الرياض.. نجاح جراحي دقيق لاستئصال القولون والكبد بالمنظار في عملية واحدة

يُجرى على نطاق ضيق في مراكز طبية عالمية ونفذته مدينة الأمير سلطان الطبية

نجح فريق طبي وطني بمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية بالرياض ،مؤخراً، في تطبيق أسلوب جراحي دقيق ونوعي في مجال استئصال القولون والكبد بعملية واحدة بالمنظار يُجرى على نطاق ضيق في مراكز طبية عالمية محدودة.

وأوضح نائب رئيس قسم الجراحة العامة ،الدكتور سعد آل زلفه القحطاني، أن المريض راجع المدينة الطبية وهو يعاني من أعراض سرطان القولون. وبفضل الله تعالى ثم بفضل تقنيات التشخيص المتطورة والحديثة، تم تشخيص المريض بورم في القولون مع انتشار محدود بالفص الأيسر من الكبد.

ويتمحور الأسلوب الجراحي بقيام الدكتور القحطاني باستخدام المنظار لاستئصال النصف الأيسر من القولون ومن ثم قيام فريق جراحة وزراعة الكبد المكون من الدكتور إبراهيم آل حسن ، والدكتور عبدالله القرني والدكتور هليل المظيبري باستئصال الفص الأيسر الطرفي من الكبد من خلال فتحات صغيرة في أعلى منطقة البطن لا تتجاوز الواحدة منها 12 ملم ثم إخراج الجزء المستأصل من القولون و الكبد عبر شق جراحي بحدود 5 سم أسفل منطقة البطن.

وأكد استشاري جراحة الكبد والقنوات الصفراوية والبنكرياس ،الدكتور إبراهيم آل حسن، أن هذا الإجراء الجراحي طبق على نطاق ضيق في مراكز طبية عالمية محدودة نظراً لما تتطلبه هذه النوعية من العمليات من توافر جراحين استشاريين على قدر عال من الكفاءة والتأهيل.

إلى ذلك قال نائب رئيس قسم الجراحة العامة، إن هذه العمليات الدقيقة تجرى لحالات معينة من المرضى بناء على تقييم طبي دقيق، مشيراً إلى أن من فوائدها إزالة جزء من القولون والكبد بوقت واحد ، والمحافظة على الشكل الجمالي لجسم الإنسان، وتقليل حجم الألم وبالتالي التقليل من استخدام الأدوية بعد الجراحة.

وأضاف: "يتم تقليص فترة بقاء المريض بالمستشفى بمقدار 40%، فضلاً عن عودته السريعة لممارسة حياته الطبيعية بفاعلية وبدء العلاج الكيماوي بوقت أقصر من العمليات التقليدية".

اعلان
الرياض.. نجاح جراحي دقيق لاستئصال القولون والكبد بالمنظار في عملية واحدة
سبق

نجح فريق طبي وطني بمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية بالرياض ،مؤخراً، في تطبيق أسلوب جراحي دقيق ونوعي في مجال استئصال القولون والكبد بعملية واحدة بالمنظار يُجرى على نطاق ضيق في مراكز طبية عالمية محدودة.

وأوضح نائب رئيس قسم الجراحة العامة ،الدكتور سعد آل زلفه القحطاني، أن المريض راجع المدينة الطبية وهو يعاني من أعراض سرطان القولون. وبفضل الله تعالى ثم بفضل تقنيات التشخيص المتطورة والحديثة، تم تشخيص المريض بورم في القولون مع انتشار محدود بالفص الأيسر من الكبد.

ويتمحور الأسلوب الجراحي بقيام الدكتور القحطاني باستخدام المنظار لاستئصال النصف الأيسر من القولون ومن ثم قيام فريق جراحة وزراعة الكبد المكون من الدكتور إبراهيم آل حسن ، والدكتور عبدالله القرني والدكتور هليل المظيبري باستئصال الفص الأيسر الطرفي من الكبد من خلال فتحات صغيرة في أعلى منطقة البطن لا تتجاوز الواحدة منها 12 ملم ثم إخراج الجزء المستأصل من القولون و الكبد عبر شق جراحي بحدود 5 سم أسفل منطقة البطن.

وأكد استشاري جراحة الكبد والقنوات الصفراوية والبنكرياس ،الدكتور إبراهيم آل حسن، أن هذا الإجراء الجراحي طبق على نطاق ضيق في مراكز طبية عالمية محدودة نظراً لما تتطلبه هذه النوعية من العمليات من توافر جراحين استشاريين على قدر عال من الكفاءة والتأهيل.

إلى ذلك قال نائب رئيس قسم الجراحة العامة، إن هذه العمليات الدقيقة تجرى لحالات معينة من المرضى بناء على تقييم طبي دقيق، مشيراً إلى أن من فوائدها إزالة جزء من القولون والكبد بوقت واحد ، والمحافظة على الشكل الجمالي لجسم الإنسان، وتقليل حجم الألم وبالتالي التقليل من استخدام الأدوية بعد الجراحة.

وأضاف: "يتم تقليص فترة بقاء المريض بالمستشفى بمقدار 40%، فضلاً عن عودته السريعة لممارسة حياته الطبيعية بفاعلية وبدء العلاج الكيماوي بوقت أقصر من العمليات التقليدية".

18 يونيو 2017 - 23 رمضان 1438
02:24 PM

الرياض.. نجاح جراحي دقيق لاستئصال القولون والكبد بالمنظار في عملية واحدة

يُجرى على نطاق ضيق في مراكز طبية عالمية ونفذته مدينة الأمير سلطان الطبية

A A A
5
17,105

نجح فريق طبي وطني بمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية بالرياض ،مؤخراً، في تطبيق أسلوب جراحي دقيق ونوعي في مجال استئصال القولون والكبد بعملية واحدة بالمنظار يُجرى على نطاق ضيق في مراكز طبية عالمية محدودة.

وأوضح نائب رئيس قسم الجراحة العامة ،الدكتور سعد آل زلفه القحطاني، أن المريض راجع المدينة الطبية وهو يعاني من أعراض سرطان القولون. وبفضل الله تعالى ثم بفضل تقنيات التشخيص المتطورة والحديثة، تم تشخيص المريض بورم في القولون مع انتشار محدود بالفص الأيسر من الكبد.

ويتمحور الأسلوب الجراحي بقيام الدكتور القحطاني باستخدام المنظار لاستئصال النصف الأيسر من القولون ومن ثم قيام فريق جراحة وزراعة الكبد المكون من الدكتور إبراهيم آل حسن ، والدكتور عبدالله القرني والدكتور هليل المظيبري باستئصال الفص الأيسر الطرفي من الكبد من خلال فتحات صغيرة في أعلى منطقة البطن لا تتجاوز الواحدة منها 12 ملم ثم إخراج الجزء المستأصل من القولون و الكبد عبر شق جراحي بحدود 5 سم أسفل منطقة البطن.

وأكد استشاري جراحة الكبد والقنوات الصفراوية والبنكرياس ،الدكتور إبراهيم آل حسن، أن هذا الإجراء الجراحي طبق على نطاق ضيق في مراكز طبية عالمية محدودة نظراً لما تتطلبه هذه النوعية من العمليات من توافر جراحين استشاريين على قدر عال من الكفاءة والتأهيل.

إلى ذلك قال نائب رئيس قسم الجراحة العامة، إن هذه العمليات الدقيقة تجرى لحالات معينة من المرضى بناء على تقييم طبي دقيق، مشيراً إلى أن من فوائدها إزالة جزء من القولون والكبد بوقت واحد ، والمحافظة على الشكل الجمالي لجسم الإنسان، وتقليل حجم الألم وبالتالي التقليل من استخدام الأدوية بعد الجراحة.

وأضاف: "يتم تقليص فترة بقاء المريض بالمستشفى بمقدار 40%، فضلاً عن عودته السريعة لممارسة حياته الطبيعية بفاعلية وبدء العلاج الكيماوي بوقت أقصر من العمليات التقليدية".