"الشؤون البلدية" تعمم تطبيق "حاذر" لتفادي أماكن تجمعات مياه الأمطار

نظمت ورشة عمل بمشاركة وكالة الشؤون الفنية وأمانات كافة المناطق

نظمت وزارة الشؤون البلدية والقروية ورشة عمل متخصصة لمناقشة مخاطر السيول وتصريف مياه الأمطار, برعاية الإدارة العامة للتشغيل والصيانة بأمانة منطقة الرياض، وتعتزم الوزارة تعميم تطبيق "حاذر" لإرشاد السكان أثناء هطول الأمطار لتفادي أماكن تجمعات مياه الأمطار والسيول, حيث سيعمل مركز المعلومات البلدية بالوزارة بالتعاون على تعميم هذا التطبيق والتأكد من جاهزية جميع الأمانات على مراحل.

وشارك في الورشة، مركز تحقيق الأهداف والإدارة المركزية للمشروعات التطويرية ووكالة الشؤون الفنية بالوزارة، وجميع الأمانات في مناطق ومحافظات المملكة، ممثلة بالوكلاء المختصين بإدارة السيول والكوارث.

وناقش المشاركون في الورشة أربعة محاور رئيسة شملت محور الصيانة الوقائية لشبكات السيول قبل موسم الأمطار ومحور خطة طوارئ السيول وإدارة الحدث، ومحور إطلاق تطبيق حاذر الذي يطبق حالياً في مدينة الرياض والخطة الإعلامية المصاحبه له، وكذلك محور التعريف بالإدارة العامة للكوارث بوكالة الشؤون الفنية بالوزارة.

ويعتبر نظام "حاذر" أحد التطبيقات الذكية التي تعمل على الهواتف ويختص بتقديم خدمات تحذيرية لسكان المدينة عن النقاط الحرجة وأماكن تجمع الأمطار والسيول وكذلك إتاحة الفرصة لمستخدمي الخدمة من إرسال بلاغات عن أماكن تجمع مياه الأمطار والسيول في طرق وشوارع المدينة.

ويقدم النظام معلومات للسكان عن المواقع الحرجة في المدينة المعنية أثناء مواسم هطول الأمطار، كما يتيح النظام للمستخدمين معرفة حالة الطقس والمسارات والتقاطعات الحرجة التي تتجمع فيها المياه أثناء هطول الأمطار لتجنبها، إضافة إلى إمكانية (تتبع/تصفح) المواقع الحرجة القريبة من المستخدم وإشعاره صوتيًا أو اهتزازيًا، كما يمكن للمستخدم الإبلاغ عن المواقع الحرجة باستخدام أجهزة الجوال التي تدعم تقنية تحديد المواقع (GPS) أو (3Gو4G), كما يُسهم النظام في تمكين منسوبي الأمانات من رصد المواقع ودراستها وإيجاد حلول لمعالجتها.

وفي إطار سعيها للاستفادة من تجارب الأمانات الناجحة، عملت الوزارة على الاستفادة من تجربة أمانة منطقة الرياض في خطة طوارئ السيول وخطة الصيانة الوقائية لشبكات تصريف مياه الأمطار قبل موسم الأمطار لتمكين الأمانات من هذه التجربة في تطوير خططها الحالية والاستفاده منها.

جدير بالذكر أن كافة الأمانات والبلديات تسعى إلى تفعيل خطط الطوارئ والتأكد من جاهزيتها وحصر الإمكانيات الآلية والبشرية، لتلافي أخطار الأمطار والسيول بجميع مناطق ومحافظات ومدن المملكة، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان سلامة الأرواح والممتلكات, وتسخير كافة الإمكانيات في جميع مناطق المملكة ووضعها في حالة الاستعداد والتأهب للتعامل مع مخاطر الأمطار والسيول التي قد تشهدها البلاد خلال الفترة القادمة وما ينتج عنها من تجمعات مائية في المناطق المنخفضة والطرق، والقيام على تفقّد شبكات تصريف مياه السيول والأنفاق والعبارات والجسور ضمن النطاق العمراني، وصيانتها قبل موسم الأمطار وأثناء هطولها، وإزالة أية عوائق تؤثر في فعاليتها.

اعلان
"الشؤون البلدية" تعمم تطبيق "حاذر" لتفادي أماكن تجمعات مياه الأمطار
سبق

نظمت وزارة الشؤون البلدية والقروية ورشة عمل متخصصة لمناقشة مخاطر السيول وتصريف مياه الأمطار, برعاية الإدارة العامة للتشغيل والصيانة بأمانة منطقة الرياض، وتعتزم الوزارة تعميم تطبيق "حاذر" لإرشاد السكان أثناء هطول الأمطار لتفادي أماكن تجمعات مياه الأمطار والسيول, حيث سيعمل مركز المعلومات البلدية بالوزارة بالتعاون على تعميم هذا التطبيق والتأكد من جاهزية جميع الأمانات على مراحل.

وشارك في الورشة، مركز تحقيق الأهداف والإدارة المركزية للمشروعات التطويرية ووكالة الشؤون الفنية بالوزارة، وجميع الأمانات في مناطق ومحافظات المملكة، ممثلة بالوكلاء المختصين بإدارة السيول والكوارث.

وناقش المشاركون في الورشة أربعة محاور رئيسة شملت محور الصيانة الوقائية لشبكات السيول قبل موسم الأمطار ومحور خطة طوارئ السيول وإدارة الحدث، ومحور إطلاق تطبيق حاذر الذي يطبق حالياً في مدينة الرياض والخطة الإعلامية المصاحبه له، وكذلك محور التعريف بالإدارة العامة للكوارث بوكالة الشؤون الفنية بالوزارة.

ويعتبر نظام "حاذر" أحد التطبيقات الذكية التي تعمل على الهواتف ويختص بتقديم خدمات تحذيرية لسكان المدينة عن النقاط الحرجة وأماكن تجمع الأمطار والسيول وكذلك إتاحة الفرصة لمستخدمي الخدمة من إرسال بلاغات عن أماكن تجمع مياه الأمطار والسيول في طرق وشوارع المدينة.

ويقدم النظام معلومات للسكان عن المواقع الحرجة في المدينة المعنية أثناء مواسم هطول الأمطار، كما يتيح النظام للمستخدمين معرفة حالة الطقس والمسارات والتقاطعات الحرجة التي تتجمع فيها المياه أثناء هطول الأمطار لتجنبها، إضافة إلى إمكانية (تتبع/تصفح) المواقع الحرجة القريبة من المستخدم وإشعاره صوتيًا أو اهتزازيًا، كما يمكن للمستخدم الإبلاغ عن المواقع الحرجة باستخدام أجهزة الجوال التي تدعم تقنية تحديد المواقع (GPS) أو (3Gو4G), كما يُسهم النظام في تمكين منسوبي الأمانات من رصد المواقع ودراستها وإيجاد حلول لمعالجتها.

وفي إطار سعيها للاستفادة من تجارب الأمانات الناجحة، عملت الوزارة على الاستفادة من تجربة أمانة منطقة الرياض في خطة طوارئ السيول وخطة الصيانة الوقائية لشبكات تصريف مياه الأمطار قبل موسم الأمطار لتمكين الأمانات من هذه التجربة في تطوير خططها الحالية والاستفاده منها.

جدير بالذكر أن كافة الأمانات والبلديات تسعى إلى تفعيل خطط الطوارئ والتأكد من جاهزيتها وحصر الإمكانيات الآلية والبشرية، لتلافي أخطار الأمطار والسيول بجميع مناطق ومحافظات ومدن المملكة، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان سلامة الأرواح والممتلكات, وتسخير كافة الإمكانيات في جميع مناطق المملكة ووضعها في حالة الاستعداد والتأهب للتعامل مع مخاطر الأمطار والسيول التي قد تشهدها البلاد خلال الفترة القادمة وما ينتج عنها من تجمعات مائية في المناطق المنخفضة والطرق، والقيام على تفقّد شبكات تصريف مياه السيول والأنفاق والعبارات والجسور ضمن النطاق العمراني، وصيانتها قبل موسم الأمطار وأثناء هطولها، وإزالة أية عوائق تؤثر في فعاليتها.

30 سبتمبر 2017 - 10 محرّم 1439
03:29 PM

"الشؤون البلدية" تعمم تطبيق "حاذر" لتفادي أماكن تجمعات مياه الأمطار

نظمت ورشة عمل بمشاركة وكالة الشؤون الفنية وأمانات كافة المناطق

A A A
2
2,283

نظمت وزارة الشؤون البلدية والقروية ورشة عمل متخصصة لمناقشة مخاطر السيول وتصريف مياه الأمطار, برعاية الإدارة العامة للتشغيل والصيانة بأمانة منطقة الرياض، وتعتزم الوزارة تعميم تطبيق "حاذر" لإرشاد السكان أثناء هطول الأمطار لتفادي أماكن تجمعات مياه الأمطار والسيول, حيث سيعمل مركز المعلومات البلدية بالوزارة بالتعاون على تعميم هذا التطبيق والتأكد من جاهزية جميع الأمانات على مراحل.

وشارك في الورشة، مركز تحقيق الأهداف والإدارة المركزية للمشروعات التطويرية ووكالة الشؤون الفنية بالوزارة، وجميع الأمانات في مناطق ومحافظات المملكة، ممثلة بالوكلاء المختصين بإدارة السيول والكوارث.

وناقش المشاركون في الورشة أربعة محاور رئيسة شملت محور الصيانة الوقائية لشبكات السيول قبل موسم الأمطار ومحور خطة طوارئ السيول وإدارة الحدث، ومحور إطلاق تطبيق حاذر الذي يطبق حالياً في مدينة الرياض والخطة الإعلامية المصاحبه له، وكذلك محور التعريف بالإدارة العامة للكوارث بوكالة الشؤون الفنية بالوزارة.

ويعتبر نظام "حاذر" أحد التطبيقات الذكية التي تعمل على الهواتف ويختص بتقديم خدمات تحذيرية لسكان المدينة عن النقاط الحرجة وأماكن تجمع الأمطار والسيول وكذلك إتاحة الفرصة لمستخدمي الخدمة من إرسال بلاغات عن أماكن تجمع مياه الأمطار والسيول في طرق وشوارع المدينة.

ويقدم النظام معلومات للسكان عن المواقع الحرجة في المدينة المعنية أثناء مواسم هطول الأمطار، كما يتيح النظام للمستخدمين معرفة حالة الطقس والمسارات والتقاطعات الحرجة التي تتجمع فيها المياه أثناء هطول الأمطار لتجنبها، إضافة إلى إمكانية (تتبع/تصفح) المواقع الحرجة القريبة من المستخدم وإشعاره صوتيًا أو اهتزازيًا، كما يمكن للمستخدم الإبلاغ عن المواقع الحرجة باستخدام أجهزة الجوال التي تدعم تقنية تحديد المواقع (GPS) أو (3Gو4G), كما يُسهم النظام في تمكين منسوبي الأمانات من رصد المواقع ودراستها وإيجاد حلول لمعالجتها.

وفي إطار سعيها للاستفادة من تجارب الأمانات الناجحة، عملت الوزارة على الاستفادة من تجربة أمانة منطقة الرياض في خطة طوارئ السيول وخطة الصيانة الوقائية لشبكات تصريف مياه الأمطار قبل موسم الأمطار لتمكين الأمانات من هذه التجربة في تطوير خططها الحالية والاستفاده منها.

جدير بالذكر أن كافة الأمانات والبلديات تسعى إلى تفعيل خطط الطوارئ والتأكد من جاهزيتها وحصر الإمكانيات الآلية والبشرية، لتلافي أخطار الأمطار والسيول بجميع مناطق ومحافظات ومدن المملكة، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان سلامة الأرواح والممتلكات, وتسخير كافة الإمكانيات في جميع مناطق المملكة ووضعها في حالة الاستعداد والتأهب للتعامل مع مخاطر الأمطار والسيول التي قد تشهدها البلاد خلال الفترة القادمة وما ينتج عنها من تجمعات مائية في المناطق المنخفضة والطرق، والقيام على تفقّد شبكات تصريف مياه السيول والأنفاق والعبارات والجسور ضمن النطاق العمراني، وصيانتها قبل موسم الأمطار وأثناء هطولها، وإزالة أية عوائق تؤثر في فعاليتها.