"السديري": المرابطون يحمون المقدسات نيابةً عن أبناء الأمة العربية والإسلامية

عقب تكريمه المشاركين والداعمين لحملة التبرع بالدم التي أقامتها الوزارة

كرَّم نائب وزير الشؤون الإسلامية لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبد العزيز السديري، القائمين على حملة التبرع بالدم من منسوبي الوزارة ومدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية، والداعمين للحملة، في مقر الوزارة بمدينة الرياض.
 
وحضر حفل التكريم المشرف على الإدارة العامة للعلاقات والإعلام بالوزارة، عبدالله بن مدلج المدلج، حيث سلّم النائب لمندوب مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية الفني عبدالعزيز بن خالد المعيلي، ومدير عام مؤسسة الحرقان للعود والعطورات، عبدالله بن عبدالرحمن الحرقان، ومنسق العلاقات العامة بالوزارة، عبدالعزيز بن محمد السويد، وعدد من منسوبي الوزارة الشهادات التقديرية، مشيداً بما قدموه خلال الحملة من جهود مباركة تعكس الواجب المتحتم تجاه الجنود المرابطين على الحدود الذين يدافعون عن أمن ومقدسات المسلمين.
 
وأعرب الدكتور توفيق السديري عن شكره وتقديره للمشاركين والداعمين للحملة التي تأتي إيماناً من الوزارة بمسؤوليتها الاجتماعية، كما تأتي في إطار تكامل الجهود بين أبناء هذا الوطن الواحد، عسكريين ومدنيين، موضحاً أن الوزارة بحكم الاختصاص، تشارك في الدعم المعنوي، وتبين الحكم الشرعي فيما يقوم به هؤلاء الأبطال من الدفاع عن دينهم، ومقدساتهم، ووطنهم، وأبناء وطنهم، مؤكداً أنهم بذلك ينوبون ليس فقط عن أبناء المملكة العربية السعودية، بل عن أبناء الأمة العربية والإسلامية.
 
يشار إلى أن حملة التبرع بالدم للجنود المرابطين بالحد الجنوبي قد حظيت بإقبال كبير من منسوبي الوزارة وزوارها الذين توافدوا مبادرين ومباركين هذه الحملة، وقد نظمتها الوزارة خلال المدة من الحادي عشر إلى الخامس عشر من شهر ذي القعدة 1437هـ.
 

اعلان
"السديري": المرابطون يحمون المقدسات نيابةً عن أبناء الأمة العربية والإسلامية
سبق

كرَّم نائب وزير الشؤون الإسلامية لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبد العزيز السديري، القائمين على حملة التبرع بالدم من منسوبي الوزارة ومدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية، والداعمين للحملة، في مقر الوزارة بمدينة الرياض.
 
وحضر حفل التكريم المشرف على الإدارة العامة للعلاقات والإعلام بالوزارة، عبدالله بن مدلج المدلج، حيث سلّم النائب لمندوب مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية الفني عبدالعزيز بن خالد المعيلي، ومدير عام مؤسسة الحرقان للعود والعطورات، عبدالله بن عبدالرحمن الحرقان، ومنسق العلاقات العامة بالوزارة، عبدالعزيز بن محمد السويد، وعدد من منسوبي الوزارة الشهادات التقديرية، مشيداً بما قدموه خلال الحملة من جهود مباركة تعكس الواجب المتحتم تجاه الجنود المرابطين على الحدود الذين يدافعون عن أمن ومقدسات المسلمين.
 
وأعرب الدكتور توفيق السديري عن شكره وتقديره للمشاركين والداعمين للحملة التي تأتي إيماناً من الوزارة بمسؤوليتها الاجتماعية، كما تأتي في إطار تكامل الجهود بين أبناء هذا الوطن الواحد، عسكريين ومدنيين، موضحاً أن الوزارة بحكم الاختصاص، تشارك في الدعم المعنوي، وتبين الحكم الشرعي فيما يقوم به هؤلاء الأبطال من الدفاع عن دينهم، ومقدساتهم، ووطنهم، وأبناء وطنهم، مؤكداً أنهم بذلك ينوبون ليس فقط عن أبناء المملكة العربية السعودية، بل عن أبناء الأمة العربية والإسلامية.
 
يشار إلى أن حملة التبرع بالدم للجنود المرابطين بالحد الجنوبي قد حظيت بإقبال كبير من منسوبي الوزارة وزوارها الذين توافدوا مبادرين ومباركين هذه الحملة، وقد نظمتها الوزارة خلال المدة من الحادي عشر إلى الخامس عشر من شهر ذي القعدة 1437هـ.
 

31 أغسطس 2016 - 28 ذو القعدة 1437
12:30 AM

عقب تكريمه المشاركين والداعمين لحملة التبرع بالدم التي أقامتها الوزارة

"السديري": المرابطون يحمون المقدسات نيابةً عن أبناء الأمة العربية والإسلامية

A A A
1
5,337

كرَّم نائب وزير الشؤون الإسلامية لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبد العزيز السديري، القائمين على حملة التبرع بالدم من منسوبي الوزارة ومدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية، والداعمين للحملة، في مقر الوزارة بمدينة الرياض.
 
وحضر حفل التكريم المشرف على الإدارة العامة للعلاقات والإعلام بالوزارة، عبدالله بن مدلج المدلج، حيث سلّم النائب لمندوب مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية الفني عبدالعزيز بن خالد المعيلي، ومدير عام مؤسسة الحرقان للعود والعطورات، عبدالله بن عبدالرحمن الحرقان، ومنسق العلاقات العامة بالوزارة، عبدالعزيز بن محمد السويد، وعدد من منسوبي الوزارة الشهادات التقديرية، مشيداً بما قدموه خلال الحملة من جهود مباركة تعكس الواجب المتحتم تجاه الجنود المرابطين على الحدود الذين يدافعون عن أمن ومقدسات المسلمين.
 
وأعرب الدكتور توفيق السديري عن شكره وتقديره للمشاركين والداعمين للحملة التي تأتي إيماناً من الوزارة بمسؤوليتها الاجتماعية، كما تأتي في إطار تكامل الجهود بين أبناء هذا الوطن الواحد، عسكريين ومدنيين، موضحاً أن الوزارة بحكم الاختصاص، تشارك في الدعم المعنوي، وتبين الحكم الشرعي فيما يقوم به هؤلاء الأبطال من الدفاع عن دينهم، ومقدساتهم، ووطنهم، وأبناء وطنهم، مؤكداً أنهم بذلك ينوبون ليس فقط عن أبناء المملكة العربية السعودية، بل عن أبناء الأمة العربية والإسلامية.
 
يشار إلى أن حملة التبرع بالدم للجنود المرابطين بالحد الجنوبي قد حظيت بإقبال كبير من منسوبي الوزارة وزوارها الذين توافدوا مبادرين ومباركين هذه الحملة، وقد نظمتها الوزارة خلال المدة من الحادي عشر إلى الخامس عشر من شهر ذي القعدة 1437هـ.