الربّاب ..  سد جازان يشارف على المفيض و"بيش" يواصل عزل القرى

مياه الأمطار دهمت المنازل وتجمّعت بالشوارع ومطالب بتحقيق ومحاسبة

شارفت مياه سد وادي جازان على المفيض، من جرّاء تزايد كميات مياه الأمطار التي هطلت على المنطقة، أمس، فيما واصلت مياه سد وادي بيش قطع طريق قرى المحاطية ونورة وقلبية وجميما، كما قطع سيل وادي وساع طريق قرية الوجية وطناطن في مركز الكدمي والنجوع.

 

ودهمت مياه الأمطار، منازل عدد من المواطنين في مدينة بيش من جرّاء رداءة تصريف مياه الأمطار، حيث شهدت شوارع المدينة تجمعات كبيرة منها، وكما شهدت شوارع قرى محافظة صبيا بالأغلب تجمعات لمياه الأمطار لانعدام التصريف كلياً، وكذلك لعدم وجود فتحات تصريف في سدود حماية القرى شمال صبيا، كما شهدت الطرق تجمعات لمياه الأمطار منها الطريق من جازان الى بيش، وبعض الفرعية بين قرى مركز العالية وقرى عدة؛ رصدتها "سبق"، في جولة ميدانية.

 

طالب المواطنون بفتح تحقيقات مع المتسبّبين في تأخير مشاريع تصريف مياه الأمطار من القرى، ومطالبين بمحاسبة مقاولي الطريق الدولي صبيا - أبها، لتجمعات المياه بشكل كبير على امتداد الطريق، الأمر الذي تسبّب في حوادث عدة.

 

وقطعت السيول، فجر اليوم، طريقاً يربط بين قرية الحرجة والقمري، وأسقطت عدداً من أعمدة الكهرباء، فيما تواصل الكهرباء استنفاراً وجهوداً كبيرة لإعادة التيار الكهربائي في مواقع الانقطاعات كافة.

 

وواصل وادي بيش جريانه ليعود لأحد مواقعه القديمة، بالقرب من المدينة الاقتصادية، ومركز قوز الجعافرة، فيما يواصل جريانه حال تزايده بشكل معتاد حتى خلف قرية السبخة في صبيا.

 

وكانت هيئة الأرصاد قد توقّعت تكون السحب الرعديّة المُمطرة المصحوبة بنشاط في الرياح السطحية مثيرة للأتربة والغبار على مناطق: جازان، نجران، عسير، والباحة تمتد إلى مرتفعات منطقة مكة المكرّمة فيما اقرت لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة في المملكة تسمية الحالة المطرية الحالية باسم (الربّاب)، متوقعة أن تؤثر في الجنوب الغربي من المملكة وسط توقعات لخبراء الطقس، بأن تجلب حالة الربّاب المطرية - بمشيئة الله - أمطاراً غزيرة لمنطقة جازان من السبت حتى الإثنين المقبلين.

اعلان
الربّاب ..  سد جازان يشارف على المفيض و"بيش" يواصل عزل القرى
سبق

شارفت مياه سد وادي جازان على المفيض، من جرّاء تزايد كميات مياه الأمطار التي هطلت على المنطقة، أمس، فيما واصلت مياه سد وادي بيش قطع طريق قرى المحاطية ونورة وقلبية وجميما، كما قطع سيل وادي وساع طريق قرية الوجية وطناطن في مركز الكدمي والنجوع.

 

ودهمت مياه الأمطار، منازل عدد من المواطنين في مدينة بيش من جرّاء رداءة تصريف مياه الأمطار، حيث شهدت شوارع المدينة تجمعات كبيرة منها، وكما شهدت شوارع قرى محافظة صبيا بالأغلب تجمعات لمياه الأمطار لانعدام التصريف كلياً، وكذلك لعدم وجود فتحات تصريف في سدود حماية القرى شمال صبيا، كما شهدت الطرق تجمعات لمياه الأمطار منها الطريق من جازان الى بيش، وبعض الفرعية بين قرى مركز العالية وقرى عدة؛ رصدتها "سبق"، في جولة ميدانية.

 

طالب المواطنون بفتح تحقيقات مع المتسبّبين في تأخير مشاريع تصريف مياه الأمطار من القرى، ومطالبين بمحاسبة مقاولي الطريق الدولي صبيا - أبها، لتجمعات المياه بشكل كبير على امتداد الطريق، الأمر الذي تسبّب في حوادث عدة.

 

وقطعت السيول، فجر اليوم، طريقاً يربط بين قرية الحرجة والقمري، وأسقطت عدداً من أعمدة الكهرباء، فيما تواصل الكهرباء استنفاراً وجهوداً كبيرة لإعادة التيار الكهربائي في مواقع الانقطاعات كافة.

 

وواصل وادي بيش جريانه ليعود لأحد مواقعه القديمة، بالقرب من المدينة الاقتصادية، ومركز قوز الجعافرة، فيما يواصل جريانه حال تزايده بشكل معتاد حتى خلف قرية السبخة في صبيا.

 

وكانت هيئة الأرصاد قد توقّعت تكون السحب الرعديّة المُمطرة المصحوبة بنشاط في الرياح السطحية مثيرة للأتربة والغبار على مناطق: جازان، نجران، عسير، والباحة تمتد إلى مرتفعات منطقة مكة المكرّمة فيما اقرت لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة في المملكة تسمية الحالة المطرية الحالية باسم (الربّاب)، متوقعة أن تؤثر في الجنوب الغربي من المملكة وسط توقعات لخبراء الطقس، بأن تجلب حالة الربّاب المطرية - بمشيئة الله - أمطاراً غزيرة لمنطقة جازان من السبت حتى الإثنين المقبلين.

30 يوليو 2016 - 25 شوّال 1437
12:41 PM
اخر تعديل
27 نوفمبر 2016 - 27 صفر 1438
02:35 PM

مياه الأمطار دهمت المنازل وتجمّعت بالشوارع ومطالب بتحقيق ومحاسبة

الربّاب ..  سد جازان يشارف على المفيض و"بيش" يواصل عزل القرى

A A A
4
23,487

شارفت مياه سد وادي جازان على المفيض، من جرّاء تزايد كميات مياه الأمطار التي هطلت على المنطقة، أمس، فيما واصلت مياه سد وادي بيش قطع طريق قرى المحاطية ونورة وقلبية وجميما، كما قطع سيل وادي وساع طريق قرية الوجية وطناطن في مركز الكدمي والنجوع.

 

ودهمت مياه الأمطار، منازل عدد من المواطنين في مدينة بيش من جرّاء رداءة تصريف مياه الأمطار، حيث شهدت شوارع المدينة تجمعات كبيرة منها، وكما شهدت شوارع قرى محافظة صبيا بالأغلب تجمعات لمياه الأمطار لانعدام التصريف كلياً، وكذلك لعدم وجود فتحات تصريف في سدود حماية القرى شمال صبيا، كما شهدت الطرق تجمعات لمياه الأمطار منها الطريق من جازان الى بيش، وبعض الفرعية بين قرى مركز العالية وقرى عدة؛ رصدتها "سبق"، في جولة ميدانية.

 

طالب المواطنون بفتح تحقيقات مع المتسبّبين في تأخير مشاريع تصريف مياه الأمطار من القرى، ومطالبين بمحاسبة مقاولي الطريق الدولي صبيا - أبها، لتجمعات المياه بشكل كبير على امتداد الطريق، الأمر الذي تسبّب في حوادث عدة.

 

وقطعت السيول، فجر اليوم، طريقاً يربط بين قرية الحرجة والقمري، وأسقطت عدداً من أعمدة الكهرباء، فيما تواصل الكهرباء استنفاراً وجهوداً كبيرة لإعادة التيار الكهربائي في مواقع الانقطاعات كافة.

 

وواصل وادي بيش جريانه ليعود لأحد مواقعه القديمة، بالقرب من المدينة الاقتصادية، ومركز قوز الجعافرة، فيما يواصل جريانه حال تزايده بشكل معتاد حتى خلف قرية السبخة في صبيا.

 

وكانت هيئة الأرصاد قد توقّعت تكون السحب الرعديّة المُمطرة المصحوبة بنشاط في الرياح السطحية مثيرة للأتربة والغبار على مناطق: جازان، نجران، عسير، والباحة تمتد إلى مرتفعات منطقة مكة المكرّمة فيما اقرت لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة في المملكة تسمية الحالة المطرية الحالية باسم (الربّاب)، متوقعة أن تؤثر في الجنوب الغربي من المملكة وسط توقعات لخبراء الطقس، بأن تجلب حالة الربّاب المطرية - بمشيئة الله - أمطاراً غزيرة لمنطقة جازان من السبت حتى الإثنين المقبلين.