السفارة السعودية بأنقرة : لا صحة لاختطاف سعوديين بتركيا

وجهات مشبوهة تقف خلف نشر تلك الشائعات

نفت السفارة السعودية بأنقرة ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية عن تعرُّض سعوديين للاختطاف من قِبل عصابات سورية منظمة في مدينة إسطنبول، اقتادتهم إلى عمائر سكنية سالبة ما لديهم، وأنها رمتهم في مناطق نائية بعد ضربهم من قِبل هذه العصابات السورية الكبيرة التي تستهدف السياح الخليجيين في إسطنبول.
 
وأكدت السفارة أنه لم يردها أو القنصلية العامة في إسطنبول أي بلاغ أو معلومات عن تعرُّض مواطنين سعوديين لمخاطر من هذا النوع في تركيا - ولله الحمد -، وقد تكون هناك جهات مشبوهة تقف وراء نشر مثل هذه الشائعات لتحقيق أغراض بث الخوف والهلع في نفوس المواطنين.
 
وجدَّدت السفارة طلبها من المواطنين عدم التردد في الاتصال بها أو بالقنصلية العامة في إسطنبول عند الحاجة للمساعدة على الأرقام المبينة في موقع وزارة الخارجية والحساب الرسمي للسفارة في تويتر، التي تعمل على مدار الساعة. كما نصحت الجميع بالابتعاد عن مواقع التجمعات والتظاهر والتوتر حفاظاً على سلامتهم. 

اعلان
السفارة السعودية بأنقرة : لا صحة لاختطاف سعوديين بتركيا
سبق

نفت السفارة السعودية بأنقرة ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية عن تعرُّض سعوديين للاختطاف من قِبل عصابات سورية منظمة في مدينة إسطنبول، اقتادتهم إلى عمائر سكنية سالبة ما لديهم، وأنها رمتهم في مناطق نائية بعد ضربهم من قِبل هذه العصابات السورية الكبيرة التي تستهدف السياح الخليجيين في إسطنبول.
 
وأكدت السفارة أنه لم يردها أو القنصلية العامة في إسطنبول أي بلاغ أو معلومات عن تعرُّض مواطنين سعوديين لمخاطر من هذا النوع في تركيا - ولله الحمد -، وقد تكون هناك جهات مشبوهة تقف وراء نشر مثل هذه الشائعات لتحقيق أغراض بث الخوف والهلع في نفوس المواطنين.
 
وجدَّدت السفارة طلبها من المواطنين عدم التردد في الاتصال بها أو بالقنصلية العامة في إسطنبول عند الحاجة للمساعدة على الأرقام المبينة في موقع وزارة الخارجية والحساب الرسمي للسفارة في تويتر، التي تعمل على مدار الساعة. كما نصحت الجميع بالابتعاد عن مواقع التجمعات والتظاهر والتوتر حفاظاً على سلامتهم. 

25 فبراير 2016 - 16 جمادى الأول 1437
10:51 PM
اخر تعديل
16 نوفمبر 2016 - 16 صفر 1438
08:51 AM

وجهات مشبوهة تقف خلف نشر تلك الشائعات

السفارة السعودية بأنقرة : لا صحة لاختطاف سعوديين بتركيا

A A A
1
7,262

نفت السفارة السعودية بأنقرة ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية عن تعرُّض سعوديين للاختطاف من قِبل عصابات سورية منظمة في مدينة إسطنبول، اقتادتهم إلى عمائر سكنية سالبة ما لديهم، وأنها رمتهم في مناطق نائية بعد ضربهم من قِبل هذه العصابات السورية الكبيرة التي تستهدف السياح الخليجيين في إسطنبول.
 
وأكدت السفارة أنه لم يردها أو القنصلية العامة في إسطنبول أي بلاغ أو معلومات عن تعرُّض مواطنين سعوديين لمخاطر من هذا النوع في تركيا - ولله الحمد -، وقد تكون هناك جهات مشبوهة تقف وراء نشر مثل هذه الشائعات لتحقيق أغراض بث الخوف والهلع في نفوس المواطنين.
 
وجدَّدت السفارة طلبها من المواطنين عدم التردد في الاتصال بها أو بالقنصلية العامة في إسطنبول عند الحاجة للمساعدة على الأرقام المبينة في موقع وزارة الخارجية والحساب الرسمي للسفارة في تويتر، التي تعمل على مدار الساعة. كما نصحت الجميع بالابتعاد عن مواقع التجمعات والتظاهر والتوتر حفاظاً على سلامتهم.