"الشيخ": مشكلة التدخين عالمية و70% من البرامج وقائية

"كفى" تقيم ورش عمل تحمل أسماء رعد الشمال وعاصفة الحزم

أكد مدير عام جمعية كفى بمكة المكرمة  الدكتور صلاح بن محمد  الشيخ إنه لا توجد إحصائيات حديثة لمعرفة الحجم الحقيقي لأضرار التدخين، ومدى انخراط طلاب وطالبات المدارس فيه، بسبب عدم وضوح حجم المشكلة. مبينا أن مشكلة التدخين عالمية، وكل برامج المكافحة في الجمعية، أو في وزارة الصحة أو غيرها تعمل على الوقاية التي تمثل ما نسبته 50 إلى 70 في المائة من برامجها.

 

ودعا الشيخ  الجهات المعنية إلى تبني باحثين أو جهات متخصصة في عمليات الإحصاء لإيجاد إحصائيات حديثة، بالتعاون مع بعض الجهات من أجل استخراج الحجم الحقيقي لضرر التدخين.

 

وبين أن الوسائل الدعائية كبيرة جدا في ترويج السجائر، وربما تؤثر في سلوك الأبناء دون علم أحد، إذ إن حجم المشكلة ينبغي أن يكون محددا ودقيقا، والجميع على استعداد للتعاون وبناء شراكات مع أي جهات من أجل الوصول إلى تحقيق الأهداف.

 

وطالب الشيخ  بتوفير دراسة حديثة كل فترة لمعرفة المؤشر الحقيقي لحجم المشكلة، وتحديد مدى تأثير البرامج، واحتياجها إلى تحديث، أو وسائل حديثة، ليتسنى من خلالها قياس مدى قوة الدعاية لشركات التبغ موضحا أن جمعية كفى تركز على التعليم، والمرشدين الطلابيين، لأنهم الأقرب للطلاب، ولا سيما أنهم الفئة المستهدفة، لكونهم الأكثر انخراطاً في هذا الداء، لوجود المغريات.

 

وكان برنامج مكافحة التدخين في إدارة الصحة العامة في الشؤون الصحية في محافظة الطائف قد نظم ورش عمل تدريبية، بعنوان "كيف نواجه خطر انخراط الطلاب في التدخين"، بالتعاون مع جمعية كفى، وجاءت مجموعات تلك الورش، بمسميات العمليات العسكرية السعودية " عاصفة الحزم، وإعادة الأمل، وقوات التحالف، ورعد الشمال"، إلا أن الاسم الأبرز كان محمد بن سلمان ولي ولي العهد ووزير الدفاع.

اعلان
"الشيخ": مشكلة التدخين عالمية و70% من البرامج وقائية
سبق

أكد مدير عام جمعية كفى بمكة المكرمة  الدكتور صلاح بن محمد  الشيخ إنه لا توجد إحصائيات حديثة لمعرفة الحجم الحقيقي لأضرار التدخين، ومدى انخراط طلاب وطالبات المدارس فيه، بسبب عدم وضوح حجم المشكلة. مبينا أن مشكلة التدخين عالمية، وكل برامج المكافحة في الجمعية، أو في وزارة الصحة أو غيرها تعمل على الوقاية التي تمثل ما نسبته 50 إلى 70 في المائة من برامجها.

 

ودعا الشيخ  الجهات المعنية إلى تبني باحثين أو جهات متخصصة في عمليات الإحصاء لإيجاد إحصائيات حديثة، بالتعاون مع بعض الجهات من أجل استخراج الحجم الحقيقي لضرر التدخين.

 

وبين أن الوسائل الدعائية كبيرة جدا في ترويج السجائر، وربما تؤثر في سلوك الأبناء دون علم أحد، إذ إن حجم المشكلة ينبغي أن يكون محددا ودقيقا، والجميع على استعداد للتعاون وبناء شراكات مع أي جهات من أجل الوصول إلى تحقيق الأهداف.

 

وطالب الشيخ  بتوفير دراسة حديثة كل فترة لمعرفة المؤشر الحقيقي لحجم المشكلة، وتحديد مدى تأثير البرامج، واحتياجها إلى تحديث، أو وسائل حديثة، ليتسنى من خلالها قياس مدى قوة الدعاية لشركات التبغ موضحا أن جمعية كفى تركز على التعليم، والمرشدين الطلابيين، لأنهم الأقرب للطلاب، ولا سيما أنهم الفئة المستهدفة، لكونهم الأكثر انخراطاً في هذا الداء، لوجود المغريات.

 

وكان برنامج مكافحة التدخين في إدارة الصحة العامة في الشؤون الصحية في محافظة الطائف قد نظم ورش عمل تدريبية، بعنوان "كيف نواجه خطر انخراط الطلاب في التدخين"، بالتعاون مع جمعية كفى، وجاءت مجموعات تلك الورش، بمسميات العمليات العسكرية السعودية " عاصفة الحزم، وإعادة الأمل، وقوات التحالف، ورعد الشمال"، إلا أن الاسم الأبرز كان محمد بن سلمان ولي ولي العهد ووزير الدفاع.

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
06:09 PM

"كفى" تقيم ورش عمل تحمل أسماء رعد الشمال وعاصفة الحزم

"الشيخ": مشكلة التدخين عالمية و70% من البرامج وقائية

A A A
0
2,116

أكد مدير عام جمعية كفى بمكة المكرمة  الدكتور صلاح بن محمد  الشيخ إنه لا توجد إحصائيات حديثة لمعرفة الحجم الحقيقي لأضرار التدخين، ومدى انخراط طلاب وطالبات المدارس فيه، بسبب عدم وضوح حجم المشكلة. مبينا أن مشكلة التدخين عالمية، وكل برامج المكافحة في الجمعية، أو في وزارة الصحة أو غيرها تعمل على الوقاية التي تمثل ما نسبته 50 إلى 70 في المائة من برامجها.

 

ودعا الشيخ  الجهات المعنية إلى تبني باحثين أو جهات متخصصة في عمليات الإحصاء لإيجاد إحصائيات حديثة، بالتعاون مع بعض الجهات من أجل استخراج الحجم الحقيقي لضرر التدخين.

 

وبين أن الوسائل الدعائية كبيرة جدا في ترويج السجائر، وربما تؤثر في سلوك الأبناء دون علم أحد، إذ إن حجم المشكلة ينبغي أن يكون محددا ودقيقا، والجميع على استعداد للتعاون وبناء شراكات مع أي جهات من أجل الوصول إلى تحقيق الأهداف.

 

وطالب الشيخ  بتوفير دراسة حديثة كل فترة لمعرفة المؤشر الحقيقي لحجم المشكلة، وتحديد مدى تأثير البرامج، واحتياجها إلى تحديث، أو وسائل حديثة، ليتسنى من خلالها قياس مدى قوة الدعاية لشركات التبغ موضحا أن جمعية كفى تركز على التعليم، والمرشدين الطلابيين، لأنهم الأقرب للطلاب، ولا سيما أنهم الفئة المستهدفة، لكونهم الأكثر انخراطاً في هذا الداء، لوجود المغريات.

 

وكان برنامج مكافحة التدخين في إدارة الصحة العامة في الشؤون الصحية في محافظة الطائف قد نظم ورش عمل تدريبية، بعنوان "كيف نواجه خطر انخراط الطلاب في التدخين"، بالتعاون مع جمعية كفى، وجاءت مجموعات تلك الورش، بمسميات العمليات العسكرية السعودية " عاصفة الحزم، وإعادة الأمل، وقوات التحالف، ورعد الشمال"، إلا أن الاسم الأبرز كان محمد بن سلمان ولي ولي العهد ووزير الدفاع.