الزواج الآمن من الأمراض الوراثية يرتفع إلى 98% في الشرقية

29 ألف متقدم للزواج راجعوا مراكز الفحص في 8 مدن بالمنطقة

 نجحت مراكز فحص الزواج الصحي التابعة للمديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية في الحد من انتشار أمراض الدم الوراثية، حيث حققت نسبة 98.6% زواج آمن وراثياً خلال العام الماضي 1437هـ ، من خلال مراجعة قرابة 29 ألف شخص متقدم للزواج لمراكز الفحص موزعين على ثمانية مراكز فحص تتمثل في الدمام والخبر والقطيف والنعيرية والخفجي وبقيق وقرية العليا والجبيل.

 

ويعمل في تلك المراكز أطباء عيادة المشورة الطبية للحد من إتمام الزواج " غير الآمن وراثياً " حيث كانت وما زالت المنطقة الشرقية تعاني من انتشار أمراض الدم الوراثية ( الأنيميا المنجلية والثلاسيميا ) ولا يوجد أي طريقة للحد من انتشار هذين المرضين إلا عن طريق النصح الطبي قبل الزواج.

 

وقالت "صحة الشرقية": "البرنامج يشمل أيضاً فحص ثلاثة أمراض معدية تتمثل في التهاب الكبد الوبائي ( ب ، ج ) ونقص المناعة المكتسبة ، حيث يتلقى الطرف السليم الذي يرغب في الارتباط بطرف مصاب أو حامل للالتهاب الكبد الوبائي ( ب ) التطعيمات الوقائية اللازمة قبل الارتباط".

 

وأضافت: "ما يتعلق بمرض نقص المناعة المكتسبة فإن البرنامج يمنع ارتباطه بطرف سليم ، في حين لا تستغرق نتائج الفحوصات المخبرية أكثر من خمسة أيام في ظل نظام الربط الالكتروني على مستوى المملكة الذي لا يشترط تواجد الطرفين في نفس المركز".

 

وأردفت: "البرنامج ينص على إجراء الفحوصات دون إلزام الطرفين بنتائجه ، فيما تسعى مديريات الشؤون الصحية في مختلف مناطق المملكة إلى رفع مستوى الوعي بين المتقدمين للفحص قبل الزواج وذلك من أجل اتخاذ القرار الصائب عند تلقي النصح الطبي في عيادات المشورة".

اعلان
الزواج الآمن من الأمراض الوراثية يرتفع إلى 98% في الشرقية
سبق

 نجحت مراكز فحص الزواج الصحي التابعة للمديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية في الحد من انتشار أمراض الدم الوراثية، حيث حققت نسبة 98.6% زواج آمن وراثياً خلال العام الماضي 1437هـ ، من خلال مراجعة قرابة 29 ألف شخص متقدم للزواج لمراكز الفحص موزعين على ثمانية مراكز فحص تتمثل في الدمام والخبر والقطيف والنعيرية والخفجي وبقيق وقرية العليا والجبيل.

 

ويعمل في تلك المراكز أطباء عيادة المشورة الطبية للحد من إتمام الزواج " غير الآمن وراثياً " حيث كانت وما زالت المنطقة الشرقية تعاني من انتشار أمراض الدم الوراثية ( الأنيميا المنجلية والثلاسيميا ) ولا يوجد أي طريقة للحد من انتشار هذين المرضين إلا عن طريق النصح الطبي قبل الزواج.

 

وقالت "صحة الشرقية": "البرنامج يشمل أيضاً فحص ثلاثة أمراض معدية تتمثل في التهاب الكبد الوبائي ( ب ، ج ) ونقص المناعة المكتسبة ، حيث يتلقى الطرف السليم الذي يرغب في الارتباط بطرف مصاب أو حامل للالتهاب الكبد الوبائي ( ب ) التطعيمات الوقائية اللازمة قبل الارتباط".

 

وأضافت: "ما يتعلق بمرض نقص المناعة المكتسبة فإن البرنامج يمنع ارتباطه بطرف سليم ، في حين لا تستغرق نتائج الفحوصات المخبرية أكثر من خمسة أيام في ظل نظام الربط الالكتروني على مستوى المملكة الذي لا يشترط تواجد الطرفين في نفس المركز".

 

وأردفت: "البرنامج ينص على إجراء الفحوصات دون إلزام الطرفين بنتائجه ، فيما تسعى مديريات الشؤون الصحية في مختلف مناطق المملكة إلى رفع مستوى الوعي بين المتقدمين للفحص قبل الزواج وذلك من أجل اتخاذ القرار الصائب عند تلقي النصح الطبي في عيادات المشورة".

24 يناير 2017 - 26 ربيع الآخر 1438
02:07 PM

الزواج الآمن من الأمراض الوراثية يرتفع إلى 98% في الشرقية

29 ألف متقدم للزواج راجعوا مراكز الفحص في 8 مدن بالمنطقة

A A A
2
8,243

 نجحت مراكز فحص الزواج الصحي التابعة للمديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية في الحد من انتشار أمراض الدم الوراثية، حيث حققت نسبة 98.6% زواج آمن وراثياً خلال العام الماضي 1437هـ ، من خلال مراجعة قرابة 29 ألف شخص متقدم للزواج لمراكز الفحص موزعين على ثمانية مراكز فحص تتمثل في الدمام والخبر والقطيف والنعيرية والخفجي وبقيق وقرية العليا والجبيل.

 

ويعمل في تلك المراكز أطباء عيادة المشورة الطبية للحد من إتمام الزواج " غير الآمن وراثياً " حيث كانت وما زالت المنطقة الشرقية تعاني من انتشار أمراض الدم الوراثية ( الأنيميا المنجلية والثلاسيميا ) ولا يوجد أي طريقة للحد من انتشار هذين المرضين إلا عن طريق النصح الطبي قبل الزواج.

 

وقالت "صحة الشرقية": "البرنامج يشمل أيضاً فحص ثلاثة أمراض معدية تتمثل في التهاب الكبد الوبائي ( ب ، ج ) ونقص المناعة المكتسبة ، حيث يتلقى الطرف السليم الذي يرغب في الارتباط بطرف مصاب أو حامل للالتهاب الكبد الوبائي ( ب ) التطعيمات الوقائية اللازمة قبل الارتباط".

 

وأضافت: "ما يتعلق بمرض نقص المناعة المكتسبة فإن البرنامج يمنع ارتباطه بطرف سليم ، في حين لا تستغرق نتائج الفحوصات المخبرية أكثر من خمسة أيام في ظل نظام الربط الالكتروني على مستوى المملكة الذي لا يشترط تواجد الطرفين في نفس المركز".

 

وأردفت: "البرنامج ينص على إجراء الفحوصات دون إلزام الطرفين بنتائجه ، فيما تسعى مديريات الشؤون الصحية في مختلف مناطق المملكة إلى رفع مستوى الوعي بين المتقدمين للفحص قبل الزواج وذلك من أجل اتخاذ القرار الصائب عند تلقي النصح الطبي في عيادات المشورة".