"الصحة": إدخال تقنية جديدة بعمليات القلب المفتوح تعافي المريض في 4 أيام

بمركز الأمير عبدالله بن مساعد في عرعر.. تصليح أو استبدال الشريان والصمام

أدخل مركز الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد لأمراض وجراحة القلب بعرعر، تقنية جديدة في إجراء بعض عمليات القلب المفتوح؛ حيث يتم عمل فتحة صغيرة minimal invasive لا تتجاوز ٦ سم في أعلى عظمة القص، يقوم من خلالها الفريق الجراحي بتصليح أو استبدال الصمام الأورطي أو الشريان الأورطي.

وقالت وزراة الصحة إن هذه الطريقة أثبتت سرعة تعافي المريض بعد العملية  والتخفيف من الآلام واستخدام المسكنات، الذي يؤدي بدوره إلى عودة المريض معافى بإذن الله  بعد نحو ٤ أيام إلى منزله؛ بعد الخضوع لمثل تلك العمليات.

وأوضحت أن هذه الخطوة تأتي استمراراً للخدمات الصحية النوعية والمتخصصة التي توفرها لكل المرضى في كل المناطق في أماكن إقامتهم دون الحاجة للسفر إلى المناطق الأخرى؛ بحثًا عن مثل هذه المراكز الطبية المتخصصة.

يشار إلى أن المركز أجرى خلال العام الماضي ١٤٣٧هـ، ٩٥ عملية قلب مفتوح و١٤٤٢ قسطرة قلبية و٧ عمليات جهاز منظم ضربات القلب، كما قدم المركز خدماته لعدد ١٦١٩٣ مريضاً، وبلغ عدد المرضى المحولين له من المناطق ٨٧٩ مريضاً.

اعلان
"الصحة": إدخال تقنية جديدة بعمليات القلب المفتوح تعافي المريض في 4 أيام
سبق

أدخل مركز الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد لأمراض وجراحة القلب بعرعر، تقنية جديدة في إجراء بعض عمليات القلب المفتوح؛ حيث يتم عمل فتحة صغيرة minimal invasive لا تتجاوز ٦ سم في أعلى عظمة القص، يقوم من خلالها الفريق الجراحي بتصليح أو استبدال الصمام الأورطي أو الشريان الأورطي.

وقالت وزراة الصحة إن هذه الطريقة أثبتت سرعة تعافي المريض بعد العملية  والتخفيف من الآلام واستخدام المسكنات، الذي يؤدي بدوره إلى عودة المريض معافى بإذن الله  بعد نحو ٤ أيام إلى منزله؛ بعد الخضوع لمثل تلك العمليات.

وأوضحت أن هذه الخطوة تأتي استمراراً للخدمات الصحية النوعية والمتخصصة التي توفرها لكل المرضى في كل المناطق في أماكن إقامتهم دون الحاجة للسفر إلى المناطق الأخرى؛ بحثًا عن مثل هذه المراكز الطبية المتخصصة.

يشار إلى أن المركز أجرى خلال العام الماضي ١٤٣٧هـ، ٩٥ عملية قلب مفتوح و١٤٤٢ قسطرة قلبية و٧ عمليات جهاز منظم ضربات القلب، كما قدم المركز خدماته لعدد ١٦١٩٣ مريضاً، وبلغ عدد المرضى المحولين له من المناطق ٨٧٩ مريضاً.

08 أكتوبر 2016 - 7 محرّم 1438
01:37 PM

بمركز الأمير عبدالله بن مساعد في عرعر.. تصليح أو استبدال الشريان والصمام

"الصحة": إدخال تقنية جديدة بعمليات القلب المفتوح تعافي المريض في 4 أيام

A A A
0
10,938

أدخل مركز الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد لأمراض وجراحة القلب بعرعر، تقنية جديدة في إجراء بعض عمليات القلب المفتوح؛ حيث يتم عمل فتحة صغيرة minimal invasive لا تتجاوز ٦ سم في أعلى عظمة القص، يقوم من خلالها الفريق الجراحي بتصليح أو استبدال الصمام الأورطي أو الشريان الأورطي.

وقالت وزراة الصحة إن هذه الطريقة أثبتت سرعة تعافي المريض بعد العملية  والتخفيف من الآلام واستخدام المسكنات، الذي يؤدي بدوره إلى عودة المريض معافى بإذن الله  بعد نحو ٤ أيام إلى منزله؛ بعد الخضوع لمثل تلك العمليات.

وأوضحت أن هذه الخطوة تأتي استمراراً للخدمات الصحية النوعية والمتخصصة التي توفرها لكل المرضى في كل المناطق في أماكن إقامتهم دون الحاجة للسفر إلى المناطق الأخرى؛ بحثًا عن مثل هذه المراكز الطبية المتخصصة.

يشار إلى أن المركز أجرى خلال العام الماضي ١٤٣٧هـ، ٩٥ عملية قلب مفتوح و١٤٤٢ قسطرة قلبية و٧ عمليات جهاز منظم ضربات القلب، كما قدم المركز خدماته لعدد ١٦١٩٣ مريضاً، وبلغ عدد المرضى المحولين له من المناطق ٨٧٩ مريضاً.