السيول تعزل أهالي قرية السليم ببارق.. ومطالبة "الطرق" بفتح الطريق

ليسهل وصول فِرق الدفاع المدني

عزلت السيول المنقولة اليوم أهالي قرية السليم التابعة لمحافظة بارق؛ إذ اجتاحت الطريق الرئيس الذي يربط القرية بالخدمات، والذي يؤدي إلى مركز حلي وبارق.

 

 وأوضح المواطن أحمد الربعي أن السيول عزلت المواطنين، وجرفت الطرق المسفلتة.

 

وطالب عامر الربعي فرع وزارة النقل ببارق بالوقوف على الطريق، ومحاولة فتحه، مبينًا أن القرية شهدت اليوم أمطارًا الساعة الـ١١صباحًا، والسيول جرفت الطريق المسفلت؛ وعزلت المواطنين، وما زالت حتى إعداد هذا الخبر تهطل، كما تسببت أيضًا في جرف الصخور إلى أجزاء من الطريق.

 

 وكانت قرى شرق حلي، بما فيها أجزاء تابعة لمحافظة بارق ومحائل والمجاردة، قد شهدت اليوم أمطارًا غزيرة؛ سالت إثرها بعض الأودية والشعاب.

 

 وكان أهالي قرية السليم قد طالبوا بإيصال الطريق المسفلت من قريتهم إلى محافظة بارق؛ ليسهل وصول فرق الدفاع المدني و"الطرق" إليهم في وقت وجيز.

اعلان
السيول تعزل أهالي قرية السليم ببارق.. ومطالبة "الطرق" بفتح الطريق
سبق

عزلت السيول المنقولة اليوم أهالي قرية السليم التابعة لمحافظة بارق؛ إذ اجتاحت الطريق الرئيس الذي يربط القرية بالخدمات، والذي يؤدي إلى مركز حلي وبارق.

 

 وأوضح المواطن أحمد الربعي أن السيول عزلت المواطنين، وجرفت الطرق المسفلتة.

 

وطالب عامر الربعي فرع وزارة النقل ببارق بالوقوف على الطريق، ومحاولة فتحه، مبينًا أن القرية شهدت اليوم أمطارًا الساعة الـ١١صباحًا، والسيول جرفت الطريق المسفلت؛ وعزلت المواطنين، وما زالت حتى إعداد هذا الخبر تهطل، كما تسببت أيضًا في جرف الصخور إلى أجزاء من الطريق.

 

 وكانت قرى شرق حلي، بما فيها أجزاء تابعة لمحافظة بارق ومحائل والمجاردة، قد شهدت اليوم أمطارًا غزيرة؛ سالت إثرها بعض الأودية والشعاب.

 

 وكان أهالي قرية السليم قد طالبوا بإيصال الطريق المسفلت من قريتهم إلى محافظة بارق؛ ليسهل وصول فرق الدفاع المدني و"الطرق" إليهم في وقت وجيز.

29 إبريل 2016 - 22 رجب 1437
09:06 PM

ليسهل وصول فِرق الدفاع المدني

السيول تعزل أهالي قرية السليم ببارق.. ومطالبة "الطرق" بفتح الطريق

A A A
0
10,386

عزلت السيول المنقولة اليوم أهالي قرية السليم التابعة لمحافظة بارق؛ إذ اجتاحت الطريق الرئيس الذي يربط القرية بالخدمات، والذي يؤدي إلى مركز حلي وبارق.

 

 وأوضح المواطن أحمد الربعي أن السيول عزلت المواطنين، وجرفت الطرق المسفلتة.

 

وطالب عامر الربعي فرع وزارة النقل ببارق بالوقوف على الطريق، ومحاولة فتحه، مبينًا أن القرية شهدت اليوم أمطارًا الساعة الـ١١صباحًا، والسيول جرفت الطريق المسفلت؛ وعزلت المواطنين، وما زالت حتى إعداد هذا الخبر تهطل، كما تسببت أيضًا في جرف الصخور إلى أجزاء من الطريق.

 

 وكانت قرى شرق حلي، بما فيها أجزاء تابعة لمحافظة بارق ومحائل والمجاردة، قد شهدت اليوم أمطارًا غزيرة؛ سالت إثرها بعض الأودية والشعاب.

 

 وكان أهالي قرية السليم قد طالبوا بإيصال الطريق المسفلت من قريتهم إلى محافظة بارق؛ ليسهل وصول فرق الدفاع المدني و"الطرق" إليهم في وقت وجيز.