الشرعية: مجلس الانقلابيين السياسي لا يساوي الحبر الذي كتب به.. واغتال مفاوضات الكويت

"بادي": أرادوا توجيه رسالة معينة .. ودمروا الخزينة العامة للبلاد

قللت الحكومة الشرعية اليمنية من أهمية ووزن إعلان الانقلابيين "صالح والحوثي" اليوم عن تشكيل مجلس سياسي لـ"حكم البلاد"، معتبرة إياه "لا يساوي حتى الحبر الذي كُتب به".

 

وقال المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي لقناة الجزيرة: هذا الاتفاق الذي لا يساوي حتى الحبر الذي كُتب به، أطلق رصاصة الرحمة على مشاورات الكويت الذي ترعاه الأمم المتحدة منذ أربعة أشهر .

 

وأكد بادي أنه بهذا القرار تؤكد هذه الميليشيات الانقلابية بأنها لا تقيم أي وزن أو احترام للمجتمع الدولي أو مبعوثها الأممي الذي نطالبه بموقف واضح وصريح أمام هذا الإجراء الذي يؤكد عدم جديتهم لإنجاح مشاورات الكويت .

 

ولفت إلى أن اتفاق الميليشيات اليوم على إعلان دستوري رقم 2 لا نعترف به كما أننا لم نعترف بالإعلان الأول .

 

وعن الرسائل التي أراد الانقلابيون توجيهها بهذا الاتفاق أوضح بادي أن الانقلابيين أرادوا توجيه رسالة للخارج بأنهم ليسوا مع اتفاق السلام وإنجاح مشاورات الكويت، وللداخل اليمني بأن هذه السلطة الانقلابية الجديدة قادرة على بعث الأمل لدى المواطن اليمني وتقديم شيء له.

 

وأوضح أن ميليشيات صالح والحوثي منذ انقلابها على السلطة في سبتمبر قبل الماضي أوصلت الخزينة العامة للدولة إلى درجة الإفلاس التام، حيث تم نهب 4 مليارات و200 مليون كانت احتياطياً نقدياً للبنك المركزي.

اعلان
الشرعية: مجلس الانقلابيين السياسي لا يساوي الحبر الذي كتب به.. واغتال مفاوضات الكويت
سبق

قللت الحكومة الشرعية اليمنية من أهمية ووزن إعلان الانقلابيين "صالح والحوثي" اليوم عن تشكيل مجلس سياسي لـ"حكم البلاد"، معتبرة إياه "لا يساوي حتى الحبر الذي كُتب به".

 

وقال المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي لقناة الجزيرة: هذا الاتفاق الذي لا يساوي حتى الحبر الذي كُتب به، أطلق رصاصة الرحمة على مشاورات الكويت الذي ترعاه الأمم المتحدة منذ أربعة أشهر .

 

وأكد بادي أنه بهذا القرار تؤكد هذه الميليشيات الانقلابية بأنها لا تقيم أي وزن أو احترام للمجتمع الدولي أو مبعوثها الأممي الذي نطالبه بموقف واضح وصريح أمام هذا الإجراء الذي يؤكد عدم جديتهم لإنجاح مشاورات الكويت .

 

ولفت إلى أن اتفاق الميليشيات اليوم على إعلان دستوري رقم 2 لا نعترف به كما أننا لم نعترف بالإعلان الأول .

 

وعن الرسائل التي أراد الانقلابيون توجيهها بهذا الاتفاق أوضح بادي أن الانقلابيين أرادوا توجيه رسالة للخارج بأنهم ليسوا مع اتفاق السلام وإنجاح مشاورات الكويت، وللداخل اليمني بأن هذه السلطة الانقلابية الجديدة قادرة على بعث الأمل لدى المواطن اليمني وتقديم شيء له.

 

وأوضح أن ميليشيات صالح والحوثي منذ انقلابها على السلطة في سبتمبر قبل الماضي أوصلت الخزينة العامة للدولة إلى درجة الإفلاس التام، حيث تم نهب 4 مليارات و200 مليون كانت احتياطياً نقدياً للبنك المركزي.

28 يوليو 2016 - 23 شوّال 1437
08:50 PM

"بادي": أرادوا توجيه رسالة معينة .. ودمروا الخزينة العامة للبلاد

الشرعية: مجلس الانقلابيين السياسي لا يساوي الحبر الذي كتب به.. واغتال مفاوضات الكويت

A A A
16
26,882

قللت الحكومة الشرعية اليمنية من أهمية ووزن إعلان الانقلابيين "صالح والحوثي" اليوم عن تشكيل مجلس سياسي لـ"حكم البلاد"، معتبرة إياه "لا يساوي حتى الحبر الذي كُتب به".

 

وقال المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي لقناة الجزيرة: هذا الاتفاق الذي لا يساوي حتى الحبر الذي كُتب به، أطلق رصاصة الرحمة على مشاورات الكويت الذي ترعاه الأمم المتحدة منذ أربعة أشهر .

 

وأكد بادي أنه بهذا القرار تؤكد هذه الميليشيات الانقلابية بأنها لا تقيم أي وزن أو احترام للمجتمع الدولي أو مبعوثها الأممي الذي نطالبه بموقف واضح وصريح أمام هذا الإجراء الذي يؤكد عدم جديتهم لإنجاح مشاورات الكويت .

 

ولفت إلى أن اتفاق الميليشيات اليوم على إعلان دستوري رقم 2 لا نعترف به كما أننا لم نعترف بالإعلان الأول .

 

وعن الرسائل التي أراد الانقلابيون توجيهها بهذا الاتفاق أوضح بادي أن الانقلابيين أرادوا توجيه رسالة للخارج بأنهم ليسوا مع اتفاق السلام وإنجاح مشاورات الكويت، وللداخل اليمني بأن هذه السلطة الانقلابية الجديدة قادرة على بعث الأمل لدى المواطن اليمني وتقديم شيء له.

 

وأوضح أن ميليشيات صالح والحوثي منذ انقلابها على السلطة في سبتمبر قبل الماضي أوصلت الخزينة العامة للدولة إلى درجة الإفلاس التام، حيث تم نهب 4 مليارات و200 مليون كانت احتياطياً نقدياً للبنك المركزي.