"السند": مشاركة الهيئات بالحج مهمة متكاملة مع بقية الأجهزة

تفقد المراكز التوجيهية في مكة المكرمة والمشاعر

أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر "الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله السند"؛ أن ما يقوم به الأعضاء عمل جليل كونه يتمثل في توعية الحجاج، ليؤدوا نسكهم وفق ما يرضي الله عز وجل، مشيراً إلى أنه بلغ عدد المراكز التوجيهية ونقاط التوزيع للرئاسة في منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة ٤٥ مركزاً ونقطة توزيع، منوهاً بما يبذله الأعضاء من جهود، مثمناً لهم حسن التعامل والاحتساب في عملهم.

 

جاء ذلك بعد أن تفقد المراكز التوجيهية للرئاسة في مكة المكرمة، شملت زيارته مركز جبل عرفة ومركز مكتبة مكة المكرمة ومركز جبل النور ومركز مقبرة المعلاة، إضافة إلى نقاط التوزيع في مشعري منى وعرفات.

 

وخلال جولته اطلع "الدكتور السند" على التجهيزات المعدّة لاستقبال ضيوف الرحمن والمواد التوجيهية التي يوزعها الأعضاء.

 

وقال "السند": "لا شك أن مشاركة الرئاسة مشاركة مهمة ومتكاملة مع بقية الأجهزة الحكومية والعمل الذي يقدم بإخلاص وتفانٍ يرجى ثوابه عند الله عز وجل وأجره، ولا شك أنها اجتمعت في هذه المهمة خيرات كثيرة؛ أُولاها خدمة هذا الدين، ثم خدمة الوطن وخدمة حجاج بيت الله الحرام، فهؤلاء حقهم، التقدير والتوجيه وحسن الاستقبال والرعاية.

 

وأضاف: "أوصي إخواني وزملائي العاملين بتقوى الله عز وجل والعمل الجاد المخلص الذي يكون لائقاً بمكانة الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ورائدنا في هذا المجال دائماً التميز في أداء العمل وضبطه وجودته، وهذا هو المأمول والمتوقع بإذن الله عز وجل".

اعلان
"السند": مشاركة الهيئات بالحج مهمة متكاملة مع بقية الأجهزة
سبق

أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر "الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله السند"؛ أن ما يقوم به الأعضاء عمل جليل كونه يتمثل في توعية الحجاج، ليؤدوا نسكهم وفق ما يرضي الله عز وجل، مشيراً إلى أنه بلغ عدد المراكز التوجيهية ونقاط التوزيع للرئاسة في منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة ٤٥ مركزاً ونقطة توزيع، منوهاً بما يبذله الأعضاء من جهود، مثمناً لهم حسن التعامل والاحتساب في عملهم.

 

جاء ذلك بعد أن تفقد المراكز التوجيهية للرئاسة في مكة المكرمة، شملت زيارته مركز جبل عرفة ومركز مكتبة مكة المكرمة ومركز جبل النور ومركز مقبرة المعلاة، إضافة إلى نقاط التوزيع في مشعري منى وعرفات.

 

وخلال جولته اطلع "الدكتور السند" على التجهيزات المعدّة لاستقبال ضيوف الرحمن والمواد التوجيهية التي يوزعها الأعضاء.

 

وقال "السند": "لا شك أن مشاركة الرئاسة مشاركة مهمة ومتكاملة مع بقية الأجهزة الحكومية والعمل الذي يقدم بإخلاص وتفانٍ يرجى ثوابه عند الله عز وجل وأجره، ولا شك أنها اجتمعت في هذه المهمة خيرات كثيرة؛ أُولاها خدمة هذا الدين، ثم خدمة الوطن وخدمة حجاج بيت الله الحرام، فهؤلاء حقهم، التقدير والتوجيه وحسن الاستقبال والرعاية.

 

وأضاف: "أوصي إخواني وزملائي العاملين بتقوى الله عز وجل والعمل الجاد المخلص الذي يكون لائقاً بمكانة الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ورائدنا في هذا المجال دائماً التميز في أداء العمل وضبطه وجودته، وهذا هو المأمول والمتوقع بإذن الله عز وجل".

29 أغسطس 2016 - 26 ذو القعدة 1437
05:36 PM

تفقد المراكز التوجيهية في مكة المكرمة والمشاعر

"السند": مشاركة الهيئات بالحج مهمة متكاملة مع بقية الأجهزة

A A A
0
3,319

أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر "الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله السند"؛ أن ما يقوم به الأعضاء عمل جليل كونه يتمثل في توعية الحجاج، ليؤدوا نسكهم وفق ما يرضي الله عز وجل، مشيراً إلى أنه بلغ عدد المراكز التوجيهية ونقاط التوزيع للرئاسة في منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة ٤٥ مركزاً ونقطة توزيع، منوهاً بما يبذله الأعضاء من جهود، مثمناً لهم حسن التعامل والاحتساب في عملهم.

 

جاء ذلك بعد أن تفقد المراكز التوجيهية للرئاسة في مكة المكرمة، شملت زيارته مركز جبل عرفة ومركز مكتبة مكة المكرمة ومركز جبل النور ومركز مقبرة المعلاة، إضافة إلى نقاط التوزيع في مشعري منى وعرفات.

 

وخلال جولته اطلع "الدكتور السند" على التجهيزات المعدّة لاستقبال ضيوف الرحمن والمواد التوجيهية التي يوزعها الأعضاء.

 

وقال "السند": "لا شك أن مشاركة الرئاسة مشاركة مهمة ومتكاملة مع بقية الأجهزة الحكومية والعمل الذي يقدم بإخلاص وتفانٍ يرجى ثوابه عند الله عز وجل وأجره، ولا شك أنها اجتمعت في هذه المهمة خيرات كثيرة؛ أُولاها خدمة هذا الدين، ثم خدمة الوطن وخدمة حجاج بيت الله الحرام، فهؤلاء حقهم، التقدير والتوجيه وحسن الاستقبال والرعاية.

 

وأضاف: "أوصي إخواني وزملائي العاملين بتقوى الله عز وجل والعمل الجاد المخلص الذي يكون لائقاً بمكانة الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ورائدنا في هذا المجال دائماً التميز في أداء العمل وضبطه وجودته، وهذا هو المأمول والمتوقع بإذن الله عز وجل".