السعودية والكويت تُحيلان تجاوزات الزوارق العسكرية الإيرانية للأمم المتحدة

قالتا في رسالة احتجاج: التنقيب عن ثروات حقل الدرة والمغمورة حق سيادي لنا

عبّرت السعودية والكويت عن احتجاجهما واستيائهما الشديدين من الاعتداءات والتجاوزات المتكرّرة من قِبل الزوارق العسكرية الإيرانية على مياه المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المغمورة المقسومة.

 

ووفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، فقد جاء ذلك في رسالة احتجاج كويتية - سعودية مشتركة مقدّمة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون؛ من قِبل المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية السفير عبدالله المعلمي، والمندوب الدائم لدولة الكويت السفير منصور عياد العتيبي.

 

وأكّدت الحكومتان "تكرار اعتداءات وتجاوزات الزوارق العسكرية الإيرانية على مياه المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة بين السعودية والكويت التي تعود الحقوق السيادية عليهما فقط للسعودية والكويت لغرض استكشاف واستغلال الثروات الطبيعية فيها".

 

وشدّدت الرسالة على أن للسعودية والكويت وحدهما دون غيرهما "حقوقاً سيادية خالصة في التنقيب عن الثروات الهيدروكربونية واستغلالها في حقل الدرة والمنطقة المغمورة المقسومة".

 

كما أكّدت أنه تمّت مطالبة الحكومة الإيرانية بالبدء بمفاوضات بين السعودية والكويت كطرف والحكومة الإيرانية كطرف آخر، لتعيين الحدود البحرية التي تفصل بين المنطقة المغمورة المقسومة وبين المياه الإيرانية، وفقاً لأحكام القانون الدولي، إلا أن الطلب لم يلق أيّ استجابة من الحكومة الإيرانية.

اعلان
السعودية والكويت تُحيلان تجاوزات الزوارق العسكرية الإيرانية للأمم المتحدة
سبق

عبّرت السعودية والكويت عن احتجاجهما واستيائهما الشديدين من الاعتداءات والتجاوزات المتكرّرة من قِبل الزوارق العسكرية الإيرانية على مياه المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المغمورة المقسومة.

 

ووفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، فقد جاء ذلك في رسالة احتجاج كويتية - سعودية مشتركة مقدّمة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون؛ من قِبل المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية السفير عبدالله المعلمي، والمندوب الدائم لدولة الكويت السفير منصور عياد العتيبي.

 

وأكّدت الحكومتان "تكرار اعتداءات وتجاوزات الزوارق العسكرية الإيرانية على مياه المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة بين السعودية والكويت التي تعود الحقوق السيادية عليهما فقط للسعودية والكويت لغرض استكشاف واستغلال الثروات الطبيعية فيها".

 

وشدّدت الرسالة على أن للسعودية والكويت وحدهما دون غيرهما "حقوقاً سيادية خالصة في التنقيب عن الثروات الهيدروكربونية واستغلالها في حقل الدرة والمنطقة المغمورة المقسومة".

 

كما أكّدت أنه تمّت مطالبة الحكومة الإيرانية بالبدء بمفاوضات بين السعودية والكويت كطرف والحكومة الإيرانية كطرف آخر، لتعيين الحدود البحرية التي تفصل بين المنطقة المغمورة المقسومة وبين المياه الإيرانية، وفقاً لأحكام القانون الدولي، إلا أن الطلب لم يلق أيّ استجابة من الحكومة الإيرانية.

27 يوليو 2016 - 22 شوّال 1437
11:43 AM

قالتا في رسالة احتجاج: التنقيب عن ثروات حقل الدرة والمغمورة حق سيادي لنا

السعودية والكويت تُحيلان تجاوزات الزوارق العسكرية الإيرانية للأمم المتحدة

A A A
20
24,569

عبّرت السعودية والكويت عن احتجاجهما واستيائهما الشديدين من الاعتداءات والتجاوزات المتكرّرة من قِبل الزوارق العسكرية الإيرانية على مياه المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المغمورة المقسومة.

 

ووفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، فقد جاء ذلك في رسالة احتجاج كويتية - سعودية مشتركة مقدّمة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون؛ من قِبل المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية السفير عبدالله المعلمي، والمندوب الدائم لدولة الكويت السفير منصور عياد العتيبي.

 

وأكّدت الحكومتان "تكرار اعتداءات وتجاوزات الزوارق العسكرية الإيرانية على مياه المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة بين السعودية والكويت التي تعود الحقوق السيادية عليهما فقط للسعودية والكويت لغرض استكشاف واستغلال الثروات الطبيعية فيها".

 

وشدّدت الرسالة على أن للسعودية والكويت وحدهما دون غيرهما "حقوقاً سيادية خالصة في التنقيب عن الثروات الهيدروكربونية واستغلالها في حقل الدرة والمنطقة المغمورة المقسومة".

 

كما أكّدت أنه تمّت مطالبة الحكومة الإيرانية بالبدء بمفاوضات بين السعودية والكويت كطرف والحكومة الإيرانية كطرف آخر، لتعيين الحدود البحرية التي تفصل بين المنطقة المغمورة المقسومة وبين المياه الإيرانية، وفقاً لأحكام القانون الدولي، إلا أن الطلب لم يلق أيّ استجابة من الحكومة الإيرانية.