الشهيد "عكور" قبل استشهاده بأيام: "لا أريد أن أموت إلا في الميدان"

قالها لحظة سقوط مقذوفات على منزل خاله

قال الشهيد تركي عكور الذي أستشهد جراء إصابته على الحد الجنوبي لخاله منذ عدة أسابيع بعد سقوط مقذوفات على منزل خاله ، هيا نخرج بسرعة من المنزل قبل سقوط مقذوفات أخرى لا أريد الموت إلا على الحد الجنوبي بين زملائي في ميدان الشرف والكرامة ، وما هي إلا أيام وحقق الله أمنيته .

 

وكانت الجموع  قد أدت اليوم الصلاة على الشهيد تركي عكور الذي استشهد دفاعا عن وطنه على الحد الجنوبي إثر اشتباكات مع المليشيات الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح على الشريط  الحدودي مرخصا نفسه للدفاع عن الوطن ، يتقدمهم  محافظ  الطوال  رزاح بن حبيش الدوسري ورئيس اللجنة الأمنية مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر بن صالح الدويسي.

 

وقال والد الشهيد العم حسن "نحمد الله -سبحانه وتعالى-على قضائه وقدره؛ فنحن راضون كل الرضى؛ لأن ابننا مات بطلًا شهيدًا في ميدان الشرف والعزة والكرامة من أجل الدين والوطن".

 

وتابع: "لقد سجل اسمه ضمن الأبطال الذين ضحَّوا بأرواحهم ودمائهم في سبيل أمن الوطن واستقراره وحمايةً لحدود المملكة لينال الشهادة وهو يدافع عن أرض الحرمين الشريفين بكل قوة وشجاعة. 

 

وتحدث خال الشهيد الشيخ علي بن شيبان العامري رئيس محكمة الاستئناف بجازان أن الشهيد مات مدافعا عن وطنه مقبلا غير مدبر وهو مصدر فخر لنا جميعا فيما تحدث علي شقيق الشهيد عن فخره باستشهاد أخيه قائلا: "الحمد لله والشكر على قضاءه وقدرة والحمد لله أنه استشهد وهو يحمي تراب الوطن. 

 

والشهيد تركي عكور يسكن مع والده بقرية العكرة التابعة لمحافظة الطوال جنوب منطقة جازان وله من الإخوة 13 فردا منهم 8 ذكور وخمس إناث ويأتي ترتيبه قبل الأخير، وهو ابن أخت رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة الشيخ علي بن شيبان العامري. 

 

وقال خال الشهيد يحيى شيبان العامري قائلا إنه قبل أسبوعان سقطت مقذوفات على منزلي وجاء ليطمئن على سلامتي برفقة والده وكان يقول لوالده بسرعه قبل أن يأتي مقذوف آخر وأموت هنا وأنا أرغب أن أموت مدافعا عن وطني في الجبهة.  

اعلان
الشهيد "عكور" قبل استشهاده بأيام: "لا أريد أن أموت إلا في الميدان"
سبق

قال الشهيد تركي عكور الذي أستشهد جراء إصابته على الحد الجنوبي لخاله منذ عدة أسابيع بعد سقوط مقذوفات على منزل خاله ، هيا نخرج بسرعة من المنزل قبل سقوط مقذوفات أخرى لا أريد الموت إلا على الحد الجنوبي بين زملائي في ميدان الشرف والكرامة ، وما هي إلا أيام وحقق الله أمنيته .

 

وكانت الجموع  قد أدت اليوم الصلاة على الشهيد تركي عكور الذي استشهد دفاعا عن وطنه على الحد الجنوبي إثر اشتباكات مع المليشيات الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح على الشريط  الحدودي مرخصا نفسه للدفاع عن الوطن ، يتقدمهم  محافظ  الطوال  رزاح بن حبيش الدوسري ورئيس اللجنة الأمنية مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر بن صالح الدويسي.

 

وقال والد الشهيد العم حسن "نحمد الله -سبحانه وتعالى-على قضائه وقدره؛ فنحن راضون كل الرضى؛ لأن ابننا مات بطلًا شهيدًا في ميدان الشرف والعزة والكرامة من أجل الدين والوطن".

 

وتابع: "لقد سجل اسمه ضمن الأبطال الذين ضحَّوا بأرواحهم ودمائهم في سبيل أمن الوطن واستقراره وحمايةً لحدود المملكة لينال الشهادة وهو يدافع عن أرض الحرمين الشريفين بكل قوة وشجاعة. 

 

وتحدث خال الشهيد الشيخ علي بن شيبان العامري رئيس محكمة الاستئناف بجازان أن الشهيد مات مدافعا عن وطنه مقبلا غير مدبر وهو مصدر فخر لنا جميعا فيما تحدث علي شقيق الشهيد عن فخره باستشهاد أخيه قائلا: "الحمد لله والشكر على قضاءه وقدرة والحمد لله أنه استشهد وهو يحمي تراب الوطن. 

 

والشهيد تركي عكور يسكن مع والده بقرية العكرة التابعة لمحافظة الطوال جنوب منطقة جازان وله من الإخوة 13 فردا منهم 8 ذكور وخمس إناث ويأتي ترتيبه قبل الأخير، وهو ابن أخت رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة الشيخ علي بن شيبان العامري. 

 

وقال خال الشهيد يحيى شيبان العامري قائلا إنه قبل أسبوعان سقطت مقذوفات على منزلي وجاء ليطمئن على سلامتي برفقة والده وكان يقول لوالده بسرعه قبل أن يأتي مقذوف آخر وأموت هنا وأنا أرغب أن أموت مدافعا عن وطني في الجبهة.  

29 نوفمبر 2016 - 29 صفر 1438
07:00 PM

الشهيد "عكور" قبل استشهاده بأيام: "لا أريد أن أموت إلا في الميدان"

قالها لحظة سقوط مقذوفات على منزل خاله

A A A
12
62,268

قال الشهيد تركي عكور الذي أستشهد جراء إصابته على الحد الجنوبي لخاله منذ عدة أسابيع بعد سقوط مقذوفات على منزل خاله ، هيا نخرج بسرعة من المنزل قبل سقوط مقذوفات أخرى لا أريد الموت إلا على الحد الجنوبي بين زملائي في ميدان الشرف والكرامة ، وما هي إلا أيام وحقق الله أمنيته .

 

وكانت الجموع  قد أدت اليوم الصلاة على الشهيد تركي عكور الذي استشهد دفاعا عن وطنه على الحد الجنوبي إثر اشتباكات مع المليشيات الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح على الشريط  الحدودي مرخصا نفسه للدفاع عن الوطن ، يتقدمهم  محافظ  الطوال  رزاح بن حبيش الدوسري ورئيس اللجنة الأمنية مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر بن صالح الدويسي.

 

وقال والد الشهيد العم حسن "نحمد الله -سبحانه وتعالى-على قضائه وقدره؛ فنحن راضون كل الرضى؛ لأن ابننا مات بطلًا شهيدًا في ميدان الشرف والعزة والكرامة من أجل الدين والوطن".

 

وتابع: "لقد سجل اسمه ضمن الأبطال الذين ضحَّوا بأرواحهم ودمائهم في سبيل أمن الوطن واستقراره وحمايةً لحدود المملكة لينال الشهادة وهو يدافع عن أرض الحرمين الشريفين بكل قوة وشجاعة. 

 

وتحدث خال الشهيد الشيخ علي بن شيبان العامري رئيس محكمة الاستئناف بجازان أن الشهيد مات مدافعا عن وطنه مقبلا غير مدبر وهو مصدر فخر لنا جميعا فيما تحدث علي شقيق الشهيد عن فخره باستشهاد أخيه قائلا: "الحمد لله والشكر على قضاءه وقدرة والحمد لله أنه استشهد وهو يحمي تراب الوطن. 

 

والشهيد تركي عكور يسكن مع والده بقرية العكرة التابعة لمحافظة الطوال جنوب منطقة جازان وله من الإخوة 13 فردا منهم 8 ذكور وخمس إناث ويأتي ترتيبه قبل الأخير، وهو ابن أخت رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة الشيخ علي بن شيبان العامري. 

 

وقال خال الشهيد يحيى شيبان العامري قائلا إنه قبل أسبوعان سقطت مقذوفات على منزلي وجاء ليطمئن على سلامتي برفقة والده وكان يقول لوالده بسرعه قبل أن يأتي مقذوف آخر وأموت هنا وأنا أرغب أن أموت مدافعا عن وطني في الجبهة.