"الشاشة.. مجازاً ثقافياً".. أمسية ثقافية تفاعلية للغذامي بـ"أدبي أبها"

عقد نادي أبها الأدبي، أول أمس الثلاثاء، أمسية ثقافية ضمن فعاليات أسبوع المفتاحة الثقافي، تَخَلّلها محاضرة للدكتور عبدالله الغذامي أستاذ النقد والنظرية في كلية الآداب في جامعة الملك سعود، تحت عنوان "الشاشة بوصفها مجازاً ثقافياً".

 

أدار اللقاء وقدّم له د.أحمد آل مريع رئيس نادي أبها الأدبي، وتم نقلها بشكل مباشر عبر قناة النادي على موقع "اليوتيوب" كأول تجربة للنقل المباشر لفعاليات النادي بالصوت والصورة.

 

وبدأ "الغذامي" أمسيته بتفصيل المقولة الشهيرة: "يجوز للشاعر ما يجوز لغيره"، وتطرق إلى معناها المجازي والبلاغي الذي يتيح للشاعر أن يُبحر في خياله وفضائه الخاص به، دون أن يتيح له ذلك في الواقع.

 

وقال "الغذامي": إن الشاعر إذا لم يعش في مجازه فإنه يموت، واستدل بالمعارك التي كانت بين الشاعرين جرير والفرزدق؛ معبراً عن أنها غير حقيقية؛ بل هي أشبه بمسرحية.

 

اعلان
"الشاشة.. مجازاً ثقافياً".. أمسية ثقافية تفاعلية للغذامي بـ"أدبي أبها"
سبق

عقد نادي أبها الأدبي، أول أمس الثلاثاء، أمسية ثقافية ضمن فعاليات أسبوع المفتاحة الثقافي، تَخَلّلها محاضرة للدكتور عبدالله الغذامي أستاذ النقد والنظرية في كلية الآداب في جامعة الملك سعود، تحت عنوان "الشاشة بوصفها مجازاً ثقافياً".

 

أدار اللقاء وقدّم له د.أحمد آل مريع رئيس نادي أبها الأدبي، وتم نقلها بشكل مباشر عبر قناة النادي على موقع "اليوتيوب" كأول تجربة للنقل المباشر لفعاليات النادي بالصوت والصورة.

 

وبدأ "الغذامي" أمسيته بتفصيل المقولة الشهيرة: "يجوز للشاعر ما يجوز لغيره"، وتطرق إلى معناها المجازي والبلاغي الذي يتيح للشاعر أن يُبحر في خياله وفضائه الخاص به، دون أن يتيح له ذلك في الواقع.

 

وقال "الغذامي": إن الشاعر إذا لم يعش في مجازه فإنه يموت، واستدل بالمعارك التي كانت بين الشاعرين جرير والفرزدق؛ معبراً عن أنها غير حقيقية؛ بل هي أشبه بمسرحية.

 

25 فبراير 2016 - 16 جمادى الأول 1437
11:56 AM

"الشاشة.. مجازاً ثقافياً".. أمسية ثقافية تفاعلية للغذامي بـ"أدبي أبها"

A A A
0
886

عقد نادي أبها الأدبي، أول أمس الثلاثاء، أمسية ثقافية ضمن فعاليات أسبوع المفتاحة الثقافي، تَخَلّلها محاضرة للدكتور عبدالله الغذامي أستاذ النقد والنظرية في كلية الآداب في جامعة الملك سعود، تحت عنوان "الشاشة بوصفها مجازاً ثقافياً".

 

أدار اللقاء وقدّم له د.أحمد آل مريع رئيس نادي أبها الأدبي، وتم نقلها بشكل مباشر عبر قناة النادي على موقع "اليوتيوب" كأول تجربة للنقل المباشر لفعاليات النادي بالصوت والصورة.

 

وبدأ "الغذامي" أمسيته بتفصيل المقولة الشهيرة: "يجوز للشاعر ما يجوز لغيره"، وتطرق إلى معناها المجازي والبلاغي الذي يتيح للشاعر أن يُبحر في خياله وفضائه الخاص به، دون أن يتيح له ذلك في الواقع.

 

وقال "الغذامي": إن الشاعر إذا لم يعش في مجازه فإنه يموت، واستدل بالمعارك التي كانت بين الشاعرين جرير والفرزدق؛ معبراً عن أنها غير حقيقية؛ بل هي أشبه بمسرحية.