"الربيعة" يدشن مرحلة جديدة من قوافل المساعدات الطبية لليمن

​لتأمين الأجهزة والمولدات والأدوية والمستلزمات لمستشفى مأرب

 دشن المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، "الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة"، اليوم؛ مرحلة جديدة من "حملة الأمل" المتجهة لتأمين الأجهزة الطبية والمولدات الكهربائية والأدوية والمستلزمات الطبية لتأهيل مستشفى مأرب في اليمن، إنفاذاً لتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله– بتلمس احتياجات الأخوة الأشقاء في اليمن.

ورفع "الدكتور عبدالله الربيعة"- إبّان تدشينه للمرحلة الجديدة من القوافل البرية-؛ الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين- حفظه الله- لحرصه على تلمس احتياجات الأخوة الأشقاء داخل اليمن وخارجه.

وأوضح أن هذه الحملة امتداد للمراحل السابقة وتلبية للمتطلبات الأساسية من الأجهزة والمحاليل الطبية العاجلة والأدوية، ومنها الخاصة بالأمراض المستعصية؛ مثل السرطان، وتبلغ زنتها أكثر من "250" طناً تحملها "10" شاحنات كبيرة.

وبين أن هذه المرحلة التي انطلقت من المقر الدائم للمركز سيتبعها مرحلة أخرى لتأهيل مستشفى عدن، مؤكداً أن المساعدات الإغاثية والعلاجية تقدم لجميع أبناء اليمن دون تفريق أو تمييز بين المستفيدين منها.

اعلان
"الربيعة" يدشن مرحلة جديدة من قوافل المساعدات الطبية لليمن
سبق

 دشن المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، "الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة"، اليوم؛ مرحلة جديدة من "حملة الأمل" المتجهة لتأمين الأجهزة الطبية والمولدات الكهربائية والأدوية والمستلزمات الطبية لتأهيل مستشفى مأرب في اليمن، إنفاذاً لتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله– بتلمس احتياجات الأخوة الأشقاء في اليمن.

ورفع "الدكتور عبدالله الربيعة"- إبّان تدشينه للمرحلة الجديدة من القوافل البرية-؛ الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين- حفظه الله- لحرصه على تلمس احتياجات الأخوة الأشقاء داخل اليمن وخارجه.

وأوضح أن هذه الحملة امتداد للمراحل السابقة وتلبية للمتطلبات الأساسية من الأجهزة والمحاليل الطبية العاجلة والأدوية، ومنها الخاصة بالأمراض المستعصية؛ مثل السرطان، وتبلغ زنتها أكثر من "250" طناً تحملها "10" شاحنات كبيرة.

وبين أن هذه المرحلة التي انطلقت من المقر الدائم للمركز سيتبعها مرحلة أخرى لتأهيل مستشفى عدن، مؤكداً أن المساعدات الإغاثية والعلاجية تقدم لجميع أبناء اليمن دون تفريق أو تمييز بين المستفيدين منها.

30 ديسمبر 2015 - 19 ربيع الأول 1437
07:36 PM

​لتأمين الأجهزة والمولدات والأدوية والمستلزمات لمستشفى مأرب

"الربيعة" يدشن مرحلة جديدة من قوافل المساعدات الطبية لليمن

A A A
0
18

 دشن المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، "الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة"، اليوم؛ مرحلة جديدة من "حملة الأمل" المتجهة لتأمين الأجهزة الطبية والمولدات الكهربائية والأدوية والمستلزمات الطبية لتأهيل مستشفى مأرب في اليمن، إنفاذاً لتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله– بتلمس احتياجات الأخوة الأشقاء في اليمن.

ورفع "الدكتور عبدالله الربيعة"- إبّان تدشينه للمرحلة الجديدة من القوافل البرية-؛ الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين- حفظه الله- لحرصه على تلمس احتياجات الأخوة الأشقاء داخل اليمن وخارجه.

وأوضح أن هذه الحملة امتداد للمراحل السابقة وتلبية للمتطلبات الأساسية من الأجهزة والمحاليل الطبية العاجلة والأدوية، ومنها الخاصة بالأمراض المستعصية؛ مثل السرطان، وتبلغ زنتها أكثر من "250" طناً تحملها "10" شاحنات كبيرة.

وبين أن هذه المرحلة التي انطلقت من المقر الدائم للمركز سيتبعها مرحلة أخرى لتأهيل مستشفى عدن، مؤكداً أن المساعدات الإغاثية والعلاجية تقدم لجميع أبناء اليمن دون تفريق أو تمييز بين المستفيدين منها.