"السياحة" تدشن ورشة الإحصائيات بحضور عدد من المختصين

 بدأ اليوم برنامج ورشة الإحصائيات السياحية التي تقيمها الهيئة العامة للسياحة والآثار، سعياً منها لتطوير وتحديث الإحصائيات والبيانات لوضع قواعد بيانية متطورة للسياحة في المملكة، بمشاركة أعضاء غرف الصناعة والتجارة والجمعيات السعودية المتخصصة والإعلاميون وأساتذة الجامعات ومجالس التنمية في مناطق المملكة بالإضافة إلى قطاع المعلومات الوطني بوزارة الداخلية.
 
ويحاضر في البرنامج خبراء من الولايات المتحدة ونيوزلندا وكوريا، ويضم خمسة ورش عمل تناقش أولها التجارب الدولية الناجحة في مجال الإحصائيات السياحية، فيما تناقش الورشة الثانية المنهج العلمي في إجراء الأبحاث الإحصائية على الفعاليات، وتناقش الثالثة واقع الإحصائيات في المملكة والرابعة التقنية الحديثة في الإحصائيات، ويختتم البرنامج بورشة دور الإعلام في الإحصائيات السياحية.
 
وصرح حمد آل شيخ نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بأن الإحصائيات أصبحت هي لغة العصر ويعتمد عليها بشكل كبير، مشيدا بدور مركز الأبحاث والدراسات السياحية بالهيئة (ماس) في جعل المملكة العربية السعودية تتصدر المنطقة في برامج الإحصائيات السياحية منافسه لدول كبرى مثل كندا وإنجلترا والولايات المتحدة.
 
وأشاد ال شيخ بالوعي السياحي الذي أصبح سمه من سمات المواطن مؤكداً أن الإحصائيات الدقيقة تخدم في المقام الأول المتخصصين والمستثمرين أما المواطن فيشعر بنتائج استغلال واستخدام هذه الإحصائيات.
 
ولفت إلى أهمية اختيار هذا التوقيت في إطلاق البرنامج والذي يسبق الفعاليات والمواسم السياحية وبدء الموسم السياحي الذي سينطلق بملتقى السفر والاستثمار السعودي أول إبريل القادم.
 

سياحة داخلية
اعلان
"السياحة" تدشن ورشة الإحصائيات بحضور عدد من المختصين
سبق

 بدأ اليوم برنامج ورشة الإحصائيات السياحية التي تقيمها الهيئة العامة للسياحة والآثار، سعياً منها لتطوير وتحديث الإحصائيات والبيانات لوضع قواعد بيانية متطورة للسياحة في المملكة، بمشاركة أعضاء غرف الصناعة والتجارة والجمعيات السعودية المتخصصة والإعلاميون وأساتذة الجامعات ومجالس التنمية في مناطق المملكة بالإضافة إلى قطاع المعلومات الوطني بوزارة الداخلية.
 
ويحاضر في البرنامج خبراء من الولايات المتحدة ونيوزلندا وكوريا، ويضم خمسة ورش عمل تناقش أولها التجارب الدولية الناجحة في مجال الإحصائيات السياحية، فيما تناقش الورشة الثانية المنهج العلمي في إجراء الأبحاث الإحصائية على الفعاليات، وتناقش الثالثة واقع الإحصائيات في المملكة والرابعة التقنية الحديثة في الإحصائيات، ويختتم البرنامج بورشة دور الإعلام في الإحصائيات السياحية.
 
وصرح حمد آل شيخ نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بأن الإحصائيات أصبحت هي لغة العصر ويعتمد عليها بشكل كبير، مشيدا بدور مركز الأبحاث والدراسات السياحية بالهيئة (ماس) في جعل المملكة العربية السعودية تتصدر المنطقة في برامج الإحصائيات السياحية منافسه لدول كبرى مثل كندا وإنجلترا والولايات المتحدة.
 
وأشاد ال شيخ بالوعي السياحي الذي أصبح سمه من سمات المواطن مؤكداً أن الإحصائيات الدقيقة تخدم في المقام الأول المتخصصين والمستثمرين أما المواطن فيشعر بنتائج استغلال واستخدام هذه الإحصائيات.
 
ولفت إلى أهمية اختيار هذا التوقيت في إطلاق البرنامج والذي يسبق الفعاليات والمواسم السياحية وبدء الموسم السياحي الذي سينطلق بملتقى السفر والاستثمار السعودي أول إبريل القادم.
 

13 سبتمبر 2015 - 29 ذو القعدة 1436
10:11 AM

"السياحة" تدشن ورشة الإحصائيات بحضور عدد من المختصين

A A A
0
142

 بدأ اليوم برنامج ورشة الإحصائيات السياحية التي تقيمها الهيئة العامة للسياحة والآثار، سعياً منها لتطوير وتحديث الإحصائيات والبيانات لوضع قواعد بيانية متطورة للسياحة في المملكة، بمشاركة أعضاء غرف الصناعة والتجارة والجمعيات السعودية المتخصصة والإعلاميون وأساتذة الجامعات ومجالس التنمية في مناطق المملكة بالإضافة إلى قطاع المعلومات الوطني بوزارة الداخلية.
 
ويحاضر في البرنامج خبراء من الولايات المتحدة ونيوزلندا وكوريا، ويضم خمسة ورش عمل تناقش أولها التجارب الدولية الناجحة في مجال الإحصائيات السياحية، فيما تناقش الورشة الثانية المنهج العلمي في إجراء الأبحاث الإحصائية على الفعاليات، وتناقش الثالثة واقع الإحصائيات في المملكة والرابعة التقنية الحديثة في الإحصائيات، ويختتم البرنامج بورشة دور الإعلام في الإحصائيات السياحية.
 
وصرح حمد آل شيخ نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بأن الإحصائيات أصبحت هي لغة العصر ويعتمد عليها بشكل كبير، مشيدا بدور مركز الأبحاث والدراسات السياحية بالهيئة (ماس) في جعل المملكة العربية السعودية تتصدر المنطقة في برامج الإحصائيات السياحية منافسه لدول كبرى مثل كندا وإنجلترا والولايات المتحدة.
 
وأشاد ال شيخ بالوعي السياحي الذي أصبح سمه من سمات المواطن مؤكداً أن الإحصائيات الدقيقة تخدم في المقام الأول المتخصصين والمستثمرين أما المواطن فيشعر بنتائج استغلال واستخدام هذه الإحصائيات.
 
ولفت إلى أهمية اختيار هذا التوقيت في إطلاق البرنامج والذي يسبق الفعاليات والمواسم السياحية وبدء الموسم السياحي الذي سينطلق بملتقى السفر والاستثمار السعودي أول إبريل القادم.