"الشؤون الإسلامية" عن مسجد أساملة أبو عريش: له مشروع هدم وننتظر الرخصة

"كريري" لـ"سبق" عقب خبر تسرب مياه الأمطار: نحن في نهاية المعاملة الإدارية

 أكدت إدارة الشؤون الإسلامية بجازان أن هدم مسجد الأساملة بمحافظة أبو عريش، والذي تسربت إليه مياه الأمطار وتسببت في انهيار جزء منه؛ لم يتبقَّ عليها سوى استخراج الرخصة.

 

وقال المتحدث الرسمي للأوقاف محمد كريري لـ"سبق": إن الجامع له مشروع هدم وإعادة إنشاء، ونحن الآن في نهاية المعاملة الإدارية لاستخراج الرخصة.

 

وقال مواطنون: إن المعاناة لها سنوات طويلة وقد أُغلق الجامع الذي يزيد عمره عن 37 عاماً وأصبح آيلاً للسقوط، أكثر من عشر مرات؛ خوفاً من انهياره على المصلين أثناء هطول الأمطار؛ موضحين أن للجامع معاملة لدى إدارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بجازان، ومع ذلك لم تحرك ساكناً تجاه هذه المعاناة.

 

وأضافوا قائلين: إن قرية الأساملة يسكنها قرابة ٣٠٠٠ نسمة، وليس لديهم جامع يصلون به سوى هذا الجامع الذي يغرق في كل مرة بالتزامن مع هطول الأمطار.

 

ونشرت "سبق" -في وقت سابق اليوم- خبراً مصوراً تحت عنوان "شاهد.. مياه الأمطار تتسرب للجامع الوحيد بأساملة أبو عريش في سيناريو متكرر"؛ حيث تَسَرّبت مياه الأمطار إلى جامع الملك عبدالعزيز بقرية الأساملة بأبو عريش، في موقف متكرر منذ ثلاث سنوات، ومنذ تعلية الطريق أمام الجامع بمشروع السفلتة؛ الأمر الذي يؤدي إلى إغلاق الجامع مع كل هطول للأمطار، ومنع المصلين من الصلاة فيه؛ برغم أنه الوحيد لأكثر من 3000 شخص.

 

كانت منطقة جازان قد شهدت -خلال هذه الأيام- أمطاراً غزيرة مصحوبة بالرعد؛ حيث أصدرت المديرية العامة للدفاع المدني تحذيراتها من مخاطر الأمطار والسيول؛ داعية الجميع إلى اتخاذ جميع التدابير والاحتياطات، واتباع إرشادات الدفاع المدني في مثل هذه الحالات؛ حرصاً على سلامتهم.

اعلان
"الشؤون الإسلامية" عن مسجد أساملة أبو عريش: له مشروع هدم وننتظر الرخصة
سبق

 أكدت إدارة الشؤون الإسلامية بجازان أن هدم مسجد الأساملة بمحافظة أبو عريش، والذي تسربت إليه مياه الأمطار وتسببت في انهيار جزء منه؛ لم يتبقَّ عليها سوى استخراج الرخصة.

 

وقال المتحدث الرسمي للأوقاف محمد كريري لـ"سبق": إن الجامع له مشروع هدم وإعادة إنشاء، ونحن الآن في نهاية المعاملة الإدارية لاستخراج الرخصة.

 

وقال مواطنون: إن المعاناة لها سنوات طويلة وقد أُغلق الجامع الذي يزيد عمره عن 37 عاماً وأصبح آيلاً للسقوط، أكثر من عشر مرات؛ خوفاً من انهياره على المصلين أثناء هطول الأمطار؛ موضحين أن للجامع معاملة لدى إدارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بجازان، ومع ذلك لم تحرك ساكناً تجاه هذه المعاناة.

 

وأضافوا قائلين: إن قرية الأساملة يسكنها قرابة ٣٠٠٠ نسمة، وليس لديهم جامع يصلون به سوى هذا الجامع الذي يغرق في كل مرة بالتزامن مع هطول الأمطار.

 

ونشرت "سبق" -في وقت سابق اليوم- خبراً مصوراً تحت عنوان "شاهد.. مياه الأمطار تتسرب للجامع الوحيد بأساملة أبو عريش في سيناريو متكرر"؛ حيث تَسَرّبت مياه الأمطار إلى جامع الملك عبدالعزيز بقرية الأساملة بأبو عريش، في موقف متكرر منذ ثلاث سنوات، ومنذ تعلية الطريق أمام الجامع بمشروع السفلتة؛ الأمر الذي يؤدي إلى إغلاق الجامع مع كل هطول للأمطار، ومنع المصلين من الصلاة فيه؛ برغم أنه الوحيد لأكثر من 3000 شخص.

 

كانت منطقة جازان قد شهدت -خلال هذه الأيام- أمطاراً غزيرة مصحوبة بالرعد؛ حيث أصدرت المديرية العامة للدفاع المدني تحذيراتها من مخاطر الأمطار والسيول؛ داعية الجميع إلى اتخاذ جميع التدابير والاحتياطات، واتباع إرشادات الدفاع المدني في مثل هذه الحالات؛ حرصاً على سلامتهم.

31 يوليو 2016 - 26 شوّال 1437
12:10 PM

"كريري" لـ"سبق" عقب خبر تسرب مياه الأمطار: نحن في نهاية المعاملة الإدارية

"الشؤون الإسلامية" عن مسجد أساملة أبو عريش: له مشروع هدم وننتظر الرخصة

A A A
2
6,157

 أكدت إدارة الشؤون الإسلامية بجازان أن هدم مسجد الأساملة بمحافظة أبو عريش، والذي تسربت إليه مياه الأمطار وتسببت في انهيار جزء منه؛ لم يتبقَّ عليها سوى استخراج الرخصة.

 

وقال المتحدث الرسمي للأوقاف محمد كريري لـ"سبق": إن الجامع له مشروع هدم وإعادة إنشاء، ونحن الآن في نهاية المعاملة الإدارية لاستخراج الرخصة.

 

وقال مواطنون: إن المعاناة لها سنوات طويلة وقد أُغلق الجامع الذي يزيد عمره عن 37 عاماً وأصبح آيلاً للسقوط، أكثر من عشر مرات؛ خوفاً من انهياره على المصلين أثناء هطول الأمطار؛ موضحين أن للجامع معاملة لدى إدارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بجازان، ومع ذلك لم تحرك ساكناً تجاه هذه المعاناة.

 

وأضافوا قائلين: إن قرية الأساملة يسكنها قرابة ٣٠٠٠ نسمة، وليس لديهم جامع يصلون به سوى هذا الجامع الذي يغرق في كل مرة بالتزامن مع هطول الأمطار.

 

ونشرت "سبق" -في وقت سابق اليوم- خبراً مصوراً تحت عنوان "شاهد.. مياه الأمطار تتسرب للجامع الوحيد بأساملة أبو عريش في سيناريو متكرر"؛ حيث تَسَرّبت مياه الأمطار إلى جامع الملك عبدالعزيز بقرية الأساملة بأبو عريش، في موقف متكرر منذ ثلاث سنوات، ومنذ تعلية الطريق أمام الجامع بمشروع السفلتة؛ الأمر الذي يؤدي إلى إغلاق الجامع مع كل هطول للأمطار، ومنع المصلين من الصلاة فيه؛ برغم أنه الوحيد لأكثر من 3000 شخص.

 

كانت منطقة جازان قد شهدت -خلال هذه الأيام- أمطاراً غزيرة مصحوبة بالرعد؛ حيث أصدرت المديرية العامة للدفاع المدني تحذيراتها من مخاطر الأمطار والسيول؛ داعية الجميع إلى اتخاذ جميع التدابير والاحتياطات، واتباع إرشادات الدفاع المدني في مثل هذه الحالات؛ حرصاً على سلامتهم.