الصحة: (إحالتي) يساهم في إنقاذ حياة 159 مريضاً خلال أسبوع

أكدت أنه أحال 5594 حالة تحتاج إلى مستشفيات تخصصية أو مرجعية

أكدت وزارة الصحة أنه وفي إطار جهودها لتقديم الخدمات العلاجية التخصصية بين المناطق، تمكن برنامج (إحالتي) بوزارة الصحة من إنهاء إجراءات الإحالة لـ 5594 حالة تحتاج لنقل إلى مستشفيات تخصصية أو مرجعية وذلك خلال الفترة من 12-18/10/1437هـ.

وأوضحت الوزارة بأنها تمكنت من تقديم الخدمة الطبية المتخصصة عن طريق المستشفيات المرجعية لعدد 3510 مرضى، حيث تم قبولها بنسبة 62.7% من إجمالي الإحالات المحولة عبر النظام الآلي دون الحاجة لتدخل ورقي، مشيرةً إلى أن عدد حالات إنقاذ الحياة بلغت 159 حالة بنسبة 2.85%, كما تم رصد 1536 حالة تحت التصعيد بنسبة بلغت 27.5%، بالإضافة إلى أنه تم علاج 366 حالة في نفس المستشفى بنسبة 6.5%، و 182 حالة على قائمة الانتظار بنسبة 3.3% يتم التعامل معها خلال الأيام المقبلة وحسب الحالة.

وأضافت بأن عدد الحالات الطارئة بلغت 1515 حالة، بنسبة 27.08%، فيما بلغ عدد حالات التنويم 1078 حالة بنسبة 19.27%، فيما بلغ عدد الحالات التي تمت إحالتها إلى العيادات الخارجية 2842 حالة بنسبة 50.80% من إجمالي الحالات المحولة بالنظام .

الجدير بالذكر أن برنامج (إحالتي) يعد أحد البرامج الإلكترونية لوزارة الصحة، ويمتاز بتقديم المشورة الطبية بين أطباء المنشآت الصحية المختلفة لتدارس حالة المريض دون الحاجة إلى نقله، كما يوفر كل الاحتياجات اللوجستية والتنسيقية لإحالة المرضى من منشأة طبية إلى أخرى، مع تقديمه نظام أرشفة وإحصائيات دقيقاً يحتوي على بيانات المرضى المحولين عبر البرنامج بين المنشآت الصحية المختلفة على نطاق المملكة.

اعلان
الصحة: (إحالتي) يساهم في إنقاذ حياة 159 مريضاً خلال أسبوع
سبق

أكدت وزارة الصحة أنه وفي إطار جهودها لتقديم الخدمات العلاجية التخصصية بين المناطق، تمكن برنامج (إحالتي) بوزارة الصحة من إنهاء إجراءات الإحالة لـ 5594 حالة تحتاج لنقل إلى مستشفيات تخصصية أو مرجعية وذلك خلال الفترة من 12-18/10/1437هـ.

وأوضحت الوزارة بأنها تمكنت من تقديم الخدمة الطبية المتخصصة عن طريق المستشفيات المرجعية لعدد 3510 مرضى، حيث تم قبولها بنسبة 62.7% من إجمالي الإحالات المحولة عبر النظام الآلي دون الحاجة لتدخل ورقي، مشيرةً إلى أن عدد حالات إنقاذ الحياة بلغت 159 حالة بنسبة 2.85%, كما تم رصد 1536 حالة تحت التصعيد بنسبة بلغت 27.5%، بالإضافة إلى أنه تم علاج 366 حالة في نفس المستشفى بنسبة 6.5%، و 182 حالة على قائمة الانتظار بنسبة 3.3% يتم التعامل معها خلال الأيام المقبلة وحسب الحالة.

وأضافت بأن عدد الحالات الطارئة بلغت 1515 حالة، بنسبة 27.08%، فيما بلغ عدد حالات التنويم 1078 حالة بنسبة 19.27%، فيما بلغ عدد الحالات التي تمت إحالتها إلى العيادات الخارجية 2842 حالة بنسبة 50.80% من إجمالي الحالات المحولة بالنظام .

الجدير بالذكر أن برنامج (إحالتي) يعد أحد البرامج الإلكترونية لوزارة الصحة، ويمتاز بتقديم المشورة الطبية بين أطباء المنشآت الصحية المختلفة لتدارس حالة المريض دون الحاجة إلى نقله، كما يوفر كل الاحتياجات اللوجستية والتنسيقية لإحالة المرضى من منشأة طبية إلى أخرى، مع تقديمه نظام أرشفة وإحصائيات دقيقاً يحتوي على بيانات المرضى المحولين عبر البرنامج بين المنشآت الصحية المختلفة على نطاق المملكة.

27 يوليو 2016 - 22 شوّال 1437
08:03 PM

أكدت أنه أحال 5594 حالة تحتاج إلى مستشفيات تخصصية أو مرجعية

الصحة: (إحالتي) يساهم في إنقاذ حياة 159 مريضاً خلال أسبوع

A A A
5
3,022

أكدت وزارة الصحة أنه وفي إطار جهودها لتقديم الخدمات العلاجية التخصصية بين المناطق، تمكن برنامج (إحالتي) بوزارة الصحة من إنهاء إجراءات الإحالة لـ 5594 حالة تحتاج لنقل إلى مستشفيات تخصصية أو مرجعية وذلك خلال الفترة من 12-18/10/1437هـ.

وأوضحت الوزارة بأنها تمكنت من تقديم الخدمة الطبية المتخصصة عن طريق المستشفيات المرجعية لعدد 3510 مرضى، حيث تم قبولها بنسبة 62.7% من إجمالي الإحالات المحولة عبر النظام الآلي دون الحاجة لتدخل ورقي، مشيرةً إلى أن عدد حالات إنقاذ الحياة بلغت 159 حالة بنسبة 2.85%, كما تم رصد 1536 حالة تحت التصعيد بنسبة بلغت 27.5%، بالإضافة إلى أنه تم علاج 366 حالة في نفس المستشفى بنسبة 6.5%، و 182 حالة على قائمة الانتظار بنسبة 3.3% يتم التعامل معها خلال الأيام المقبلة وحسب الحالة.

وأضافت بأن عدد الحالات الطارئة بلغت 1515 حالة، بنسبة 27.08%، فيما بلغ عدد حالات التنويم 1078 حالة بنسبة 19.27%، فيما بلغ عدد الحالات التي تمت إحالتها إلى العيادات الخارجية 2842 حالة بنسبة 50.80% من إجمالي الحالات المحولة بالنظام .

الجدير بالذكر أن برنامج (إحالتي) يعد أحد البرامج الإلكترونية لوزارة الصحة، ويمتاز بتقديم المشورة الطبية بين أطباء المنشآت الصحية المختلفة لتدارس حالة المريض دون الحاجة إلى نقله، كما يوفر كل الاحتياجات اللوجستية والتنسيقية لإحالة المرضى من منشأة طبية إلى أخرى، مع تقديمه نظام أرشفة وإحصائيات دقيقاً يحتوي على بيانات المرضى المحولين عبر البرنامج بين المنشآت الصحية المختلفة على نطاق المملكة.