الطريفي: للأُسر في مقر مهرجان مزايين الإبل ما يرضي أذواقها

أوضح أن مؤتمرًا صحفيًّا سيكشف عن الفعاليات

 أكدت إدارة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل أن الأسرة والطفل يأتيان من أبرز أولوياتها في جدول الفعاليات؛ باعتبار أن المهرجان يستهدف فئات المجتمع كافة.
 
 وفي تصريح للمتحدث الرسمي للمهرجان، الدكتور طلال بن خالد الطريفي، أوضح أنه سيعلن في المؤتمر الصحفي المقبل الفعاليات المصاحبة، ويكشف عن أن للأسرة والطفل نصيبًا وافرًا؛ فستجد الأسر في مقر المهرجان ما يرضي أذواقها في أروقة السوق التراثية، ومن العروض المختلفة ما يجعل الأسرة تفكر في أن زيارة واحدة لا تكفي لموقع المهرجان.
 
 أما الطفل فقد أشار الطريفي إلى أنه سيكون في مقدمة أولويات المهرجان وفعالياته، وسيجد ما يحاكي اهتماماته، ويجعله يتواءم مع تراثه بقالب يتوافق مع طريقة تعاطيه مع محيطه. وقال الطريفي: "سيحوي المؤتمر الصحفي تفاصيل أكثر عن الفعاليات. والطفل تحديدًا على موعد مع شخصية ممتعة، ستصبح صديقًا له، يربطه بالمهرجان بصفة مباشرة؛ لذا من أهم التطلعات والرؤى التي نعمل على تحقيقها جعل الطفل يسافر في رحلة إلى التراث؛ ليتعرف على تفاصيل مهمة عن الإبل وإعجاز الخالق فيها".
 
 وختم الطريفي تصريحه بأن الأسرة والطفل ضمن الأولويات، ويوازيهما في الاهتمام أصحاب الإبداع في الفن التصويري والتشكيلي، وكل من له هواية في اكتشاف العوالم المختلفة المرتبطة مباشرة بالمهرجان. 

اعلان
الطريفي: للأُسر في مقر مهرجان مزايين الإبل ما يرضي أذواقها
سبق

 أكدت إدارة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل أن الأسرة والطفل يأتيان من أبرز أولوياتها في جدول الفعاليات؛ باعتبار أن المهرجان يستهدف فئات المجتمع كافة.
 
 وفي تصريح للمتحدث الرسمي للمهرجان، الدكتور طلال بن خالد الطريفي، أوضح أنه سيعلن في المؤتمر الصحفي المقبل الفعاليات المصاحبة، ويكشف عن أن للأسرة والطفل نصيبًا وافرًا؛ فستجد الأسر في مقر المهرجان ما يرضي أذواقها في أروقة السوق التراثية، ومن العروض المختلفة ما يجعل الأسرة تفكر في أن زيارة واحدة لا تكفي لموقع المهرجان.
 
 أما الطفل فقد أشار الطريفي إلى أنه سيكون في مقدمة أولويات المهرجان وفعالياته، وسيجد ما يحاكي اهتماماته، ويجعله يتواءم مع تراثه بقالب يتوافق مع طريقة تعاطيه مع محيطه. وقال الطريفي: "سيحوي المؤتمر الصحفي تفاصيل أكثر عن الفعاليات. والطفل تحديدًا على موعد مع شخصية ممتعة، ستصبح صديقًا له، يربطه بالمهرجان بصفة مباشرة؛ لذا من أهم التطلعات والرؤى التي نعمل على تحقيقها جعل الطفل يسافر في رحلة إلى التراث؛ ليتعرف على تفاصيل مهمة عن الإبل وإعجاز الخالق فيها".
 
 وختم الطريفي تصريحه بأن الأسرة والطفل ضمن الأولويات، ويوازيهما في الاهتمام أصحاب الإبداع في الفن التصويري والتشكيلي، وكل من له هواية في اكتشاف العوالم المختلفة المرتبطة مباشرة بالمهرجان. 

27 يناير 2017 - 29 ربيع الآخر 1438
09:05 PM
اخر تعديل
09 إبريل 2017 - 12 رجب 1438
01:13 PM

الطريفي: للأُسر في مقر مهرجان مزايين الإبل ما يرضي أذواقها

أوضح أن مؤتمرًا صحفيًّا سيكشف عن الفعاليات

A A A
12
11,410

 أكدت إدارة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل أن الأسرة والطفل يأتيان من أبرز أولوياتها في جدول الفعاليات؛ باعتبار أن المهرجان يستهدف فئات المجتمع كافة.
 
 وفي تصريح للمتحدث الرسمي للمهرجان، الدكتور طلال بن خالد الطريفي، أوضح أنه سيعلن في المؤتمر الصحفي المقبل الفعاليات المصاحبة، ويكشف عن أن للأسرة والطفل نصيبًا وافرًا؛ فستجد الأسر في مقر المهرجان ما يرضي أذواقها في أروقة السوق التراثية، ومن العروض المختلفة ما يجعل الأسرة تفكر في أن زيارة واحدة لا تكفي لموقع المهرجان.
 
 أما الطفل فقد أشار الطريفي إلى أنه سيكون في مقدمة أولويات المهرجان وفعالياته، وسيجد ما يحاكي اهتماماته، ويجعله يتواءم مع تراثه بقالب يتوافق مع طريقة تعاطيه مع محيطه. وقال الطريفي: "سيحوي المؤتمر الصحفي تفاصيل أكثر عن الفعاليات. والطفل تحديدًا على موعد مع شخصية ممتعة، ستصبح صديقًا له، يربطه بالمهرجان بصفة مباشرة؛ لذا من أهم التطلعات والرؤى التي نعمل على تحقيقها جعل الطفل يسافر في رحلة إلى التراث؛ ليتعرف على تفاصيل مهمة عن الإبل وإعجاز الخالق فيها".
 
 وختم الطريفي تصريحه بأن الأسرة والطفل ضمن الأولويات، ويوازيهما في الاهتمام أصحاب الإبداع في الفن التصويري والتشكيلي، وكل من له هواية في اكتشاف العوالم المختلفة المرتبطة مباشرة بالمهرجان.