رحلته مع البطل السعودي يزيد الراجحي الكثير من الدروس، مبدياً فخره واعتزازه بما قدّمه سفير رياضة السيارات السعودية من مستوى باهر أذهل الجميع وتخطيه لفرق المصانع وأبطال العالم وحصوله على المركز الثاني.

وأكد البطل يزيد الراجحي أن التحدي الذي فرضه على وليد الدواس يحمل في طياته العديد من الرسائل من عزيمة وإصرار، والعمل من أجل تحقيق الهدف، مشيراً إلى أن الكثير من الشباب بإمكانهم التغلب على الصعاب التي يواجهونها في حال ركّزوا على أهدافهم، وعملوا من أجل تحقيقها متحلّين بروح العزيمة والإصرار، إلى جانب الجد والاجتهاد لبلوغ الهدف المنشود.

الجدير ذكره أن الاحتفالية التي احتضنها فرع جان برجر ببريدة شهدت حضوراً جماهيرياً كبيراً وتفاعلاً قوياً بإمكانكم الاطلاع على أجزاء من تفاصيله عبر الفيديو المرفق.