"السرطان" ينهك جسد مسنة يمنية تعول 10 أفراد.. وأسرتها تنشد إنقاذها

ناشدت المسنة اليمنية مريم حسن مسلماني، التي تسكن إحدى قرى منطقة "جازان" وتعول 10 أفراد، وزارة الصحة بالتكفل بعلاجها من مرض السرطان الذي أنهك جسدها، في أي مستشفى حكومي؛ لعدم قدرة أسرتها على دفع تكاليف العملية الباهظة.

 

وقال ابنها لـ"سبق": إن والدته أصيبت بمرض السرطان في أجزاء متفرقة من أعضائها الداخلية؛ وهي: المريء والمعدة من أشهر، وكانت تخضع لجلسات علاج كيماوي في مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان برسوم؛ موضحاً أنه تقرر إجراء عملية لها، ولعدم القدرة على دفع التكاليف وقفنا عاجزين أمام حالتها التي تتدهور كل يوم.

 

وأضاف: نأمل من وزير "الصحة" إصدار توجيه لعلاجها بإجراء عملية استئصال الورم الخبيث في إحدى المستشفيات الحكومية؛ لضيق ذات اليد وحتى لا نفقدها خاصة وأن المرض خطير ومميت وسريع الانتشار بالجسم ويحتاج إلى تدخل فوري وعاجل لإنقاذ حياتها.

 

 رقم جوال ابنها: 0533218968

اعلان
"السرطان" ينهك جسد مسنة يمنية تعول 10 أفراد.. وأسرتها تنشد إنقاذها
سبق

ناشدت المسنة اليمنية مريم حسن مسلماني، التي تسكن إحدى قرى منطقة "جازان" وتعول 10 أفراد، وزارة الصحة بالتكفل بعلاجها من مرض السرطان الذي أنهك جسدها، في أي مستشفى حكومي؛ لعدم قدرة أسرتها على دفع تكاليف العملية الباهظة.

 

وقال ابنها لـ"سبق": إن والدته أصيبت بمرض السرطان في أجزاء متفرقة من أعضائها الداخلية؛ وهي: المريء والمعدة من أشهر، وكانت تخضع لجلسات علاج كيماوي في مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان برسوم؛ موضحاً أنه تقرر إجراء عملية لها، ولعدم القدرة على دفع التكاليف وقفنا عاجزين أمام حالتها التي تتدهور كل يوم.

 

وأضاف: نأمل من وزير "الصحة" إصدار توجيه لعلاجها بإجراء عملية استئصال الورم الخبيث في إحدى المستشفيات الحكومية؛ لضيق ذات اليد وحتى لا نفقدها خاصة وأن المرض خطير ومميت وسريع الانتشار بالجسم ويحتاج إلى تدخل فوري وعاجل لإنقاذ حياتها.

 

 رقم جوال ابنها: 0533218968

27 يوليو 2016 - 22 شوّال 1437
12:30 PM

"السرطان" ينهك جسد مسنة يمنية تعول 10 أفراد.. وأسرتها تنشد إنقاذها

A A A
5
5,744

ناشدت المسنة اليمنية مريم حسن مسلماني، التي تسكن إحدى قرى منطقة "جازان" وتعول 10 أفراد، وزارة الصحة بالتكفل بعلاجها من مرض السرطان الذي أنهك جسدها، في أي مستشفى حكومي؛ لعدم قدرة أسرتها على دفع تكاليف العملية الباهظة.

 

وقال ابنها لـ"سبق": إن والدته أصيبت بمرض السرطان في أجزاء متفرقة من أعضائها الداخلية؛ وهي: المريء والمعدة من أشهر، وكانت تخضع لجلسات علاج كيماوي في مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان برسوم؛ موضحاً أنه تقرر إجراء عملية لها، ولعدم القدرة على دفع التكاليف وقفنا عاجزين أمام حالتها التي تتدهور كل يوم.

 

وأضاف: نأمل من وزير "الصحة" إصدار توجيه لعلاجها بإجراء عملية استئصال الورم الخبيث في إحدى المستشفيات الحكومية؛ لضيق ذات اليد وحتى لا نفقدها خاصة وأن المرض خطير ومميت وسريع الانتشار بالجسم ويحتاج إلى تدخل فوري وعاجل لإنقاذ حياتها.

 

 رقم جوال ابنها: 0533218968