"السديس" يوكد على أهمية الحرمين الشريفين ويتوعد من يسيء لهما

تشكيل لجنة لمحاسبة من تثبت عليه الإساءة عبر مواقع التواصل

شدد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على محاسبة كل من يسيء للحرمين الشريفين أو الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بأي شكل من الاشكال, وذلك لاعتبارها جهازاً مهماً من أجهزة الدولة ولما للحرمين الشريفين من مكانة كبيرة في نفوس المسلمين وما تحتويه من مقدسات, مؤكداً أنه سيتم تطبيق الأنظمة الصارمة في حق المسيئين.

 

وبين أن من عظم مكانة الحرمين الشريفين أن جعل الله سبحانه وتعالى مكة المكرمة مخرج صدق، وجعل المدينة المنورة مدخل صدق فلا تقبل هذه المدينتين المحرمة اي إساءة أو اهانة, حتى تجلت نعم الخالق في تكريم خادميها وعلو مكانهم وفي المقام الأول خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – أيده الله بنصرة وولي عهده وولي ولي عهده – حفظهم الله ثم امارة منطقة مكة والمدينة: مهبط الوحي ومنبع الرسالة ثم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ويأتي هذا انطلاقاً من مكانة الحرمين الشريفين فهي مهوى الأفئدة وقبلة المسلمين.

 

وأضاف أن نظام الجرائم المعلوماتية سيطبق في حق كل من يثبت عليه إساءة عن طريق مواقع التواصل أو شبكات المعلومات التي يجب أن تسخر لخدمة الدين والوطن والمقدسات, مهيباً بالجميع التعاون في تعظيم الحرمين الشريفين ورعاية آدابهما وعدم تضخيم أو ترويج المقاطع المسيئة للخدمات في الحرمين الشريفين سائلاً الله للجميع التوفيق والسداد.

 

يذكر أنه سيتم تشكيل لجنة عاجلة لمحاسبة كُل من يسيء إلى جهاز الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بإشاعة أو نقل خبر غير صحيح وتداوله بأي شكل من الأشكال.​

 

يذكر أن رئاسة الحرمين الشريفين والمسجد النبوي أصدرت تعميما لجميع منسوبيها حذرتهم فيه من الكتابة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأي حال من الأحوال أو التغريد عبر تويتر باسم رئاسة الحرمين أو الرئيس العام لأغراض أو أهداف شخصية.

اعلان
"السديس" يوكد على أهمية الحرمين الشريفين ويتوعد من يسيء لهما
سبق

شدد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على محاسبة كل من يسيء للحرمين الشريفين أو الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بأي شكل من الاشكال, وذلك لاعتبارها جهازاً مهماً من أجهزة الدولة ولما للحرمين الشريفين من مكانة كبيرة في نفوس المسلمين وما تحتويه من مقدسات, مؤكداً أنه سيتم تطبيق الأنظمة الصارمة في حق المسيئين.

 

وبين أن من عظم مكانة الحرمين الشريفين أن جعل الله سبحانه وتعالى مكة المكرمة مخرج صدق، وجعل المدينة المنورة مدخل صدق فلا تقبل هذه المدينتين المحرمة اي إساءة أو اهانة, حتى تجلت نعم الخالق في تكريم خادميها وعلو مكانهم وفي المقام الأول خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – أيده الله بنصرة وولي عهده وولي ولي عهده – حفظهم الله ثم امارة منطقة مكة والمدينة: مهبط الوحي ومنبع الرسالة ثم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ويأتي هذا انطلاقاً من مكانة الحرمين الشريفين فهي مهوى الأفئدة وقبلة المسلمين.

 

وأضاف أن نظام الجرائم المعلوماتية سيطبق في حق كل من يثبت عليه إساءة عن طريق مواقع التواصل أو شبكات المعلومات التي يجب أن تسخر لخدمة الدين والوطن والمقدسات, مهيباً بالجميع التعاون في تعظيم الحرمين الشريفين ورعاية آدابهما وعدم تضخيم أو ترويج المقاطع المسيئة للخدمات في الحرمين الشريفين سائلاً الله للجميع التوفيق والسداد.

 

يذكر أنه سيتم تشكيل لجنة عاجلة لمحاسبة كُل من يسيء إلى جهاز الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بإشاعة أو نقل خبر غير صحيح وتداوله بأي شكل من الأشكال.​

 

يذكر أن رئاسة الحرمين الشريفين والمسجد النبوي أصدرت تعميما لجميع منسوبيها حذرتهم فيه من الكتابة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأي حال من الأحوال أو التغريد عبر تويتر باسم رئاسة الحرمين أو الرئيس العام لأغراض أو أهداف شخصية.

30 إبريل 2017 - 4 شعبان 1438
05:31 PM

"السديس" يوكد على أهمية الحرمين الشريفين ويتوعد من يسيء لهما

تشكيل لجنة لمحاسبة من تثبت عليه الإساءة عبر مواقع التواصل

A A A
9
9,429

شدد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على محاسبة كل من يسيء للحرمين الشريفين أو الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بأي شكل من الاشكال, وذلك لاعتبارها جهازاً مهماً من أجهزة الدولة ولما للحرمين الشريفين من مكانة كبيرة في نفوس المسلمين وما تحتويه من مقدسات, مؤكداً أنه سيتم تطبيق الأنظمة الصارمة في حق المسيئين.

 

وبين أن من عظم مكانة الحرمين الشريفين أن جعل الله سبحانه وتعالى مكة المكرمة مخرج صدق، وجعل المدينة المنورة مدخل صدق فلا تقبل هذه المدينتين المحرمة اي إساءة أو اهانة, حتى تجلت نعم الخالق في تكريم خادميها وعلو مكانهم وفي المقام الأول خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – أيده الله بنصرة وولي عهده وولي ولي عهده – حفظهم الله ثم امارة منطقة مكة والمدينة: مهبط الوحي ومنبع الرسالة ثم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ويأتي هذا انطلاقاً من مكانة الحرمين الشريفين فهي مهوى الأفئدة وقبلة المسلمين.

 

وأضاف أن نظام الجرائم المعلوماتية سيطبق في حق كل من يثبت عليه إساءة عن طريق مواقع التواصل أو شبكات المعلومات التي يجب أن تسخر لخدمة الدين والوطن والمقدسات, مهيباً بالجميع التعاون في تعظيم الحرمين الشريفين ورعاية آدابهما وعدم تضخيم أو ترويج المقاطع المسيئة للخدمات في الحرمين الشريفين سائلاً الله للجميع التوفيق والسداد.

 

يذكر أنه سيتم تشكيل لجنة عاجلة لمحاسبة كُل من يسيء إلى جهاز الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بإشاعة أو نقل خبر غير صحيح وتداوله بأي شكل من الأشكال.​

 

يذكر أن رئاسة الحرمين الشريفين والمسجد النبوي أصدرت تعميما لجميع منسوبيها حذرتهم فيه من الكتابة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأي حال من الأحوال أو التغريد عبر تويتر باسم رئاسة الحرمين أو الرئيس العام لأغراض أو أهداف شخصية.