السعوديون: "شوال 360 يومًا".. والنكت الساخرة بمواقع التواصل سيدة الموقف

أستاذة علم نفس: "الحاجة إلى المال هي السبب" .. وفلكي: الزمن لا يزيد أو ينقص

 ٣٦٠ يومًا، هكذا وصف الشعب السعودي شهر شوال الجاري.. واتبعها بمجموعة من النكت الساخرة بمواقع التواصل الاجتماعي تعبر عن طول الشهر، فيما علل خبير فلكي حول ذلك أن الزمن لا يزيد أو ينقص، ورأت اختصاصية نفسية أن الحاجة إلى المال هي السبب.

وقالت لـ"سبق" أستاذ علم النفس المساعد بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، الدكتورة أروى حسني عرب، إن هناك تفسيرات عدة لهذا الشعور، مبينة أن  شهر شوال يعد من الأشهر الأكثر إنفاقًا كما توضح العديد من الإحصائيات، فأيام العيد ومتطلباته كما أنه العطلة رسمية لجميع القطاعات يحتم على المعظم صرف مبالغ أكثر من أي شهر آخر لاختلافه في طبيعة الإنفاق من حيث المتطلبات.

وبينت أن شعور الفرد بأن الشهر ذو طابع مختلف من حيث طول المدة فيه بعض التضخيم و المبالغة و ذلك قد يرجع لعدة أسباب منها الانتظار بسبب الحاجة إلى المال، فغالبًا ما نشعر بأن الوقت أطول أثناء فترة الانتظار، أيضًا الإيحاء بأن بعض الأشخاص تكون القابلية للإيحاء لديه عالية فيتأثر بآراء الآخرين ومعتقداتهم واتجاهاتهم بسهولة فإذا ما ترددت على مسامعه أن الشهر طويل فيشعر بذلك.

وأشارت إلى أن قوة العقل الجمعي قد تؤثر على الأفراد، فالأفكار السائدة التي توارثناها تؤثر على اعتقادنا في تفسير الأمور من حولنا ففي هذه الحالة يعبر اعتقاد طول شهر شوال من الاعتقادات السائدة في المجتمع والتي نتوارثها، يتناقل على ضوئها النكت الساخرة من باب الدعابة والطرافة.
 
‏‫ومن جانب آخر، قال لـ"سبق" الخبير الفلكي خالد الزعاق إن الزمن لا يزيد أو ينقص، وهذا استناد إلى قول الله تعالى (فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلاَّ سُنَّةَ الأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَحْوِيلاً) (فاطر 43).

 وأرجع الزعاق ما يشعر به الآخرون من طول للأيام أو الأشهر هو قانون "النسبية" الخاص بالعالم انشتاين، مبينًا أن الطول والقصر الذي يشعر به الإنسان يرجع إلى نفسيته، ويختلف من شخص إلى آخر، وكان قد وُجه سؤال إلى العالم انشتاين عن ذلك فقال: "هل ليلة جميلة مرت بها أحداث سعيدة بالنسبة لك، مثل ليلة خلافها، وعلى سبيل المثال قال الشاعر ( مرت سنيـن بالوصـال وبالهنـا.. فكأنها من قصرها أيـام .. ثم انثنـــت أيـام هجـــر بعـدها.. فكأنها من طولها أعوام). وبيَّن "الزعاق" أن هذه الأبيات العربية تمثل نسبية الزمن بحسب نفسية الإنسان وقتها.

وكانت قد اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بعدد كبير من التغريدات التي تحمل النكت الساخرة حول شهر شوال، والتعليقات المختلفة التي تداولها المغردون.

اعلان
السعوديون: "شوال 360 يومًا".. والنكت الساخرة بمواقع التواصل سيدة الموقف
سبق

 ٣٦٠ يومًا، هكذا وصف الشعب السعودي شهر شوال الجاري.. واتبعها بمجموعة من النكت الساخرة بمواقع التواصل الاجتماعي تعبر عن طول الشهر، فيما علل خبير فلكي حول ذلك أن الزمن لا يزيد أو ينقص، ورأت اختصاصية نفسية أن الحاجة إلى المال هي السبب.

وقالت لـ"سبق" أستاذ علم النفس المساعد بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، الدكتورة أروى حسني عرب، إن هناك تفسيرات عدة لهذا الشعور، مبينة أن  شهر شوال يعد من الأشهر الأكثر إنفاقًا كما توضح العديد من الإحصائيات، فأيام العيد ومتطلباته كما أنه العطلة رسمية لجميع القطاعات يحتم على المعظم صرف مبالغ أكثر من أي شهر آخر لاختلافه في طبيعة الإنفاق من حيث المتطلبات.

وبينت أن شعور الفرد بأن الشهر ذو طابع مختلف من حيث طول المدة فيه بعض التضخيم و المبالغة و ذلك قد يرجع لعدة أسباب منها الانتظار بسبب الحاجة إلى المال، فغالبًا ما نشعر بأن الوقت أطول أثناء فترة الانتظار، أيضًا الإيحاء بأن بعض الأشخاص تكون القابلية للإيحاء لديه عالية فيتأثر بآراء الآخرين ومعتقداتهم واتجاهاتهم بسهولة فإذا ما ترددت على مسامعه أن الشهر طويل فيشعر بذلك.

وأشارت إلى أن قوة العقل الجمعي قد تؤثر على الأفراد، فالأفكار السائدة التي توارثناها تؤثر على اعتقادنا في تفسير الأمور من حولنا ففي هذه الحالة يعبر اعتقاد طول شهر شوال من الاعتقادات السائدة في المجتمع والتي نتوارثها، يتناقل على ضوئها النكت الساخرة من باب الدعابة والطرافة.
 
‏‫ومن جانب آخر، قال لـ"سبق" الخبير الفلكي خالد الزعاق إن الزمن لا يزيد أو ينقص، وهذا استناد إلى قول الله تعالى (فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلاَّ سُنَّةَ الأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَحْوِيلاً) (فاطر 43).

 وأرجع الزعاق ما يشعر به الآخرون من طول للأيام أو الأشهر هو قانون "النسبية" الخاص بالعالم انشتاين، مبينًا أن الطول والقصر الذي يشعر به الإنسان يرجع إلى نفسيته، ويختلف من شخص إلى آخر، وكان قد وُجه سؤال إلى العالم انشتاين عن ذلك فقال: "هل ليلة جميلة مرت بها أحداث سعيدة بالنسبة لك، مثل ليلة خلافها، وعلى سبيل المثال قال الشاعر ( مرت سنيـن بالوصـال وبالهنـا.. فكأنها من قصرها أيـام .. ثم انثنـــت أيـام هجـــر بعـدها.. فكأنها من طولها أعوام). وبيَّن "الزعاق" أن هذه الأبيات العربية تمثل نسبية الزمن بحسب نفسية الإنسان وقتها.

وكانت قد اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بعدد كبير من التغريدات التي تحمل النكت الساخرة حول شهر شوال، والتعليقات المختلفة التي تداولها المغردون.

29 يوليو 2016 - 24 شوّال 1437
01:56 AM

أستاذة علم نفس: "الحاجة إلى المال هي السبب" .. وفلكي: الزمن لا يزيد أو ينقص

السعوديون: "شوال 360 يومًا".. والنكت الساخرة بمواقع التواصل سيدة الموقف

A A A
81
115,828

 ٣٦٠ يومًا، هكذا وصف الشعب السعودي شهر شوال الجاري.. واتبعها بمجموعة من النكت الساخرة بمواقع التواصل الاجتماعي تعبر عن طول الشهر، فيما علل خبير فلكي حول ذلك أن الزمن لا يزيد أو ينقص، ورأت اختصاصية نفسية أن الحاجة إلى المال هي السبب.

وقالت لـ"سبق" أستاذ علم النفس المساعد بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، الدكتورة أروى حسني عرب، إن هناك تفسيرات عدة لهذا الشعور، مبينة أن  شهر شوال يعد من الأشهر الأكثر إنفاقًا كما توضح العديد من الإحصائيات، فأيام العيد ومتطلباته كما أنه العطلة رسمية لجميع القطاعات يحتم على المعظم صرف مبالغ أكثر من أي شهر آخر لاختلافه في طبيعة الإنفاق من حيث المتطلبات.

وبينت أن شعور الفرد بأن الشهر ذو طابع مختلف من حيث طول المدة فيه بعض التضخيم و المبالغة و ذلك قد يرجع لعدة أسباب منها الانتظار بسبب الحاجة إلى المال، فغالبًا ما نشعر بأن الوقت أطول أثناء فترة الانتظار، أيضًا الإيحاء بأن بعض الأشخاص تكون القابلية للإيحاء لديه عالية فيتأثر بآراء الآخرين ومعتقداتهم واتجاهاتهم بسهولة فإذا ما ترددت على مسامعه أن الشهر طويل فيشعر بذلك.

وأشارت إلى أن قوة العقل الجمعي قد تؤثر على الأفراد، فالأفكار السائدة التي توارثناها تؤثر على اعتقادنا في تفسير الأمور من حولنا ففي هذه الحالة يعبر اعتقاد طول شهر شوال من الاعتقادات السائدة في المجتمع والتي نتوارثها، يتناقل على ضوئها النكت الساخرة من باب الدعابة والطرافة.
 
‏‫ومن جانب آخر، قال لـ"سبق" الخبير الفلكي خالد الزعاق إن الزمن لا يزيد أو ينقص، وهذا استناد إلى قول الله تعالى (فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلاَّ سُنَّةَ الأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَحْوِيلاً) (فاطر 43).

 وأرجع الزعاق ما يشعر به الآخرون من طول للأيام أو الأشهر هو قانون "النسبية" الخاص بالعالم انشتاين، مبينًا أن الطول والقصر الذي يشعر به الإنسان يرجع إلى نفسيته، ويختلف من شخص إلى آخر، وكان قد وُجه سؤال إلى العالم انشتاين عن ذلك فقال: "هل ليلة جميلة مرت بها أحداث سعيدة بالنسبة لك، مثل ليلة خلافها، وعلى سبيل المثال قال الشاعر ( مرت سنيـن بالوصـال وبالهنـا.. فكأنها من قصرها أيـام .. ثم انثنـــت أيـام هجـــر بعـدها.. فكأنها من طولها أعوام). وبيَّن "الزعاق" أن هذه الأبيات العربية تمثل نسبية الزمن بحسب نفسية الإنسان وقتها.

وكانت قد اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بعدد كبير من التغريدات التي تحمل النكت الساخرة حول شهر شوال، والتعليقات المختلفة التي تداولها المغردون.