"الكونجرس" يعلن رسمياً إسقاط "فيتو" الرئيس ويسمح بمقاضاة السعودية

عقب استكمال أصوات مجلسي النواب والشيوخ والتي جاءت لصالح إسقاطه

أسقط الكونجرس الأمريكي "فيتو" الرئيس باراك أوباما، لتشريع قانون "العدالة ضد رعاة الإرهاب" الذي تحاول دول معادية ومافيا التعويضات استغلاله لمقاضاة السعودية في أحداث 11 سبتمبر.
 
وأعلن الكونجرس استكمال الأصوات لمجلسي النواب والشيوخ، والتي جاءت لصالح إسقاط الفيتو لأول مرة في عهد أوباما.
 
وصوت 348 عضواً في مجلس النواب لصالح إساقط الفيتو في حين رفضه 77 آخرون، بينما صوت 97 عضواً في مجلس الشيوخ ضد الفيتو، بذلك يتم تمرير التشريع ليصبح "جاستا " قانوناً يسمح للمتضررين من جرائم إرهابية برفع قضايا ضد أي أفراد أو دولة في المحاكم الأمريكية.
 
ويجد هذا القانون معارضة شديدة من قبل البيت الأبيض ووزارة الدفاع ومسؤولين حكوميين خشية استغلاله من قبل أطراف أخرى لمقاضاة جنود وشركات وجهات أمريكية.
 
 وذكر عضو اللجنة المالية جون كرونلين: القانون لا يذكر دولة بعينها، وهذا لا يعني قطع العلاقات مع أي دولة.

 
 وكان وزير الدفاع كارتر أكد بأن هذا القانون ستكون نتائجه مدمرة على القوات الأمريكية المتمركزة في الخارج، كما أنه سيؤدي لتعرض أمريكا وحلفائها للمقاضاة أمام المحاكم ويكسر الحصانة السيادية للمسؤولين الأمريكيين.
 
 يشار إلى أن جميع التحقيقات التي أجرتها الحكومة الأمريكية وجهات عالمية مختصة حول أحداث 11 سبتمبر، أكدت براءة المملكة من جميع التهم التي حاولت مافيا التعويضات وبعض الدول المعادية الزج باسمها في جريمة 11سبتمبر.
 
 

اعلان
"الكونجرس" يعلن رسمياً إسقاط "فيتو" الرئيس ويسمح بمقاضاة السعودية
سبق

أسقط الكونجرس الأمريكي "فيتو" الرئيس باراك أوباما، لتشريع قانون "العدالة ضد رعاة الإرهاب" الذي تحاول دول معادية ومافيا التعويضات استغلاله لمقاضاة السعودية في أحداث 11 سبتمبر.
 
وأعلن الكونجرس استكمال الأصوات لمجلسي النواب والشيوخ، والتي جاءت لصالح إسقاط الفيتو لأول مرة في عهد أوباما.
 
وصوت 348 عضواً في مجلس النواب لصالح إساقط الفيتو في حين رفضه 77 آخرون، بينما صوت 97 عضواً في مجلس الشيوخ ضد الفيتو، بذلك يتم تمرير التشريع ليصبح "جاستا " قانوناً يسمح للمتضررين من جرائم إرهابية برفع قضايا ضد أي أفراد أو دولة في المحاكم الأمريكية.
 
ويجد هذا القانون معارضة شديدة من قبل البيت الأبيض ووزارة الدفاع ومسؤولين حكوميين خشية استغلاله من قبل أطراف أخرى لمقاضاة جنود وشركات وجهات أمريكية.
 
 وذكر عضو اللجنة المالية جون كرونلين: القانون لا يذكر دولة بعينها، وهذا لا يعني قطع العلاقات مع أي دولة.

 
 وكان وزير الدفاع كارتر أكد بأن هذا القانون ستكون نتائجه مدمرة على القوات الأمريكية المتمركزة في الخارج، كما أنه سيؤدي لتعرض أمريكا وحلفائها للمقاضاة أمام المحاكم ويكسر الحصانة السيادية للمسؤولين الأمريكيين.
 
 يشار إلى أن جميع التحقيقات التي أجرتها الحكومة الأمريكية وجهات عالمية مختصة حول أحداث 11 سبتمبر، أكدت براءة المملكة من جميع التهم التي حاولت مافيا التعويضات وبعض الدول المعادية الزج باسمها في جريمة 11سبتمبر.
 
 

28 سبتمبر 2016 - 27 ذو الحجة 1437
07:50 PM
اخر تعديل
10 ديسمبر 2016 - 11 ربيع الأول 1438
09:40 AM

عقب استكمال أصوات مجلسي النواب والشيوخ والتي جاءت لصالح إسقاطه

"الكونجرس" يعلن رسمياً إسقاط "فيتو" الرئيس ويسمح بمقاضاة السعودية

A A A
111
25,824

أسقط الكونجرس الأمريكي "فيتو" الرئيس باراك أوباما، لتشريع قانون "العدالة ضد رعاة الإرهاب" الذي تحاول دول معادية ومافيا التعويضات استغلاله لمقاضاة السعودية في أحداث 11 سبتمبر.
 
وأعلن الكونجرس استكمال الأصوات لمجلسي النواب والشيوخ، والتي جاءت لصالح إسقاط الفيتو لأول مرة في عهد أوباما.
 
وصوت 348 عضواً في مجلس النواب لصالح إساقط الفيتو في حين رفضه 77 آخرون، بينما صوت 97 عضواً في مجلس الشيوخ ضد الفيتو، بذلك يتم تمرير التشريع ليصبح "جاستا " قانوناً يسمح للمتضررين من جرائم إرهابية برفع قضايا ضد أي أفراد أو دولة في المحاكم الأمريكية.
 
ويجد هذا القانون معارضة شديدة من قبل البيت الأبيض ووزارة الدفاع ومسؤولين حكوميين خشية استغلاله من قبل أطراف أخرى لمقاضاة جنود وشركات وجهات أمريكية.
 
 وذكر عضو اللجنة المالية جون كرونلين: القانون لا يذكر دولة بعينها، وهذا لا يعني قطع العلاقات مع أي دولة.

 
 وكان وزير الدفاع كارتر أكد بأن هذا القانون ستكون نتائجه مدمرة على القوات الأمريكية المتمركزة في الخارج، كما أنه سيؤدي لتعرض أمريكا وحلفائها للمقاضاة أمام المحاكم ويكسر الحصانة السيادية للمسؤولين الأمريكيين.
 
 يشار إلى أن جميع التحقيقات التي أجرتها الحكومة الأمريكية وجهات عالمية مختصة حول أحداث 11 سبتمبر، أكدت براءة المملكة من جميع التهم التي حاولت مافيا التعويضات وبعض الدول المعادية الزج باسمها في جريمة 11سبتمبر.