"الروقي" لـ"سبق": بيانات "النصر" ستطيح بحلم اللقب.. وأتوقعها "أهلاوية"

قال: "الراقي" هو الأميز الموسم الحالي.. عكس "العالمي"

قال الكاتب الرياضي نايف الروقي المعروف بميوله النصراوية في تصريحات، خص بها "سبق"، إن نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين سيكون قويًّا ومرتقبًا من الرياضيين كافة؛ كونه ختامًا للموسم الرياضي، وبحضور ورعاية ملكية من قِبل خادم الحرمين الشريفين.
 
  وأضاف: الأهلي أثبت هذا الموسم تميزه وقوته الفنية محققًا حلمًا طال انتظاره، وهو تحقيق بطولة دوري عبد اللطيف جميل للمحترفين، بعد غياب طويل، إضافة للعبه على نهائي كأس ولي العهد، وهو بلغة الأرقام الفريق الأبرز والأميز هذا الموسم، وعلى الأصعدة كافة، ويمتلك أسماء كبيرة، لها ثقلها الفني، ليس على مستوى الأهلي فقط بل على مستوى الدوري بشكل عام، كهداف الدوري الهداف عمر السومة، والجناح المميز سلمان المؤشر، والثنائي المبهر حسين المقهوي واليوناني فيتفا، والقائد المحنك تيسير الجاسم، وثنائي الدفاع المميز أسامة هوساوي ومحمد عبد الشافي، إضافة للاستقرار الإداري والفني الذي يعيشه فريق الأهلي هذا الموسم.
 
  وتابع: النصر على عكس ذلك؛ إذ يعيش أسوأ مواسمه على الإطلاق منذ عقد من الزمن؛ إذ يعاني الفريق على الصعيد الفني بسبب تردي نتائج الفريق، وكثرة تغيير المدربين خلال الموسم؛ ما أثر على هذه النتائج التي خيَّبت آمال جماهيره العريضة. كما يعيش الفريق على الصعيد الإداري وضعًا سيئًا بعد استقالة إدارته الحالية، وما أعقب ذلك من تبادل بيانات، سيكون لها أثرٌ سلبي على الفريق، وكذلك على نفسيات جماهيره التي أصبحت تترقب بفارغ الصبر مستقبل ناديها خوفًا من المستقبل الذي قد يعصف بكل آمالها بعودة فريقها للواجهة التي عاد لها خلال الموسمين الماضيين، قبل أن تخفيه القرارات الخاطئة رغم امتلاكه على الصعيد الفني أسماء كبيرة، لها ثقلها الفني.
 
  وأكمل: على الصعيد الشخصي أرى أن المباراة بين تألق وتميز الأهلي، وكبرياء النصر، رغم تحفظي الكبير على جهاز النصر الفني بقيادة الإسباني راؤول كانيدا، الذي لا يرتقي إلى أن يطلق عليه اسم مدرب، على عكس فريق الأهلي الذي يمتلك جهازًا فنيًّا رائعًا، حقق الأهلي تحت قيادته أرقامًا رائعة جدًّا.
 
واختتم تصريحاته قائلاً: أتوقع - والعلم عند الله - أن ينتهي اللقاء لصالح الأهلي بفارق هدفين.

اعلان
"الروقي" لـ"سبق": بيانات "النصر" ستطيح بحلم اللقب.. وأتوقعها "أهلاوية"
سبق

قال الكاتب الرياضي نايف الروقي المعروف بميوله النصراوية في تصريحات، خص بها "سبق"، إن نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين سيكون قويًّا ومرتقبًا من الرياضيين كافة؛ كونه ختامًا للموسم الرياضي، وبحضور ورعاية ملكية من قِبل خادم الحرمين الشريفين.
 
  وأضاف: الأهلي أثبت هذا الموسم تميزه وقوته الفنية محققًا حلمًا طال انتظاره، وهو تحقيق بطولة دوري عبد اللطيف جميل للمحترفين، بعد غياب طويل، إضافة للعبه على نهائي كأس ولي العهد، وهو بلغة الأرقام الفريق الأبرز والأميز هذا الموسم، وعلى الأصعدة كافة، ويمتلك أسماء كبيرة، لها ثقلها الفني، ليس على مستوى الأهلي فقط بل على مستوى الدوري بشكل عام، كهداف الدوري الهداف عمر السومة، والجناح المميز سلمان المؤشر، والثنائي المبهر حسين المقهوي واليوناني فيتفا، والقائد المحنك تيسير الجاسم، وثنائي الدفاع المميز أسامة هوساوي ومحمد عبد الشافي، إضافة للاستقرار الإداري والفني الذي يعيشه فريق الأهلي هذا الموسم.
 
  وتابع: النصر على عكس ذلك؛ إذ يعيش أسوأ مواسمه على الإطلاق منذ عقد من الزمن؛ إذ يعاني الفريق على الصعيد الفني بسبب تردي نتائج الفريق، وكثرة تغيير المدربين خلال الموسم؛ ما أثر على هذه النتائج التي خيَّبت آمال جماهيره العريضة. كما يعيش الفريق على الصعيد الإداري وضعًا سيئًا بعد استقالة إدارته الحالية، وما أعقب ذلك من تبادل بيانات، سيكون لها أثرٌ سلبي على الفريق، وكذلك على نفسيات جماهيره التي أصبحت تترقب بفارغ الصبر مستقبل ناديها خوفًا من المستقبل الذي قد يعصف بكل آمالها بعودة فريقها للواجهة التي عاد لها خلال الموسمين الماضيين، قبل أن تخفيه القرارات الخاطئة رغم امتلاكه على الصعيد الفني أسماء كبيرة، لها ثقلها الفني.
 
  وأكمل: على الصعيد الشخصي أرى أن المباراة بين تألق وتميز الأهلي، وكبرياء النصر، رغم تحفظي الكبير على جهاز النصر الفني بقيادة الإسباني راؤول كانيدا، الذي لا يرتقي إلى أن يطلق عليه اسم مدرب، على عكس فريق الأهلي الذي يمتلك جهازًا فنيًّا رائعًا، حقق الأهلي تحت قيادته أرقامًا رائعة جدًّا.
 
واختتم تصريحاته قائلاً: أتوقع - والعلم عند الله - أن ينتهي اللقاء لصالح الأهلي بفارق هدفين.

27 مايو 2016 - 20 شعبان 1437
08:51 PM

قال: "الراقي" هو الأميز الموسم الحالي.. عكس "العالمي"

"الروقي" لـ"سبق": بيانات "النصر" ستطيح بحلم اللقب.. وأتوقعها "أهلاوية"

A A A
12
12,789

قال الكاتب الرياضي نايف الروقي المعروف بميوله النصراوية في تصريحات، خص بها "سبق"، إن نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين سيكون قويًّا ومرتقبًا من الرياضيين كافة؛ كونه ختامًا للموسم الرياضي، وبحضور ورعاية ملكية من قِبل خادم الحرمين الشريفين.
 
  وأضاف: الأهلي أثبت هذا الموسم تميزه وقوته الفنية محققًا حلمًا طال انتظاره، وهو تحقيق بطولة دوري عبد اللطيف جميل للمحترفين، بعد غياب طويل، إضافة للعبه على نهائي كأس ولي العهد، وهو بلغة الأرقام الفريق الأبرز والأميز هذا الموسم، وعلى الأصعدة كافة، ويمتلك أسماء كبيرة، لها ثقلها الفني، ليس على مستوى الأهلي فقط بل على مستوى الدوري بشكل عام، كهداف الدوري الهداف عمر السومة، والجناح المميز سلمان المؤشر، والثنائي المبهر حسين المقهوي واليوناني فيتفا، والقائد المحنك تيسير الجاسم، وثنائي الدفاع المميز أسامة هوساوي ومحمد عبد الشافي، إضافة للاستقرار الإداري والفني الذي يعيشه فريق الأهلي هذا الموسم.
 
  وتابع: النصر على عكس ذلك؛ إذ يعيش أسوأ مواسمه على الإطلاق منذ عقد من الزمن؛ إذ يعاني الفريق على الصعيد الفني بسبب تردي نتائج الفريق، وكثرة تغيير المدربين خلال الموسم؛ ما أثر على هذه النتائج التي خيَّبت آمال جماهيره العريضة. كما يعيش الفريق على الصعيد الإداري وضعًا سيئًا بعد استقالة إدارته الحالية، وما أعقب ذلك من تبادل بيانات، سيكون لها أثرٌ سلبي على الفريق، وكذلك على نفسيات جماهيره التي أصبحت تترقب بفارغ الصبر مستقبل ناديها خوفًا من المستقبل الذي قد يعصف بكل آمالها بعودة فريقها للواجهة التي عاد لها خلال الموسمين الماضيين، قبل أن تخفيه القرارات الخاطئة رغم امتلاكه على الصعيد الفني أسماء كبيرة، لها ثقلها الفني.
 
  وأكمل: على الصعيد الشخصي أرى أن المباراة بين تألق وتميز الأهلي، وكبرياء النصر، رغم تحفظي الكبير على جهاز النصر الفني بقيادة الإسباني راؤول كانيدا، الذي لا يرتقي إلى أن يطلق عليه اسم مدرب، على عكس فريق الأهلي الذي يمتلك جهازًا فنيًّا رائعًا، حقق الأهلي تحت قيادته أرقامًا رائعة جدًّا.
 
واختتم تصريحاته قائلاً: أتوقع - والعلم عند الله - أن ينتهي اللقاء لصالح الأهلي بفارق هدفين.