الرياض تشهد تجمعًا طبيًّا دوليًّا لمناقشة أورام الرأس والرقبة.. الأحد المقبل

تنظمه "صحية الحرس" بحضور خبرات محلية وعالمية

تستضيف الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني يوم الأحد المقبل؛ "مؤتمر أورام الرأس والرقبة" على هامش ملتقى الاتحاد الدولي لجراحة الرأس والعنق "الرياض 2016م"، الذي يحتضنه مركز المؤتمرات في جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية ويستمر ثلاثة أيام "من 9 - 11 أكتوبر"، بحضور خبرات محلية وإقليمية وعالمية متخصصين في مجال جراحة الرأس والعنق.

 

يسلط المؤتمر الضوء على آخر المستجدات في تخصص أورام وجراحة الرأس والعنق علاجيًّا وتشخيصيًّا، وخصوصًا الأورام السرطانية والهرمونية، من خلال محاضرات ونقاشات علمية بين مجموعة من أعلام هذا التخصص على مستوى العالم، إضافة إلى عرض عددٍ من الفيديوهات لعمليات جراحية نادرة في هذا المجال.

 

والاتحاد الدولي لجراحة الرأس والعنق هو اتحاد عالمي يضم خيرة الأطباء المتخصصين في هذا المجال على مستوى العالم، ولديه أعضاء يمثلون كافة أنحاء العالم، ومن ضمن هذه الكوكبة من الأطباء طبيبان من المملكة العربية السعودية من الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني هما: "الدكتور سعد الشهري، والدكتور عبدالعزيز بن أحمد" يمثلان إقليم دول مجلس التعاون الخليجي.

 

يذكر أن هذا الملتقى يعقد للمرة الرابعة على مستوى العالم؛ حيث يقام كل مرة في منطقة من مناطق العالم، وسبق أن أقيم 3 مرات سابقة أعوام 2008، 2010، 2012، وهي المرة الأولى التي يعقد في منطقة الشرق الأوسط؛ حيث لاقى نجاحات كبيرة في نسخه السابقة من ناحية الحضور والفائدة العلمية.

اعلان
الرياض تشهد تجمعًا طبيًّا دوليًّا لمناقشة أورام الرأس والرقبة.. الأحد المقبل
سبق

تستضيف الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني يوم الأحد المقبل؛ "مؤتمر أورام الرأس والرقبة" على هامش ملتقى الاتحاد الدولي لجراحة الرأس والعنق "الرياض 2016م"، الذي يحتضنه مركز المؤتمرات في جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية ويستمر ثلاثة أيام "من 9 - 11 أكتوبر"، بحضور خبرات محلية وإقليمية وعالمية متخصصين في مجال جراحة الرأس والعنق.

 

يسلط المؤتمر الضوء على آخر المستجدات في تخصص أورام وجراحة الرأس والعنق علاجيًّا وتشخيصيًّا، وخصوصًا الأورام السرطانية والهرمونية، من خلال محاضرات ونقاشات علمية بين مجموعة من أعلام هذا التخصص على مستوى العالم، إضافة إلى عرض عددٍ من الفيديوهات لعمليات جراحية نادرة في هذا المجال.

 

والاتحاد الدولي لجراحة الرأس والعنق هو اتحاد عالمي يضم خيرة الأطباء المتخصصين في هذا المجال على مستوى العالم، ولديه أعضاء يمثلون كافة أنحاء العالم، ومن ضمن هذه الكوكبة من الأطباء طبيبان من المملكة العربية السعودية من الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني هما: "الدكتور سعد الشهري، والدكتور عبدالعزيز بن أحمد" يمثلان إقليم دول مجلس التعاون الخليجي.

 

يذكر أن هذا الملتقى يعقد للمرة الرابعة على مستوى العالم؛ حيث يقام كل مرة في منطقة من مناطق العالم، وسبق أن أقيم 3 مرات سابقة أعوام 2008، 2010، 2012، وهي المرة الأولى التي يعقد في منطقة الشرق الأوسط؛ حيث لاقى نجاحات كبيرة في نسخه السابقة من ناحية الحضور والفائدة العلمية.

05 أكتوبر 2016 - 4 محرّم 1438
05:48 PM

تنظمه "صحية الحرس" بحضور خبرات محلية وعالمية

الرياض تشهد تجمعًا طبيًّا دوليًّا لمناقشة أورام الرأس والرقبة.. الأحد المقبل

A A A
0
1,401

تستضيف الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني يوم الأحد المقبل؛ "مؤتمر أورام الرأس والرقبة" على هامش ملتقى الاتحاد الدولي لجراحة الرأس والعنق "الرياض 2016م"، الذي يحتضنه مركز المؤتمرات في جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية ويستمر ثلاثة أيام "من 9 - 11 أكتوبر"، بحضور خبرات محلية وإقليمية وعالمية متخصصين في مجال جراحة الرأس والعنق.

 

يسلط المؤتمر الضوء على آخر المستجدات في تخصص أورام وجراحة الرأس والعنق علاجيًّا وتشخيصيًّا، وخصوصًا الأورام السرطانية والهرمونية، من خلال محاضرات ونقاشات علمية بين مجموعة من أعلام هذا التخصص على مستوى العالم، إضافة إلى عرض عددٍ من الفيديوهات لعمليات جراحية نادرة في هذا المجال.

 

والاتحاد الدولي لجراحة الرأس والعنق هو اتحاد عالمي يضم خيرة الأطباء المتخصصين في هذا المجال على مستوى العالم، ولديه أعضاء يمثلون كافة أنحاء العالم، ومن ضمن هذه الكوكبة من الأطباء طبيبان من المملكة العربية السعودية من الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني هما: "الدكتور سعد الشهري، والدكتور عبدالعزيز بن أحمد" يمثلان إقليم دول مجلس التعاون الخليجي.

 

يذكر أن هذا الملتقى يعقد للمرة الرابعة على مستوى العالم؛ حيث يقام كل مرة في منطقة من مناطق العالم، وسبق أن أقيم 3 مرات سابقة أعوام 2008، 2010، 2012، وهي المرة الأولى التي يعقد في منطقة الشرق الأوسط؛ حيث لاقى نجاحات كبيرة في نسخه السابقة من ناحية الحضور والفائدة العلمية.