"الشؤون الإسلامية": نتصدّى لظاهرة المتسوّلين أمام المساجد

الخطباء يحاولون منع وجودهم بعد الجمعة أو في الصلوات

 أكّد وكيل وزارة الشؤون الإسلامية بالإنابة، عبدالله بن صالح آل شيخ؛ أن الوزارة تبذل كل الجهود الممكنة للتصدّي لظاهرة انتشار المتسوّلين؛ خاصة في وقت صلاة الجمعة أمام المساجد.

 

وقال "آل شيخ"، لـ "سبق": "نعمل على نشر التعاميم على منسوبي الجوامع والمساجد، ونعتمد على الحوارات المفتوحة مع الخطباء والمؤذنين ومراقبي المساجد للحدّ من انتشار هذه الظاهرة".

 

وأضاف: "ننسق كذلك مع وزارة الداخلية لإلقاء القبض على المتسوّلين، ونأمل أن يكون لوسائل الإعلام دورٌ أكثر فعالية في مواجهة الظاهرة".

 

من جهته، قال خطيب جامع "آل كنعان"؛ راشد الصلال: "نمنع المتسوّلين بعد صلاة الجمعة، ونضطر إلى إسكاتهم ونطلب منهم مغادرة المسجد، والوقوف عند الأبواب؛ لأن التعليمات تشدّد على عدم السماح للمتسوّلين أو أصحاب الحاجة بالوقوف داخل المسجد، سواء بعد صلاة الجمعة أو في الصلوات الخمس".

 

وقال خطيب آخر: "أحياناً نشعر بالحرج في منع هؤلاء خشية أن يكون من بينهم صاحب حاجة، خاصّة مَن يحمل طفلاً معوّقاً أو شخصاً مُسناً يجهش بالبكاء أمام المصلين".

 

وقال أحد المصلين: "المتسوّلون يوزّعون الأدوار فيما بينهم ويتوجّهون إلى المساجد بصورة منظمة ويمنعون غيرهم من مزاحمتهم في التسوّل".

اعلان
"الشؤون الإسلامية": نتصدّى لظاهرة المتسوّلين أمام المساجد
سبق

 أكّد وكيل وزارة الشؤون الإسلامية بالإنابة، عبدالله بن صالح آل شيخ؛ أن الوزارة تبذل كل الجهود الممكنة للتصدّي لظاهرة انتشار المتسوّلين؛ خاصة في وقت صلاة الجمعة أمام المساجد.

 

وقال "آل شيخ"، لـ "سبق": "نعمل على نشر التعاميم على منسوبي الجوامع والمساجد، ونعتمد على الحوارات المفتوحة مع الخطباء والمؤذنين ومراقبي المساجد للحدّ من انتشار هذه الظاهرة".

 

وأضاف: "ننسق كذلك مع وزارة الداخلية لإلقاء القبض على المتسوّلين، ونأمل أن يكون لوسائل الإعلام دورٌ أكثر فعالية في مواجهة الظاهرة".

 

من جهته، قال خطيب جامع "آل كنعان"؛ راشد الصلال: "نمنع المتسوّلين بعد صلاة الجمعة، ونضطر إلى إسكاتهم ونطلب منهم مغادرة المسجد، والوقوف عند الأبواب؛ لأن التعليمات تشدّد على عدم السماح للمتسوّلين أو أصحاب الحاجة بالوقوف داخل المسجد، سواء بعد صلاة الجمعة أو في الصلوات الخمس".

 

وقال خطيب آخر: "أحياناً نشعر بالحرج في منع هؤلاء خشية أن يكون من بينهم صاحب حاجة، خاصّة مَن يحمل طفلاً معوّقاً أو شخصاً مُسناً يجهش بالبكاء أمام المصلين".

 

وقال أحد المصلين: "المتسوّلون يوزّعون الأدوار فيما بينهم ويتوجّهون إلى المساجد بصورة منظمة ويمنعون غيرهم من مزاحمتهم في التسوّل".

07 أكتوبر 2016 - 6 محرّم 1438
01:38 PM

الخطباء يحاولون منع وجودهم بعد الجمعة أو في الصلوات

"الشؤون الإسلامية": نتصدّى لظاهرة المتسوّلين أمام المساجد

A A A
23
7,027

 أكّد وكيل وزارة الشؤون الإسلامية بالإنابة، عبدالله بن صالح آل شيخ؛ أن الوزارة تبذل كل الجهود الممكنة للتصدّي لظاهرة انتشار المتسوّلين؛ خاصة في وقت صلاة الجمعة أمام المساجد.

 

وقال "آل شيخ"، لـ "سبق": "نعمل على نشر التعاميم على منسوبي الجوامع والمساجد، ونعتمد على الحوارات المفتوحة مع الخطباء والمؤذنين ومراقبي المساجد للحدّ من انتشار هذه الظاهرة".

 

وأضاف: "ننسق كذلك مع وزارة الداخلية لإلقاء القبض على المتسوّلين، ونأمل أن يكون لوسائل الإعلام دورٌ أكثر فعالية في مواجهة الظاهرة".

 

من جهته، قال خطيب جامع "آل كنعان"؛ راشد الصلال: "نمنع المتسوّلين بعد صلاة الجمعة، ونضطر إلى إسكاتهم ونطلب منهم مغادرة المسجد، والوقوف عند الأبواب؛ لأن التعليمات تشدّد على عدم السماح للمتسوّلين أو أصحاب الحاجة بالوقوف داخل المسجد، سواء بعد صلاة الجمعة أو في الصلوات الخمس".

 

وقال خطيب آخر: "أحياناً نشعر بالحرج في منع هؤلاء خشية أن يكون من بينهم صاحب حاجة، خاصّة مَن يحمل طفلاً معوّقاً أو شخصاً مُسناً يجهش بالبكاء أمام المصلين".

 

وقال أحد المصلين: "المتسوّلون يوزّعون الأدوار فيما بينهم ويتوجّهون إلى المساجد بصورة منظمة ويمنعون غيرهم من مزاحمتهم في التسوّل".