"الضباب يلف جبال الهدا".. في صور احترافية التقطتها عدسة "الهذلي"

​وسط تزاحم الكثير من متابعي الجَمال الرباني

لفَّ الضباب جبال منطقة الهدا السياحية، التي تلحفت به متوهجة بتلك الإضاءات التي تشق طريق عقبة الكر، وذلك في لحظات اتسمت بالجَمال العالي، الذي يمثل واقع تلك المنطقة حاليًا؛ إذ يتزاحم الكثير من متابعي الجَمال الرباني من المصورين، الذينيحترفون التقاط تلك اللحظات، التي قد لا تعود.. إلا أن التصوير يوثق تلك الحالة الجميلة.

 

محترف التصوير "محمد الهذلي" كان له بصمة امتزجت بتلك الحالة؛ إذ التقط صورًا لأجواء الهدا قبيل وبعد شروق شمس هذا اليوم السبت، مشيرًا إلى أن منظر الضباب مذهل بين الجبال؛ وهو ما دفعه للبقاء في رأس عقبة الكر، والانتقال في لحظات بسيطة على الطريق الدائري للهدا قرابة خمس ساعات، تمكن خلالها من التقاط الكثير من الصور لتلك الحالة التي وصفها بالجميلة والجاذبة، والتي زادت عقبة الكر جمالاً أخَّاذًا، صنعته القدرة الإلهية.

 

وقال الهذلي لـ"سبق": "منذ أربع سنوات وأنا أخوض غمار التصوير، وحرصت على أن أكون صديقًا للطبيعة التي حباها الله للعروس (الطائف). وعلى الرغم من تلك الجماليات التي تحظى بها إلا أننا نجد مشقة وصعوبة نحن المصورين؛ فقد لا ننقل الجمال الحقيقي، وإنما نأخذ صورة منه؛ لكي يراها المتابعون والعشاق". مؤكدًا أنه لا يكل ولا يمل من عدسته الاحترافية التي لا تفارقه مطلقًا، وأنها مثلما أعطته جمالاً في الصورة يحرص على أن يذهب بهاإلى الجمال الذي يتجسد في الطائف.

 

يُشار إلى أن كميات كثيفة من الضباب تغطي عقبة الكر، أو ما يسمى بـ"جبل كرا"، هذه الأيام، وسط دعوات لقائدي المركبات لأخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة خوفًا من وقع حوادث اصطدام، وأن يقوموا بإيقاف المركبات حتى انتهاء الحالة الضبابية، التي تتقطع وتظهر في فترات متفرقة، غالبيتها في الليل. 

اعلان
"الضباب يلف جبال الهدا".. في صور احترافية التقطتها عدسة "الهذلي"
سبق

لفَّ الضباب جبال منطقة الهدا السياحية، التي تلحفت به متوهجة بتلك الإضاءات التي تشق طريق عقبة الكر، وذلك في لحظات اتسمت بالجَمال العالي، الذي يمثل واقع تلك المنطقة حاليًا؛ إذ يتزاحم الكثير من متابعي الجَمال الرباني من المصورين، الذينيحترفون التقاط تلك اللحظات، التي قد لا تعود.. إلا أن التصوير يوثق تلك الحالة الجميلة.

 

محترف التصوير "محمد الهذلي" كان له بصمة امتزجت بتلك الحالة؛ إذ التقط صورًا لأجواء الهدا قبيل وبعد شروق شمس هذا اليوم السبت، مشيرًا إلى أن منظر الضباب مذهل بين الجبال؛ وهو ما دفعه للبقاء في رأس عقبة الكر، والانتقال في لحظات بسيطة على الطريق الدائري للهدا قرابة خمس ساعات، تمكن خلالها من التقاط الكثير من الصور لتلك الحالة التي وصفها بالجميلة والجاذبة، والتي زادت عقبة الكر جمالاً أخَّاذًا، صنعته القدرة الإلهية.

 

وقال الهذلي لـ"سبق": "منذ أربع سنوات وأنا أخوض غمار التصوير، وحرصت على أن أكون صديقًا للطبيعة التي حباها الله للعروس (الطائف). وعلى الرغم من تلك الجماليات التي تحظى بها إلا أننا نجد مشقة وصعوبة نحن المصورين؛ فقد لا ننقل الجمال الحقيقي، وإنما نأخذ صورة منه؛ لكي يراها المتابعون والعشاق". مؤكدًا أنه لا يكل ولا يمل من عدسته الاحترافية التي لا تفارقه مطلقًا، وأنها مثلما أعطته جمالاً في الصورة يحرص على أن يذهب بهاإلى الجمال الذي يتجسد في الطائف.

 

يُشار إلى أن كميات كثيفة من الضباب تغطي عقبة الكر، أو ما يسمى بـ"جبل كرا"، هذه الأيام، وسط دعوات لقائدي المركبات لأخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة خوفًا من وقع حوادث اصطدام، وأن يقوموا بإيقاف المركبات حتى انتهاء الحالة الضبابية، التي تتقطع وتظهر في فترات متفرقة، غالبيتها في الليل. 

28 يناير 2017 - 30 ربيع الآخر 1438
09:46 PM

"الضباب يلف جبال الهدا".. في صور احترافية التقطتها عدسة "الهذلي"

​وسط تزاحم الكثير من متابعي الجَمال الرباني

A A A
8
34,803

لفَّ الضباب جبال منطقة الهدا السياحية، التي تلحفت به متوهجة بتلك الإضاءات التي تشق طريق عقبة الكر، وذلك في لحظات اتسمت بالجَمال العالي، الذي يمثل واقع تلك المنطقة حاليًا؛ إذ يتزاحم الكثير من متابعي الجَمال الرباني من المصورين، الذينيحترفون التقاط تلك اللحظات، التي قد لا تعود.. إلا أن التصوير يوثق تلك الحالة الجميلة.

 

محترف التصوير "محمد الهذلي" كان له بصمة امتزجت بتلك الحالة؛ إذ التقط صورًا لأجواء الهدا قبيل وبعد شروق شمس هذا اليوم السبت، مشيرًا إلى أن منظر الضباب مذهل بين الجبال؛ وهو ما دفعه للبقاء في رأس عقبة الكر، والانتقال في لحظات بسيطة على الطريق الدائري للهدا قرابة خمس ساعات، تمكن خلالها من التقاط الكثير من الصور لتلك الحالة التي وصفها بالجميلة والجاذبة، والتي زادت عقبة الكر جمالاً أخَّاذًا، صنعته القدرة الإلهية.

 

وقال الهذلي لـ"سبق": "منذ أربع سنوات وأنا أخوض غمار التصوير، وحرصت على أن أكون صديقًا للطبيعة التي حباها الله للعروس (الطائف). وعلى الرغم من تلك الجماليات التي تحظى بها إلا أننا نجد مشقة وصعوبة نحن المصورين؛ فقد لا ننقل الجمال الحقيقي، وإنما نأخذ صورة منه؛ لكي يراها المتابعون والعشاق". مؤكدًا أنه لا يكل ولا يمل من عدسته الاحترافية التي لا تفارقه مطلقًا، وأنها مثلما أعطته جمالاً في الصورة يحرص على أن يذهب بهاإلى الجمال الذي يتجسد في الطائف.

 

يُشار إلى أن كميات كثيفة من الضباب تغطي عقبة الكر، أو ما يسمى بـ"جبل كرا"، هذه الأيام، وسط دعوات لقائدي المركبات لأخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة خوفًا من وقع حوادث اصطدام، وأن يقوموا بإيقاف المركبات حتى انتهاء الحالة الضبابية، التي تتقطع وتظهر في فترات متفرقة، غالبيتها في الليل.