الطفل الماليزي ولوحة الأمتار الـ 3.. قصة تحكي تراث ضيف شرف "كتاب الرياض"

عمره 14 عاماً ورسم خلالها فلكلور "زابن" وزهرة "قرافيلسيا"

 شد الطفل الماليزي "نعيم" زوار معرض الرياض الدولي للكتاب، بلوحته ذات الأمتار الثلاثة، وريشته التي يرسم بها تراث بلاده وفلكلورها، حيث دفعهم جمالها إلى التعرّف على الفنان الذي رسمها، والمعاني التي تحملها.

يقول الطفل "نعيم": أبلغ من العمر 14 عاماً، وأمارس هواية الرسم منذ أن كان عمري 10 سنوات، وأحاول من خلال اللوحة التي أرسمها ضمن معرض الرياض للكتاب أن أظهر للزوار من مختلف البلدان الرقصات التقليدية الماليزية والتي يطلق عليها "زابن"، والأكلات الشعبية مثل "اللاما" والقطايف، بالإضافة إلى أكبر زهرة في ماليزيا وتدعى "قرافيلسيا"، وتوجد في شرق المملكة في منطقة اسمها "صبة".

وعن اختياره ليكون ضمن وفد المشاركين، تقول والدته: "جاء اختياره ليمثل ماليزيا في معرض الرياض الدولي للكتاب؛ لكون أعماله الفنية ولوحاته التي يرسمها تعكس عمراً أكبر من عمره، واللوحة التي يرسمها ستبقى في معرض الرياض لصعوبة نقلها لماليزيا".

وتضيف: "أرى حماساً كبيراً من الجمهور لمعرفة اللوحة بعد اكتمالها، وكثير من الزوار أبدوا تعليقات إيجابية، وكانت غالبية الأسئلة تدور حول المواد المستخدمة فيها وفحواها".

وكشفت أن أول عمل فني ولوحة باعها ابنها كانت عندما حينما عمره 13 عاماً، مبينة أن والده هو من شجعه على الرسم، حيث قام بتسجيله في مدرسة للفنون في "بانجي" عندما كان في سن العاشرة، إثر تلقينا ملاحظات عدة من معلميه بالمدرسة حول موهبته الفنية".

وتابعت: "نعيم يرسم بألوان عدة منها: المائي والزيتي والأكريليكي، ويرسم أنواعاً مختلفة من الصور والمناظر الطبيعية والفن الثابت، وشارك في مسابقات عدة، فاز في بعضها، وينوي حالياً تطوير نفسه، وسيخصص ريع جميع لوحاته للأطفال في دور الأيتام".

  

معرض الكتاب 2017 معرض الكتاب الرياض بمعرض الكتاب.. مصورون ينصحون بعدم استخدام كاميرا الجوال في التصوير الاحترافي "الحبيب": "الشؤون الإسلامية" تستمر في تحقيق أهدافها بلغة هادئة بعيداً عن الضجيج أعضاء في الشورى من معرض الكتاب: المجلس يعمل على ملامسة احتياجات المجتمع شاهد القوة الخاصة لأمن قصر الحكم بمعرض الكتاب.. تنظيم حشود وتسهيل حركة "الحديثي" يتفقد جناح الشؤون الإسلامية بمعرض الكتاب الدولي بالرياض عرض مجسم "المجمع الملكي للفنون" في معرض الكتاب "معرض الكتاب" نجاح في التنوع.. ومحاضرة قراءة الطفل و"خطاب الكراهية" و"السينما" تثير الجدل "كنز البخيل" .. تعرَّف على رواية أصغر مؤلف بمعرض الكتاب شاهد.. هكذا يحول الشيخ جعفر صورتك إلى بورتريه بمعرض الكتاب ردّ الجميل.. "الإخبارية" تزيّن جناحها في معرض الكتاب بصور مذيعيها السابقين
اعلان
الطفل الماليزي ولوحة الأمتار الـ 3.. قصة تحكي تراث ضيف شرف "كتاب الرياض"
سبق

 شد الطفل الماليزي "نعيم" زوار معرض الرياض الدولي للكتاب، بلوحته ذات الأمتار الثلاثة، وريشته التي يرسم بها تراث بلاده وفلكلورها، حيث دفعهم جمالها إلى التعرّف على الفنان الذي رسمها، والمعاني التي تحملها.

يقول الطفل "نعيم": أبلغ من العمر 14 عاماً، وأمارس هواية الرسم منذ أن كان عمري 10 سنوات، وأحاول من خلال اللوحة التي أرسمها ضمن معرض الرياض للكتاب أن أظهر للزوار من مختلف البلدان الرقصات التقليدية الماليزية والتي يطلق عليها "زابن"، والأكلات الشعبية مثل "اللاما" والقطايف، بالإضافة إلى أكبر زهرة في ماليزيا وتدعى "قرافيلسيا"، وتوجد في شرق المملكة في منطقة اسمها "صبة".

وعن اختياره ليكون ضمن وفد المشاركين، تقول والدته: "جاء اختياره ليمثل ماليزيا في معرض الرياض الدولي للكتاب؛ لكون أعماله الفنية ولوحاته التي يرسمها تعكس عمراً أكبر من عمره، واللوحة التي يرسمها ستبقى في معرض الرياض لصعوبة نقلها لماليزيا".

وتضيف: "أرى حماساً كبيراً من الجمهور لمعرفة اللوحة بعد اكتمالها، وكثير من الزوار أبدوا تعليقات إيجابية، وكانت غالبية الأسئلة تدور حول المواد المستخدمة فيها وفحواها".

وكشفت أن أول عمل فني ولوحة باعها ابنها كانت عندما حينما عمره 13 عاماً، مبينة أن والده هو من شجعه على الرسم، حيث قام بتسجيله في مدرسة للفنون في "بانجي" عندما كان في سن العاشرة، إثر تلقينا ملاحظات عدة من معلميه بالمدرسة حول موهبته الفنية".

وتابعت: "نعيم يرسم بألوان عدة منها: المائي والزيتي والأكريليكي، ويرسم أنواعاً مختلفة من الصور والمناظر الطبيعية والفن الثابت، وشارك في مسابقات عدة، فاز في بعضها، وينوي حالياً تطوير نفسه، وسيخصص ريع جميع لوحاته للأطفال في دور الأيتام".

  

16 مارس 2017 - 17 جمادى الآخر 1438
02:10 PM
اخر تعديل
03 يونيو 2017 - 8 رمضان 1438
02:36 PM

الطفل الماليزي ولوحة الأمتار الـ 3.. قصة تحكي تراث ضيف شرف "كتاب الرياض"

عمره 14 عاماً ورسم خلالها فلكلور "زابن" وزهرة "قرافيلسيا"

A A A
0
7,167

 شد الطفل الماليزي "نعيم" زوار معرض الرياض الدولي للكتاب، بلوحته ذات الأمتار الثلاثة، وريشته التي يرسم بها تراث بلاده وفلكلورها، حيث دفعهم جمالها إلى التعرّف على الفنان الذي رسمها، والمعاني التي تحملها.

يقول الطفل "نعيم": أبلغ من العمر 14 عاماً، وأمارس هواية الرسم منذ أن كان عمري 10 سنوات، وأحاول من خلال اللوحة التي أرسمها ضمن معرض الرياض للكتاب أن أظهر للزوار من مختلف البلدان الرقصات التقليدية الماليزية والتي يطلق عليها "زابن"، والأكلات الشعبية مثل "اللاما" والقطايف، بالإضافة إلى أكبر زهرة في ماليزيا وتدعى "قرافيلسيا"، وتوجد في شرق المملكة في منطقة اسمها "صبة".

وعن اختياره ليكون ضمن وفد المشاركين، تقول والدته: "جاء اختياره ليمثل ماليزيا في معرض الرياض الدولي للكتاب؛ لكون أعماله الفنية ولوحاته التي يرسمها تعكس عمراً أكبر من عمره، واللوحة التي يرسمها ستبقى في معرض الرياض لصعوبة نقلها لماليزيا".

وتضيف: "أرى حماساً كبيراً من الجمهور لمعرفة اللوحة بعد اكتمالها، وكثير من الزوار أبدوا تعليقات إيجابية، وكانت غالبية الأسئلة تدور حول المواد المستخدمة فيها وفحواها".

وكشفت أن أول عمل فني ولوحة باعها ابنها كانت عندما حينما عمره 13 عاماً، مبينة أن والده هو من شجعه على الرسم، حيث قام بتسجيله في مدرسة للفنون في "بانجي" عندما كان في سن العاشرة، إثر تلقينا ملاحظات عدة من معلميه بالمدرسة حول موهبته الفنية".

وتابعت: "نعيم يرسم بألوان عدة منها: المائي والزيتي والأكريليكي، ويرسم أنواعاً مختلفة من الصور والمناظر الطبيعية والفن الثابت، وشارك في مسابقات عدة، فاز في بعضها، وينوي حالياً تطوير نفسه، وسيخصص ريع جميع لوحاته للأطفال في دور الأيتام".