"السبيعي" يُسجّل شهيداً بالحد الجنوبي تاركاً رسالة لزوجته وطفليه

يصل جثمانه عبر طائرة إخلاء من جازان لرنية والصلاة عليه عصراً

 في ميدان الفخر والاعتزاز، ودّع الوطن أحد أبطاله؛ الشهيد العريف حسين بن فواز الرويبي السبيعي؛ أحد الذين تمنّوا الموت دفاعاً عن دين وتراب وأمن ومقدّسات الوطن، إثر مقاومته للخونة الحوثيين الذين حاولوا النيل من أمن وساكِني الحد الجنوبي.

 

ويتوقع أن يصل جثمان "الشهيد" خلال الساعتين القادمتين؛ عبر طائرة إخلاء "هليكوبتر" قادمة من منطقة جازان إلى حيث سكن والِديه وزوجته في محافظة رنية، على أن تُقام الصلاة عليه، عصر اليوم، في جامع الشيخ عبد العزيز بن باز برنية.

 

وودّع "السبيعي" البالغ من العمر (29 عاماً)؛ طِفليه "شرعاء" البالغة من العمر 3 أعوام، و"فواز" الذي لم يتجاوز 4 أشهر من عمره، مخلّداً لهما رسالة عنوانها: "دفاعاً عن الوطن لأجل راحتكم وسعادتكم.. فلا حياة آمنة بلا وطنٍ يحتويكم".

 

وروى أحد أقارب "الشهيد" لـ "سبق"؛ لحظات وداعه لوالِديه قبل أربعة أيام؛ عندما كان في زيارتهما والاطمئنان عليهما، إذ عبّر عن فخره واعتزازه بما يقوم به برفقة زملائه في ميدان الشجاعة، طالباً منهما أن يدعوا الله بأن يُحقّق له شهادة في سبيل الله أو العودة لهم بالنصر والتمكين.

 

وأضاف قريبه: "هاتف الشهيد السبيعي زوجته، أمس، قبل بداية خوضه مناوشات مع الحوثيين وأتباع عفاش، طالباً منها العناية والاهتمام بأطفاله".

 

يُشار إلى أن الشهيد حسين بن فواز الرويبي السبيعي؛ أحد منسوبي اللواء الثامن عشر بالقوات البرية، كان قد ودّع الوطن، أمس، في الحد الجنوبي، عقب دفاعه عن دين ومقدّسات وأمن هذا الوطن، مضيفاً اسمه ضمن شهداء الفخر والاعتزاز الذين خلّدوا بطولاتهم المشرّفة في ميدان الفخر والعز والشهامة.

اعلان
"السبيعي" يُسجّل شهيداً بالحد الجنوبي تاركاً رسالة لزوجته وطفليه
سبق

 في ميدان الفخر والاعتزاز، ودّع الوطن أحد أبطاله؛ الشهيد العريف حسين بن فواز الرويبي السبيعي؛ أحد الذين تمنّوا الموت دفاعاً عن دين وتراب وأمن ومقدّسات الوطن، إثر مقاومته للخونة الحوثيين الذين حاولوا النيل من أمن وساكِني الحد الجنوبي.

 

ويتوقع أن يصل جثمان "الشهيد" خلال الساعتين القادمتين؛ عبر طائرة إخلاء "هليكوبتر" قادمة من منطقة جازان إلى حيث سكن والِديه وزوجته في محافظة رنية، على أن تُقام الصلاة عليه، عصر اليوم، في جامع الشيخ عبد العزيز بن باز برنية.

 

وودّع "السبيعي" البالغ من العمر (29 عاماً)؛ طِفليه "شرعاء" البالغة من العمر 3 أعوام، و"فواز" الذي لم يتجاوز 4 أشهر من عمره، مخلّداً لهما رسالة عنوانها: "دفاعاً عن الوطن لأجل راحتكم وسعادتكم.. فلا حياة آمنة بلا وطنٍ يحتويكم".

 

وروى أحد أقارب "الشهيد" لـ "سبق"؛ لحظات وداعه لوالِديه قبل أربعة أيام؛ عندما كان في زيارتهما والاطمئنان عليهما، إذ عبّر عن فخره واعتزازه بما يقوم به برفقة زملائه في ميدان الشجاعة، طالباً منهما أن يدعوا الله بأن يُحقّق له شهادة في سبيل الله أو العودة لهم بالنصر والتمكين.

 

وأضاف قريبه: "هاتف الشهيد السبيعي زوجته، أمس، قبل بداية خوضه مناوشات مع الحوثيين وأتباع عفاش، طالباً منها العناية والاهتمام بأطفاله".

 

يُشار إلى أن الشهيد حسين بن فواز الرويبي السبيعي؛ أحد منسوبي اللواء الثامن عشر بالقوات البرية، كان قد ودّع الوطن، أمس، في الحد الجنوبي، عقب دفاعه عن دين ومقدّسات وأمن هذا الوطن، مضيفاً اسمه ضمن شهداء الفخر والاعتزاز الذين خلّدوا بطولاتهم المشرّفة في ميدان الفخر والعز والشهامة.

29 أغسطس 2016 - 26 ذو القعدة 1437
12:22 PM

يصل جثمانه عبر طائرة إخلاء من جازان لرنية والصلاة عليه عصراً

"السبيعي" يُسجّل شهيداً بالحد الجنوبي تاركاً رسالة لزوجته وطفليه

A A A
58
80,528

 في ميدان الفخر والاعتزاز، ودّع الوطن أحد أبطاله؛ الشهيد العريف حسين بن فواز الرويبي السبيعي؛ أحد الذين تمنّوا الموت دفاعاً عن دين وتراب وأمن ومقدّسات الوطن، إثر مقاومته للخونة الحوثيين الذين حاولوا النيل من أمن وساكِني الحد الجنوبي.

 

ويتوقع أن يصل جثمان "الشهيد" خلال الساعتين القادمتين؛ عبر طائرة إخلاء "هليكوبتر" قادمة من منطقة جازان إلى حيث سكن والِديه وزوجته في محافظة رنية، على أن تُقام الصلاة عليه، عصر اليوم، في جامع الشيخ عبد العزيز بن باز برنية.

 

وودّع "السبيعي" البالغ من العمر (29 عاماً)؛ طِفليه "شرعاء" البالغة من العمر 3 أعوام، و"فواز" الذي لم يتجاوز 4 أشهر من عمره، مخلّداً لهما رسالة عنوانها: "دفاعاً عن الوطن لأجل راحتكم وسعادتكم.. فلا حياة آمنة بلا وطنٍ يحتويكم".

 

وروى أحد أقارب "الشهيد" لـ "سبق"؛ لحظات وداعه لوالِديه قبل أربعة أيام؛ عندما كان في زيارتهما والاطمئنان عليهما، إذ عبّر عن فخره واعتزازه بما يقوم به برفقة زملائه في ميدان الشجاعة، طالباً منهما أن يدعوا الله بأن يُحقّق له شهادة في سبيل الله أو العودة لهم بالنصر والتمكين.

 

وأضاف قريبه: "هاتف الشهيد السبيعي زوجته، أمس، قبل بداية خوضه مناوشات مع الحوثيين وأتباع عفاش، طالباً منها العناية والاهتمام بأطفاله".

 

يُشار إلى أن الشهيد حسين بن فواز الرويبي السبيعي؛ أحد منسوبي اللواء الثامن عشر بالقوات البرية، كان قد ودّع الوطن، أمس، في الحد الجنوبي، عقب دفاعه عن دين ومقدّسات وأمن هذا الوطن، مضيفاً اسمه ضمن شهداء الفخر والاعتزاز الذين خلّدوا بطولاتهم المشرّفة في ميدان الفخر والعز والشهامة.