"الشؤون" والبنك الإسلامي للتنمية يبحثان دعم الأسر المحتاجة

في زيارة لوفد الوزارة ناقش فيها البرامج المختلفة المقدمة للدول

 التقى مسؤولون في وزارة الشؤون الاجتماعية والجهات المرتبطة بها برئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور أحمد محمد علي؛ وذلك بمقر البنك في جدة؛ حيث بحَث الجانبان الشراكة فيما بينهما، ودعم وتنمية الأسر المحتاجة.

 

في بداية اللقاء، رحّب رئيس البنك بوفد الوزارة برئاسة مدير عام المركز الوطني للدراسات والبحوث الاجتماعية الدكتور صالح النصار، والدكتور صالح الصغير والمهندس عبدالمحسن العشري، ويزيد الرشيد من الصندوق الخيري الاجتماعي، ومدير القسم النسوي بوكالة الضمان الاجتماعي أسماء الخميس.

 

وأكد رئيس البنك الإسلامي للتنمية، أهمية تفعيل مذكرة التفاهم الموقّعة بين البنك ووزارة الشؤون الاجتماعية، واستفادة الوزارة من البرامج المختلفة التي يقدّمها البنك لكل الدول الإسلامية.

 

وعقد مسؤولو وزارة الشؤون الاجتماعية والجهات المرتبطة بها -بعد ذلك- لقاءً مطولاً مع مسؤولي البنك ومديري الإدارات المختلفة؛ حيث قدّم الوفد تعريفاً سريعاً عن وزارة الشؤون الاجتماعية ووكالاتها وبرامجها والجهات المرتبطة بها، كما اطلعوا على عرض لنشاطات وبرامج ومشروعات البنك، والصعوبات التي واجهت تنفيذها، والكيفية التي تمت الاستفادة القصوى منها، والمناسب منها لتطبيقه في المملكة.

 

وأشار "النصار" إلى أن الجانبين بَحَثَا مجالات التعاون بينهما؛ موضحاً أنه تم الاتفاق خلال اللقاء على إقامة ورشة عمل متخصصة بمدينة الرياض لعرض تجربة البنك الناجحة في مجال المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر للأسر المحتاجة، وسبل ووسائل نجاحها في المملكة؛ على أن تكون خلال الشهر المقبل.

 

وأكد مدير عام المركز الوطني للدراسات والبحوث الاجتماعية، أنه تم الاتفاق، أيضاً، على تفعيل التعاون المشترك في المشروعات والأبحاث والدراسات والبرامج الخاصة بالطرفين، إضافة إلى تبادل الزيارات الدورية بين الجهتين.

اعلان
"الشؤون" والبنك الإسلامي للتنمية يبحثان دعم الأسر المحتاجة
سبق

 التقى مسؤولون في وزارة الشؤون الاجتماعية والجهات المرتبطة بها برئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور أحمد محمد علي؛ وذلك بمقر البنك في جدة؛ حيث بحَث الجانبان الشراكة فيما بينهما، ودعم وتنمية الأسر المحتاجة.

 

في بداية اللقاء، رحّب رئيس البنك بوفد الوزارة برئاسة مدير عام المركز الوطني للدراسات والبحوث الاجتماعية الدكتور صالح النصار، والدكتور صالح الصغير والمهندس عبدالمحسن العشري، ويزيد الرشيد من الصندوق الخيري الاجتماعي، ومدير القسم النسوي بوكالة الضمان الاجتماعي أسماء الخميس.

 

وأكد رئيس البنك الإسلامي للتنمية، أهمية تفعيل مذكرة التفاهم الموقّعة بين البنك ووزارة الشؤون الاجتماعية، واستفادة الوزارة من البرامج المختلفة التي يقدّمها البنك لكل الدول الإسلامية.

 

وعقد مسؤولو وزارة الشؤون الاجتماعية والجهات المرتبطة بها -بعد ذلك- لقاءً مطولاً مع مسؤولي البنك ومديري الإدارات المختلفة؛ حيث قدّم الوفد تعريفاً سريعاً عن وزارة الشؤون الاجتماعية ووكالاتها وبرامجها والجهات المرتبطة بها، كما اطلعوا على عرض لنشاطات وبرامج ومشروعات البنك، والصعوبات التي واجهت تنفيذها، والكيفية التي تمت الاستفادة القصوى منها، والمناسب منها لتطبيقه في المملكة.

 

وأشار "النصار" إلى أن الجانبين بَحَثَا مجالات التعاون بينهما؛ موضحاً أنه تم الاتفاق خلال اللقاء على إقامة ورشة عمل متخصصة بمدينة الرياض لعرض تجربة البنك الناجحة في مجال المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر للأسر المحتاجة، وسبل ووسائل نجاحها في المملكة؛ على أن تكون خلال الشهر المقبل.

 

وأكد مدير عام المركز الوطني للدراسات والبحوث الاجتماعية، أنه تم الاتفاق، أيضاً، على تفعيل التعاون المشترك في المشروعات والأبحاث والدراسات والبرامج الخاصة بالطرفين، إضافة إلى تبادل الزيارات الدورية بين الجهتين.

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
09:48 AM

في زيارة لوفد الوزارة ناقش فيها البرامج المختلفة المقدمة للدول

"الشؤون" والبنك الإسلامي للتنمية يبحثان دعم الأسر المحتاجة

A A A
1
1,690

 التقى مسؤولون في وزارة الشؤون الاجتماعية والجهات المرتبطة بها برئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور أحمد محمد علي؛ وذلك بمقر البنك في جدة؛ حيث بحَث الجانبان الشراكة فيما بينهما، ودعم وتنمية الأسر المحتاجة.

 

في بداية اللقاء، رحّب رئيس البنك بوفد الوزارة برئاسة مدير عام المركز الوطني للدراسات والبحوث الاجتماعية الدكتور صالح النصار، والدكتور صالح الصغير والمهندس عبدالمحسن العشري، ويزيد الرشيد من الصندوق الخيري الاجتماعي، ومدير القسم النسوي بوكالة الضمان الاجتماعي أسماء الخميس.

 

وأكد رئيس البنك الإسلامي للتنمية، أهمية تفعيل مذكرة التفاهم الموقّعة بين البنك ووزارة الشؤون الاجتماعية، واستفادة الوزارة من البرامج المختلفة التي يقدّمها البنك لكل الدول الإسلامية.

 

وعقد مسؤولو وزارة الشؤون الاجتماعية والجهات المرتبطة بها -بعد ذلك- لقاءً مطولاً مع مسؤولي البنك ومديري الإدارات المختلفة؛ حيث قدّم الوفد تعريفاً سريعاً عن وزارة الشؤون الاجتماعية ووكالاتها وبرامجها والجهات المرتبطة بها، كما اطلعوا على عرض لنشاطات وبرامج ومشروعات البنك، والصعوبات التي واجهت تنفيذها، والكيفية التي تمت الاستفادة القصوى منها، والمناسب منها لتطبيقه في المملكة.

 

وأشار "النصار" إلى أن الجانبين بَحَثَا مجالات التعاون بينهما؛ موضحاً أنه تم الاتفاق خلال اللقاء على إقامة ورشة عمل متخصصة بمدينة الرياض لعرض تجربة البنك الناجحة في مجال المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر للأسر المحتاجة، وسبل ووسائل نجاحها في المملكة؛ على أن تكون خلال الشهر المقبل.

 

وأكد مدير عام المركز الوطني للدراسات والبحوث الاجتماعية، أنه تم الاتفاق، أيضاً، على تفعيل التعاون المشترك في المشروعات والأبحاث والدراسات والبرامج الخاصة بالطرفين، إضافة إلى تبادل الزيارات الدورية بين الجهتين.